الاتحاد

دنيا

مشروع «عمان المعرفة» يطلق أول مكتبة إلكترونية ثنائية اللغة

متطوع في “عمان المعرفة” يشرف على طفل يستخدم الإنترنت

متطوع في “عمان المعرفة” يشرف على طفل يستخدم الإنترنت

“عمان المعرفة” أول مشروع إلكتروني من نوعه في سلطنة عمان، ويقوم بإدارته فريق من المتطوعين من جنسيات مختلفة منذ تأسيسه عام 2008، وأطلق المشروع أول مكتبة إلكترونية مجتمعية بالسلطنة والتي تتاح مجاناً للجميع وتقدم قائمة متنوعة من الكتب العربية والإنجليزية، كما تتميز مكتبة عمان المعرفة بتقديم فرصة المساهمة بكتب إلكترونية لتصبح المكتبة واجهة يقودها أفراد المجتمع.

يهدف مشروع “عمان المعرفة” إلى الوصول إلى مجتمع معرفي من خلال جعل عملية الحصول على المعرفة فعّالة عبر باقة من الكتب المختلفة تضمها المكتبة الإلكترونية، التي تم تدشينها بناء على حاجة تأسيس واجهة في السلطنة تستخدم تقنية الكتب الإلكترونية في نشر المعرفة بالإضافة إلى جعلها مجانية ومتاحة للجميع، وغنية بموارد معرفية عربية وإنجليزية.
إلى ذلك، قال المهندس طارق البرواني، رئيس ومؤسس عمان المعرفة، إن المطالعة عنصر أساسي لتنمية الذات شخصيا ومهنيا، وتعتبر “مكتبة عمان المعرفة” واجهة للتواصل مع الشباب بالوطن من خلال إيجاد رابط عبر الإنترنت أينما كانوا بتقنية الكتب الإلكترونية، حيث أسهم هذا في تشجيع الشباب للاهتمام بالمطالعة”.
وتأسست مكتبة عمان المعرفة الإلكترونية في إطار المشاريع المعرفية ومنها مدرسة عمان المعرفة الإلكترونية، والمحاضرات المعرفية بالمجتمع، وبالتعاون مع شركة “مايكروسفت” للانطلاق ببرنامج أظهر إمكانياتك والمزيد، وفازت بجائزة أفضل موقع تقني على مستوى دولي سنة 2009 أثناء مسابقة أفضل المواقع الإلكترونية في السلطنة. وقال البرواني إن المشروع أطلق منتدى يهدف إلى بناء المعرفة العامة الاجتماعية في عمان عن طريق تهيئة المجال للناس لتعلم وتقاسم الأفكار حول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، مضيفا أن المشروع يلقى الدعم من مختلف الجهات لاسيما القطاع الخاص ما يؤكد دوره التنموي في المجتمع التطوعي في عمان.
مشروع تطوعي
تتميز عمان المعرفة، وفق البرواني، بأنه مشروع تطوعي يجمع أفراد المجتمع لصنع ونشر المعرفة من خلال مبادرات في العالم الإلكـتروني وعـلى أرض الواقـع، ومنـها تأسـيس واجهـة إلكـترونية ثـنائيـة اللغة لصنع المعرفة وتبادلها من خـلال الإنترنت، وتنظيم ندوات معـرفيـة دورية ودعوة متحدثين من قطاعات مختلفة للمشاركة بمعرفتهم. ويضيف أن “عمان المعرفة تضم أكثر من 8.000 عضو، وحازت جائزة أفضل موقع تقني على مستوى دولي خلال جوائز أفضل المواقع بالسلطنة لعام 2009، وعلى الجائزة العالمية للهوية الدولية الرائدة خلال ملتقى إبراز الهويات العالمية 2010 لفئة الهوية المجتمعية الرائدة التي أقيمت في مومباي الهندية”.

نشر المعرفة
ويوضح البرواني “تعد قائمة إنجازات عمان المعرفة في تأسيس واجهة تدعم وتنشر المعرفة عبر الوطن من عناصر الفوز بالجائزة، هذا بالإضافة إلى مهمة ربط المجتمع بالعلم والمعرفة لبلورة مجتمع معرفي، كما تم تقييم إمكانيات عمان المعرفة من قبل هيئة عالمية في التخطيط الاستراتيجي وإدارة الأهداف وتوجيه الفريق وإدارة الأداء وتحقيق الامتياز، وتتضمن أيضا عناصر الحصول على الجائزة على مزايا الشخص وقيمه وأخلاقياته المهنية والمساهمة الفعالة في القطاع المهني”.

اقرأ أيضا