صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

مركز جنيف لحقوق الإنسان: دعم الإمارات لليمن تاريخي

دبي (الاتحاد)

أكد معالي الدكتور حنيف حسن القاسم رئيس مركز جنيف لحقوق الإنسان والحوار العالمي، أن الدور الإماراتي في «عاصفة الحزم وإعادة الأمل» في اليمن يشكل موقفاً تاريخياً يساهم في تحقيق الأهداف الاستراتيجية للتحالف العربي في دعم الشرعية، وتحقيق إرادة وآمال وطموحات الشعب اليمني.
وثمن قيام القوات المسلحة الإماراتية بتأمين وصول المساعدات الإنسانية وتوزيعها على السكان في المناطق المحررة بالساحل الغربي اليمني، ما يؤكد حرص الإمارات على الوقوف إلى جانب الشعب ودعمه ومساعدته لتأمين الحياة الكريمة. وأشار إلى قيام هيئة الهلال الأحمر الإماراتية مؤخراً بتوزيع آلاف السلال الغذائية على مناطق الساحل الغربي اليمني.
وقال معالي الدكتور حنيف حسن القاسم رئيس المركز، إن المجتمع الإماراتي يشهد وقفة قوية وتلاحماً مع قيادته وعزيمة على استكمال الدفاع عن الأمن القومي العربي مهما كانت التضحيات. ونوه بريادة الإمارات في الأعمال الإنسانية على مستوى العالم، وفقاً للتقارير الصادرة عن المنظمات الدولية في هذا الشأن. وقال إن الإمارات تعد أكبر دولة مانحة للمساعدات في اليمن والتي بلغت نحو تسعة مليارات ونصف المليار درهم عام 2017، مما يعزز التزامها بتحقيق الاستقرار للشعب اليمني.