الاتحاد

الرياضي

14 لاعباً من منتخبنا في أجواء البطولة لأول مرة

الشحي (يمين)

الشحي (يمين)

يعيش 14 لاعباً في قائمة منتخبنا الوطني أجواءً جديدة لم يعهدوها من قبل بوجودهم في بطولة كأس الخليج لأول مرة، حيث ضمت قائمة الأبيض نخبة من الوجوه الشابة مثلت أكثر من نصف القائمة للمشاركة في ''خليجي ''19 بمسقط لخوض حملة الدفاع عن القب·
والوجوه الشابة التي تظهر لأول مرة لاعبين أعمارهم أقل عن 19 سنة، وهم: حمدان الكمالي، ومحمد فايز نجما منتخب الشباب، ومحمد الشحي وأحمد دادا ومحمود خميس وإسماعيل الحمادي ومحمد إبراهيم وعبدالله مال الله، ومحمد فايز ووليد عباس ومهند العنزي وفارس جمعة وخالد سبيل وعلي خصيف وعبيد الطويلة·
ومع دخول أجواء البطولة وبدء العد التنازلي لضربة البداية أمام المنتخب اليمني غداً، سألنا عدداً من الوجوه الشابة عن تجربتهم الجديدة بعد أن كانوا طوال البطولات الماضية في صفوف المتفرجين والمتابعين لمشاركات منتخبنا سواء من المدرجات أو مـــن أمــــام التلفزيون·
وقال محمد الشحي: كنت في بطولة الخليج الماضية متفرجاً بالمدرجات أٌتابع الأبيض وأُشجع اللاعبين للفوز بأول لقب خاصة أنني كنت صغير السن ولم أبدأ اللعب مع الفريق الأول بنادي الوحدة، أما اليوم فاجد نفسي في صفوف المنتخب الوطني واحد اللاعبين الذين يحصلون على شرف الدفاع عن اللقب·
وأضاف أنه سعيد بهذه المشاركة لأنها فرصة ثمينة لخوض إحدى البطولات المميزة بالمنطقة والتي تشهد اهتماماً واسعاً؛ لذلك فإن رغبتي كبيرة في الوجود ضمن التشكيلة الأساسية وتسجيل اسمي ضمن اللاعبين الذين تعاقبوا على بطولات الخليج·
وأكد الشحي أن كل لاعب يطمح في اللعب مع المنتخب، فما بالك في بطولات الخليج التي أصبحت تشهد في السنوات الأخيرة تطوراً كبيراً واهتماماً إعلامياً متزايداً·
وقال: بطولة الخليج أفرزت العديد من النجوم الكبار، وكانت وراء تألق منتبخات وبروز أجيال من اللاعبين، وبالتالي فإن كل لاعب يسعى إلى التعريف بنفسه واستغلال الفرصة للبروز سواء مع منتخبه أو على المستوى الفردي·
وأكد الشحي أنه يعتبر بطولة مسقط فرصة للجماهير الخليجية التي تعرف محمد الشحي أن تتعرف إلى إمكاناته ومستواه خاصة أنه عازم على استعادة بداياته القوية معه المنتخب الأول·
وأشار الشحي إلى أن هدفه الأول يبقى الاحتفاظ باللقب الذي فاز به منتخبنا في أبوظبي؛ لأن المهمة صعبة في ظل قوة المنافسة، وبالتالي فإن النجاح في الاحتفاظ باللقب سيكون إنجازاً كبيراً للاعبين الشباب الجدد؛ لأنه يمنحهم دفعة معنوية كبيرة لمواصلة مشوارهم بكل ثبات·
وقال: الحظوظ متساوية، وكل منتخب يسعى للفوز باللقب؛ لذلك فإن المباريات ستكون قوية، مشيراً إلى أن الأبيض جاهز لضربة البداية في ظل المستوى الطيب الذي قدمه في الفترة الأخيرة واستعادته لتوازنه بفضل انضمام لاعبين مميزين مثل أصحاب الخبرة محمد عمر وعبد السلام جمعة، الأمر الذي يمنح منتخبنا قوة كبيرة لتحقيق أهدافه في البطولة·
فايز: الأجواء الخليجية ممتعة
يعيش محمد فايز تجربة جديدة في رصيده بالمشاركة في بطولة كأس الخليج، التي تعتبر الأولى في مشواره·
وتأتي التجربة الخليجية الأولي بعد تألقه مع منتخب الشباب في السعودية وفوزه بلقب آسيا·
قال فايز: شرف كبير أن أشارك في هذا الحدث الخليجي الكبير بعد أيام قليلة من المشاركة مع منتخب الشباب؛ لذلك فإن المغامرة ستكون ممتعة وتحفزني على تقديم الأفضل ومواصلة مسيرتي بكل ثبات·
واعتبر أن الفوز بلقب آسيا مع منتخب الشباب يمثل رصيداً معنوياً يشجعه على خوض المباريات القوية والبطولات الحماسية مثل كؤوس الخليج·
وأكد محمد فايز أنه يشعر بسعادة كبيرة لنيل شرف المشاركة في هذه البطولة بعد أن حضر افتاح ''خليجي ''18 بأبوظبي بملعب مدينة زايد، وشجع الأبيض من المدرجات، بينما يختلف الوضع اليوم لأنه في قائمة المنتخب، وسيكون على أرض الملعب وكله حماس لتقديم أفضل ما عنده حتى لا يتكرر مشهد مباراة افتتاح البطولة الماضية·
وأكد فايز أن منتخبنا الحالي يملك كل مؤهلات المنافسة بجدية خاصة أنه لم يشعر بالرهبة أو الغربة خلال وجوده مع الأبيض بعُمان مما يشعره بالراحة لتقديم دوره على أحسن وجه·
دادا: منافسات لها نكهة خاصة
بالرغم من انضمام أحمد دادا إلى المنتخب الزول منذ سنتين، إلا أنه لم يشارك في بطولة الخليج الماضية، حيث جاءت دعوته للقائمة بعد بضعة أشهر من الفوز باللقب، ويعيش دادا اليوم تجربة جديدة، حيث قال: شاركت في نهائيات أمم آسيا بفيتنام، ولعبت تصفيات كأس العالم، إلا أن التجربة الخليجية تبقى لها مميزات خاصة جداً باعتبارها بطولة جماهيرية تلقى اهتماماً واسعاً في المنطقة ويميزها الحماس والتشويق؛ لذا فإن وجودي في عُمان سيكون له الأثر الكبير على مسيرتي الكروية لأن اللاعب يحتاج إلى خوض مختلف البطولات والمسابقات·
وأكد دادا أنه تابع البطولة الماضية في أبوظبي، وكان أحد المشجعين للأبيض وغمرته سعادة كبيرة بالفوز باللقب؛ لذلك فإن المهمة اليوم صعبة بالنسبة إليه، لأنه يدافع مع زملائه عن الكأس التي فاز بها منتخبنا ليتحول من مشجع إلى أحد جنود الأبيض·
وعبّر دادا عن سعادته الكبيرة بالوجود في هذه المهمة لأن الأجواء إيجابية وتحضيرات المنتخب جرت في ظروف مشجعة، الأمر الذي يساعد على تحقيق الأهداف المرجوة·
وأبدى دادا تفاؤله بقدرة منتخبنا على تقديم مستوى جيد خاصة بعد تعافيه في الفترة الأخيرة واستعادته لتوازنه، معتبراً أن القائمة ضمت لاعبين مميزين قادرين على تحقيق أهداف المنتخب·
واعترف دادا بصعوبة المنافسة منذ ضربة البداية، إلا أنه شدد على أهمية احترام المنافسن والتركيز في البطولة؛ لأن المنتخب لديه مؤهلات المنافسة بقوة في عُمان، أما على الصعيد الشخصي، فقد أكد دادا أنه تحت تصرف الجهاز الفني، وأنه عازم على تقديم أفضل ما لديه من أجل المساهمة في خدمة مصلحة المنتخب

اقرأ أيضا

صلاح يرفض عرضين من ريال مدريد ويوفنتوس من أجل ليفربول