الاتحاد

الإمارات

«أبوظبي للرقابة الغذائية» يمنع تداول منتج «هيرو» الملوث في الأسواق

أعلن جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية أن نتائج التفتيش الأولية التي أجرتها فرق التفتيش التابعة لإدارة العمليات الميدانية أكدت خلو الأسواق من منتجات بدائل حليب الأم التركي ماركة “هيرو” الملوثة بالبكتيريا، بعد أن سحبته في وقت سابق، لدى اكتشافها التلوث مبكراً.

وقال محمد جلال الريايسة مدير إدارة العلاقات العامة والاتصال بالجهاز أنه نظرا لمتابعة فورية لقضية الحليب الملوث، فإن تكثيف الحملات الرقابية الصارمة على منتجات حليب الأطفال الرضع من سن الولادة وحتى 12 شهرا المستمرة منذ فترة طويلة تم اكتشاف المنتج الملوث وكافة المنتجات المخالفة للمواصفات والقرارات الصادرة في هذا الشأن.
وأضاف أنه تم منع تداول المنتج المصنوع من الحبوب والبقول والحليب والمخصص للفئة العمرية من 6 أشهر فما فوق، وذلك بعدما أثبتت نتائج التحاليل المخبرية التي أجرتها مختبرات الجهاز على المنتج الذي يحمل تشغيله رقم 11059 تلوثه ببكتيريا “انتر باكتير ساكزاكي” بناء على القرار الإداري لوزارة البيئة رقم / 5 / للعام 2010.
كما قرر جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية سحب المنتج حال وجود التشغيلة الملوثة المحصورة في الفترة الإنتاجية ما بين تاريخ 12 مايو 2009 وحتى تاريخ 11 مايو 2010 للعبوة وزن 150 جراما أو إعادته إلى بلد المنشأ تحت إشراف السلطات الرقابية المختصة.
وأشار إلى أن البحث سيستمر خلال اليومين الجاريين للتحري عن وجود المنتج التركي الملوث وسحبه من الأسواق وتحذير الجمهور من التعامل معه؛ نظراً لأنه يمس شريحة مهمة وحساسة وهي الأطفال الرضع.
وطالب الأهالي بضرورة قراءة معلومات البطاقة الغذائية والتحقق من رقم التشغيلة واسم المنتج وتواريخ الإنتاج والانتهاء وأية معلومات أخرى على عبوة هذا المنتج حتى تتلافى الأسرة أية مشاكل صحية قد يتعرض لها أبناؤها الرضع حال تناولهم هذا المنتج.
من ناحيتها، أصدرت وزارة البيئة والمياه قرارا إداريا بسحب ومنع تداول المنتج، وأفاد عبيد جمعة المطروشي مدير عام الوزارة بالوكالة، أن الوزارة أصدرت القرار بسحب المنتج استنادا إلى الرسالة الواردة من جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، والتي أثبتت تلوث المنتج بهذه البكتيريا.

اقرأ أيضا

«محمد بن راشد للإدارة» تستضيف مؤتمر أبحاث الحكومة الرقمية