آمنة النعيمي(عجمان)

أطلقت وزارة تنمية المجتمع منصتها التعريفية في «سيتي سنتر عجمان»، والتي تعرض مبادرات وخدمات الوزارة المقدّمة للمجتمع بفئاته كافة، ضمن البرنامج التسويقي الذي استحدثته الوزارة هذا العام للتسويق لخدماتها المجتمعية في المراكز التجارية للوصول لأكبر شريحة من المجتمع، لاسيما ما يختص منها باستقرار الأسرة، وتوعية الطفولة ودعم كبار المواطنين، وتمكين أصحاب الهمم ومساندة الشباب المقبلين على الزواج.
وشهدت المنصة إقبالاً لافتاً من الجمهور مع الساعات الأولى لعمل المنصة التعريفية صباح أمس، والتي ستستمر في تقديم خدماتها المجتمعية التنموية حتى مطلع يوليو لمدة خمسة أيام متتالية من الساعة العاشرة صباحاً وحتى العاشرة مساءً
وأكدت منى خليل، مديرة إدارة الاتصال الحكومي بوزارة تنمية المجتمع، أن المنصة، التي يشارك فيها عدد من الموظفين والمتطوعين المسجلين في المنصة الوطنية للتطوع، تأتي ضمن خطة الوزارة لإقامة أربع منصات تعريفيه هذا العام في المراكز التجارية كقنوات جديدة للترويج وتعريف المجتمع بالخدمات التي تقدمها، والوصول إلى شرائح المجتمع كافة في مختلف إمارات ومناطق الدولة، ووضعهم في صورة المبادرات والخدمات والمشاريع الحيوية في مجالات عملها التنموية.
وأوضحت أن المنصة تتضمن تعريفاً وافياً لعدد من المبادرات والخدمات الحيوية التي تستفيد منها مختلف شرائح المجتمع، وتتركز في عجمان على الخدمات التي تخص مواطني عجمان، والتي أطلقتها الوزارة بالشراكة مع الدوائر الحكومية في إمارة عجمان، عبر توفير خدمات الرعاية والتنمية لكبار المواطنين وأصحاب الهمم ومستحقي المساعدات الاجتماعية.
وأضافت، وتشمل كذلك الوحدة المتنقلة لرعاية كبار المواطنين «نوصلكم»، وخدمة «بالإشارة» المتاحة لأصحاب الهمم عبر الموقع الإلكتروني للوزارة، ومبادرة «كوّن أسرة إماراتية» للشباب الذين لا تنطبق عليهم شروط منح الزواج، والخدمات والامتيازات التي توفرها منصة توظيف أصحاب الهمم، وتطبيق «نمو» للأطفال وذوي أصحاب الهمم، إضافة إلى المنصة الوطنية للتطوع «متطوعين.إمارات» ومبادرة «كبار المتطوعين».
وتقدم الوزارة لزوار «سيتي سنتر عجمان» عرضاً وشرحاً عن السياسة الوطنية لكبار المواطنين، والسياسة الوطنية للأسرة، والسياسة الوطنية لأصحاب الهمم، إضافة إلى تعريفٍ بخدمات مركز سعادة كبار المواطنين بعجمان، والأندية النهارية لكبار المواطنين في الإمارات، وآلية إصدار بطاقة أصحاب الهمم. وتوفر منصة الوزارة كتيّبات تعريفية وفيديوهات تخصصية، ومعلومات تثقيفية تنموية في إطار الخدمات الحيوية ذات الأولوية التي توفرها الوزارة للمستفيدين، كما تعرض مجموعة من الخدمات المجتمعية المهمة مثل: «تآلف» للاستشارات الأسرية، وبطاقة «مسرّة» لكبار المواطنين ومجموعة قصص الحماية «افتح يا سمسم» للأطفال، إلى جانب لعبة «Kid X» التفاعلية التي ابتكرتها الوزارة بالتعاون مع هيئة تنظيم الاتصالات، والتي تستهدف الأطفال، وتبصّرهم بواقع الخدمات الحكومية، وتستشرف معهم المستقبل الأفضل في دولة الإمارات.
وتحرص الوزارة على مواصلة تجربة المنصة التعريفية والترويجية لخدمات الوزارة، من منطلق المبادرة في الوصول إلى مجتمع الوزارة في مختلف إمارات ومناطق الدولة، وتعريفهم بالخدمات والمبادرات والبرامج والفعاليات التي توفرها الوزارة لفئات المجتمع كافة، لاسيما ما يختص منها باستقرار الأسرة وتوعية الطفولة ودعم كبار المواطنين، وتمكين أصحاب الهمم، ودعم الشباب المقبلين على الزواج، وسواها من المجالات المجتمعية.