الاتحاد

الاقتصادي

«أدنيك» تستعد لموسم «المعارض الكبرى» خلال الربع الأول

مركز أبوظبي للمعارض (من المصدر)

مركز أبوظبي للمعارض (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - استعدت شركة أبوظبي الوطنية للمعارض “أدنيك” لاستقبال مجموعة من المعارض والفعاليات الكبرى التي تحظى بسمعة عالمية ودولية خلال الربع الأول من العام الحالي، في إطار سعيها نحو الارتقاء وتطوير صناعة المعارض، وتقديم مستويات من الخدمات الجديدة في القطاع المتنامي بشكل سريع.
وبحسب الموقع الإلكتروني للشركة، فإن أجندتها المعلنة تشمل استضافة 10 فعاليات خلال الفترة من يناير ولغاية مارس المقبل.
وأوضحت “أدنيك” في بيان صحفي أمس أنها تسعى مع انطلاق العام الجديد نحو تحقيق رؤية طموح تستند إلى الإبداع والابتكار المتطور والرقي نحو الأفضل في عالم صناعة المعارض والفعاليات واستقطاب المزيد من المعارض النوعية المتخصصة والتي تأتي لمنطقة الخليج العربي والشرق الأوسط للمرة الأولى.
وأكد علي سعيد بن حرمل الظاهري العضو المنتدب لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض، أن فريق عمل “أدنيك” يملك العزيمة والإصرار على المضي قدماً في خطط النمو والتطور في أعمال الشركة، وفقاً لرؤية واستراتيجية واضحتي المعالم، تدعمان وتساندان رؤية وخطة أبوظبي 2030، في ظل دعم إدارة الشركة.
وأوضح ابن حرمل أن “أدنيك” لديها من الكوادر والكفاءات البشرية القادرة على تحقيق استراتيجية الشركة الرامية لأن تكون “أدنيك” الأفضل في قطاع صناعة المعارض والمؤتمرات والفعاليات في المنطقة بما تملكه من إمكانات ومرافق متطورة وحديثة تؤهلها للعب هذا الدور في المستقبل القريب.
وأفاد بأن “أدنيك” تعمل على تطوير علاقات التعاون والشراكة مع مختلف القطاعات الفاعلة في هذه الصناعة، ومنها بالطبع شركات تنظيم المعارض الكبرى والعالمية للتعاون معها في استضافة مركز أبوظبي الوطني للمعارض للمزيد من المعارض النوعية المتخصصة الجديدة والتي يكون لها دور في تعزيز وتنمية الاقتصاد الوطني وتحقيق قيمة مضافة لإمارة أبوظبي.
ومن جانبه، أكد حميد مطر الظاهري المدير التنفيذي للمبيعات والتسويق بشركة أبوظبي الوطنية للمعارض، أن الشركة ستواصل سياساتها الرامية لتطوير وتعزيز الصناعة المعرضية، مع التركيز على المعارض الحالية وتطويرها والارتقاء بها لمستويات أفضل من حيث المساحة وعدد الزوار.
ويشهد مركز أبوظبي الوطني للمعارض في الفترة من السادس عشر من الشهر الجاري انطلاق فعاليات القمة العالمية لطاقة المستقبل والتي تستمر لمدة ثلاثة أيام يتم خلالها عرض أحدث الابتكارات والتقنيات والأنظمة عالية الجودة في مجال بدائل الطاقة المتجددة والبديلة.
وينطلق معرض توظيف أبوظبي في 31 يناير الجاري في حلة جديدة، حيث يعتبر المعرض منصة مهمة لعرض الوظائف الأكثر أهمية ورسوخاً. ويعد معرض العروس بأبوظبي في 12 فبراير المقبل فرصة بالنسبة للفتيات المقبلات على الزواج والذين يخططون لأعراسهم .
وتتجه الأنظار لأبوظبي في 16 فبراير، وذلك بمناسبة استضافة “أدنيك” المؤتمر العالمي لطب العيون 2012 الذي يعد أكبر مؤتمر يقام في أبوظبي من أي وقت مضى، والذي يتوقع أن يجذب أكثر من 12 ألف زائر.
أما في 19 مارس، فيستضيف المركز معرض ومؤتمر الأمن الدولي ودرء المخاطر الداخلية “آي إس إن آر 2012” والذي سيجمع تحت سقفه سلسلة كاملة من المواضيع المتعلقة بالأمن الداخلي.
ويعد معرض ومؤتمر الخليج لسياحة الحوافز والأعمال والمؤتمرات في 26 من مارس أحد أهم الفعاليات الرائدة والمتخصصة للمؤتمرات والأحداث التحفيزية وصناعة السياحة المتعلقة بالأعمال والمشاريع التي تتطور على نحو سريع في منطقة الشرق الأوسط المرتبطة بشكل مباشر وغير مباشر بجميع قطاعات السياحة سواء أكانت سياحة ترفيهيه أو سياحة الأعمال.
ويأتي معرض أبوظبي الدولي للكتاب والذي يقام في 28 مارس المقبل، حيث يمثل نقطة التقاء لكل الناشرين العرب والدوليين.
من ناحية أخرى، يشهد مركز إكسل لندن التابع لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض “نقلة نوعية” في سلسلة المعارض والفعاليات والمؤتمرات التي يستضيفها خلال الربع الأول من العام الجديد، وذلك بفضل الدعم الكبير والمساندة من قبل إدارة الشركة الأم في أبوظبي.
ووضعت إدارة مركز إكسل لندن للمعارض والمؤتمرات جدولاً حافلاً بالأحداث والفعاليات خلال الأشهر الثلاثة المقبلة يتضمن أكثر من 22 معرضاً مختلفاً ومتنوعاً، وذلك بمختلف قاعات المركز.
ويعد من أبرز وأكبر المعارض التي يستضيفها المركز خلال يناير الجاري معرض لندن للقوارب والذي تشارك فيه مئات الشركات المصنعة للقوارب ولوازمها والمنتجات الخاصة بها، كما يوفر المعرض تجربة مائية جديدة ونشاطات جديدة، حيث يشهد المعرض زيادة كبيرة في عدد العارضين.
واستضافت شركة أبوظبي الوطنية للمعارض في “ادنيك” و”إكسل لندن” ومركز العين للمؤتمرات 733 حدثاً العام الماضي، أي بزيادة قدرها 18% عن الأحداث التي استضافتها هذه المرافق في عام 2010.
واستضاف مركز أبوظبي الوطني للمعارض 231 حدثاً في عام 2011 بزيادة سنوية قدرها 56% عن الأحداث التي استضافها في عام 2010 (148 حدثاً)، فيما ارتفع عدد الأحداث التي استضافها مركز إكسل لندن من 242 في 2010 إلى 283 في 2012 أي بزيادة قدرها 17%.
وفي هذا السياق، قال ابن حرمل “إن الارتفاع في عدد الأحداث التي نستضيفها وزيادة حجمها تعد إشارة واضحة لطموحاتنا والأهمية المتزايدة التي تشهدها صناعة الأحداث”.

اقرأ أيضا

«أسهم أرامكو» تقفز %10 في أول أيام تداولها