صحيفة الاتحاد

الإمارات

«الهلال» تسير 3 بواخر مساعدات إلى سقطرى تحمل آلاف الأطنان من المواد الرمضانية

بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي تسير الهيئة ثلاث بواخر مساعدات إلى أرخبيل سقطرى تحمل آلاف الأطنان من المواد الرمضانية.


 وأمر سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان هيئة الهلال الأحمر بسرعة توفير مستلزمات رمضان للأشقاء في سقطرى مع حلول الشهر الفضيل وتقديم أفضل الخدمات لهم من خلال تنفيذ برامج رمضان المتمثلة في إفطار الصائم والمير الرمضاني وكسوة العيد.


 وقد وصلت إلى ميناء سقطري الباخرة الأولى وعلى متنها 538 طنا من المواد الرمضانية بقيمة 7 ملايين درهم على أن تغادر الدولة تباعاً في غضون اليومين القادمين باخرتان تحملان مزيداً من المساعدات الرمضانية التي من المقرر أن يستفيد منها عدد كبير من سكان الجزيرة.


 وأكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان أن هذه المساعدات تأتي امتداداً للدور الإنساني الرائد الذي تضطلع به دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة تجاه الأشقاء في اليمن بصورة عامة وفي سقطرى على وجه الخصوص.


 وقال سموه إن الإمارات كانت وستظل العون والسند لأهل اليمن في كل الأحوال والظروف وستواصل مسيرتها الإنسانية على الساحة اليمنية انطلاقا من دورها الريادي في العمل الإنساني والإغاثي والتنموي في اليمن وتجسيداً لعمق الروابط والصلات التي تجمع الشعبين الشقيقين.


 وأكد سمو الشيخ حمدان بن زايد أن هيئة الهلال الأحمر الإماراتي ستعزز نشاطها الإنساني في سقطرى خلال شهر رمضان المبارك لتوفير احتياجات الصائمين وتلبية متطلباتهم الرمضانية وشدد على أن الهيئة لن تدخر وسعاً في سبيل تحقيق تطلعاتها الإنسانية في اليمن.


 من جانبه أكد الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر أن الهيئة شرعت فورا في تنفيذ توجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ووفرت الاحتياجات الرمضانية للأشقاء في سقطرى من مخزونها الاستراتيجي من المواد الإغاثية بمستودعاتها في المدينة العالمية للخدمات الإنسانية بدبي.


 وقال إن فريقاً من الهيئة سيشرف على إيصال المواد الرمضانية لسكان الجزيرة مع حلول شهر رمضان المبارك، مشيراً إلى أن المواد تتضمن احتياجات رمضان الأساسية.