الاتحاد

الرياضي

12 يناير مهرجان «الشارقة الرياضية» الصحراوي

المهرجان يتضمن مسابقات لفئات عديدة (من المصدر)

المهرجان يتضمن مسابقات لفئات عديدة (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

تحت رعاية سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد، ونائب حاكم الشارقة، تنطلق 12 يناير المقبل، في صحراء منطقة البداير التابعة لإمارة الشارقة، فعاليات مهرجان «الشارقة الرياضية» الصحراوي 2018 في نسخته الثانية، الذي تنظمه قناة الشارقة الرياضية، التابعة لمؤسسة الشارقة للإعلام، تحت شعار «كن واحداً من أبطال الصحراء».
ويتنافس المشاركون ضمن سباقات التحمل الأولية، ليتأهل منها أفضل 15 مشاركاً إلى مرحلة سباقات تحدي الوقت في كل فئة، ليتم بعد ذلك تتويج الفائزين الثلاثة الأوائل عن كل فئة.
وتشتمل فئات المشاركة في السباقات كل من الدراجات النارية «موتر كروس 1» (MX 1)، و«موتر كروس 2» (MX 2)، والمركبات الصحراوية من فئة ATV، والمركبات الصحراوية من فئة UTV.
وقال الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة للإعلام: يترجم تنظيم المؤسسة للمهرجان رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الرامية إلى تعزيز مكانة الشارقة كوجهة سياحية واعدة من خلال استقطاب أبرز الأسماء على صعيد الرياضات الصحراوية، كما أنه يعتبر فرصة مثالية للترويج للمناطق الطبيعية التي تشتهر بها الإمارة، من خلال جذب قاعدة من الجمهور المحبّ لهذه الرياضات على المستويين المحلي والعالمي.
وأضاف: تمضي المؤسسة ومن خلال تنظيمها للمنافسات والأحداث الرياضية المهمة في الإمارة بنقل صورة حضارية تليق بالشارقة ومكانتها، ومهرجان رياضيّ كهذا يجمع حوله تغطيات ومواكبة إعلامية من مختلف أنحاء العالم، بما يفسح المجال بشكل أكبر للتعرف على الخيارات الطبيعية التي تتمتع بها الإمارة وتخولها لأن تكون نقطة جذب مهمة لهذا النوع من الرياضات على الصعيد العالمي.
وحققت الدورة الأولى من المهرجان إقبالاً كبيراً على صعيد المشاركات، حيث تنافس فيها 65 متسابقاً من ست دول، وحظيت الإمارات بنصيب الأسد منها حيث حصد كل من المتسابقين ماجد الميزة وحسن لوتاه ومحمد المهيري المراكز الثلاثة الأولى ضمن سباق المركبات من فئة UTV، في حين حل المتسابقان عبيد الكتبي ومنصور سويدان في المركزين الأول والثاني من سباق المركبات من فئة ATV.

العوبد: فرصة مثالية
الشارقة (الاتحاد)

أشار راشد العوبد، مدير قناة الشارقة الرياضية، إلى أن المهرجان فرصة مثالية لأبناء الإمارات الشغوفين بالرياضة الصحراوية، لافتاً إلى أن صحراء البداير تعد واحدة من المواقع الطبيعية الفريدة لمثل هذه الرياضات. وقال: تحرص القناة وضمن استراتيجيتها الإعلامية على تسليط الضوء على سلسلة من الرياضات المتنوعة ذات الشعبية في الدولة، وفي الآونة الأخيرة شهدنا حضوراً قوياً للرياضة الصحراوية، كون بيئة الإمارة الطبيعية تمتلك مقومات قادرة على جذب أنظار جميع اللاعبين سواء كانوا محترفين أو هواة من جميع أنحاء العالم.
وتابع: خصصنا هذا العام إضافات وخيارات ترفيهية ورياضية أكثر شمولية، كما دعّمنا المكان بمرافق إضافية تتمتّع بأعلى معايير الخدمة والضيافة ليتسنى للحضور والمتسابقين عيش تجربة فريدة من نوعها.

اقرأ أيضا

«ملك».. لا يتوقف