الثلاثاء 6 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
ألوان

محال الحلويات.. تذوق واتصالات أسرية لتحديد الأصناف

محال الحلويات.. تذوق واتصالات أسرية لتحديد الأصناف
25 يونيو 2017 22:53
نسرين درزي (أبوظبي) خلية نحل لا تهدأ خلف كواليس البيع وأمامها لإبهار الزبائن بأشهى النكهات فيما روائح السمن والقطر والقشطة تعم المكان.. وهنا أشكال وألوان ومسميات تفتح الشهية وتؤنس جلسات العائلة والضيوف لأيام العيد بعد صيام شهر كامل حيث تتجه الأنظار وتطيب المذاقات. وفي جولة على عدد من محال بيع الحلويات الشرقية التي يتم تحضيرها ساخنة مع بزوغ فجر العيد، كان المشهد مليئاً بالمواقف والعبارات التي يرددها الزبائن فيما بينهم وبين الباعة.. معايدات متبادلة وتذوق للأنواع الجديدة واتصالات مع البيوت للتأكد من الكمية المطلوبة لكل صنف. طازجة وساخنة في حضرة صواني المعمول والبقلاوة والأطايب المحشوة والمغلفة في متجر حلويات طرابس تحدث الحلواني أمير الأيوبي عن أجواء عيد الفطر بما يشبه حال الطوارئ. وقال إن تجهيز هذه الأصناف يتطلب التزاماً يفوق أي عمل آخر خلال السنة حتى أنه أصعب من تجهيزات عيد الأضحى. وأوضح أن توزيع الأدوار داخل المعمل في آخر يومين من رمضان عشية يتطلب الاستعانة بأكبر عدد من العمال للتمكن من توفير 4 آلاف كيلو من العجين وتحويلها إلى قطع حلوى جاهزة. كما أن الإعداد لحلويات عيد الفطر مرتبط بطبيعة شهر رمضان وظروف الصيام وارتقاب هلال العيد. ولأن الحلويات بمعظمها تؤكل طازجة للحفاظ على القشطة بداخلها أو ساخنة مثل الكنافة، فإن كل ساعة عمل محسوبة على الفريق ولا مجال للتأخير أبداً. وأشار إلى أن الزبائن يفضلون شراء الأصناف المغلفة كل قطعة على حده مثل أنواع البقلاوة التي درجت العادة أن يتم تغليفها بالورق الشفاف بدلاً من تقديمها مكشوفة. ولاسيما أن كثيرين يتقبلون ضيافة العيد لكنهم يفضلون تناولها في وقت لاحق. شراؤها متعة وذكر خالد التميمي الذي كان يختار تشكيلة من حلويات العيد أنه يستمتع في صباحات العيد حين يخرج إلى السوق برفقة أبنائه ويختار ما يعجبهم من أصناف تعد هدية لذيذة لهم بعد صيام شهر كامل. وقال إن هذه الأجواء تريحه وتشعره بالرضا وسط المبتهجين مثله بحلول العيد ممن يستعدون لاستقبال الضيوف أو توزيع الحلويات على الأصدقاء والمقربين. واعتبر عبدالله الأحمد أن أول ما يفكر به خلال استعداداته لضيافة العيد التوجه إلى أكثر من محل لشراء أصناف مختلفة من الحلويات. ومع تركيزه على الحلويات المحلية والعربية، يحرص يومياً في العيد على شراء الأصناف الطازجة ولاسيما أنه يفضل أكلها ساخنة. وتحدث عن انتشار الكثير من المخابز المتخصصة بالحلويات في الإمارات مما يجعل الانتقاء منها متعة تستحق في كل مرة التجربة. وعبرت نجوى محسن عن شعورها بالاطمئنان عند تجهيز بيتها صبيحة العيد بأصناف الحلوى التي تنفع لمختلف الأذواق ومختلف الضيوف. وقالت إنها لا تهتم بمائدة العيد بقدر ما تهم لتشكيلة الحلويات الشرقية التي تختارها زينة رئيسية تكرم بها ضيوفها في أي وقت من اليوم. 10 مراحل الرأي نفسه سجلته إيمان فتال التي قالت إن حلويات العيد هي ألذ من ألف طبق لأنها تلخص مشاعر الاحتفال بين أفراد الأسرة والضيوف. وذكرت أنها تستمتع بترتيبها على المائدة وبالتفنن في أطباق التقديم كما أنها تحرص على عدم تناول المأكولات بكثرة في العيد لتترك مجالاً كافياً للتلذذ بالحلويات،وذكر خبير الحلويات فيليب غوميز من فندق روتانا ريحان الخالدية أن تحويل المكونات الضخمة إى أصناف للحلويات تقدم على موائد العيد وبوفيهاتها يتطلب وقتاً طويلاً وسعة في المكان ودقة في المقادير واجتهاداً من الجميع. وأوضح أن كل قطعة حلوى تمر بأكثر من 10 مراحل باردة وساخنة قبل وصولها إلى الزبون. وأن مبيعات العيد من أصناف الحلوى تخوض تحديات كبيرة وعملاً متواصل يبدأ سنويا في 28 رمضان ما بعد صلاة المغرب ولا ينتهي حتى جهوزية آخر صنف يخرج إلى صالة العرض مع بداية شهر شوال.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©