الأربعاء 30 نوفمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

مكتبة محمد بن راشد.. مشروع ينتهي خلال العام المقبل

مكتبة محمد بن راشد.. مشروع ينتهي خلال العام المقبل
25 يونيو 2017 01:42
آمنة الكتبي (دبي) توقع المهندس مروان المحمد مدير إدارة المشاريع الانتهاء من مشروع مكتبة محمد بن راشد خلال العام المقبل ، مؤكدا أن نسبة الإنجاز في المشروع بلغت 17% ، وأن مساحته تقدر بـ 66.000 متر مربع في خور دبي بمنطقة الجداف. وقال لـ «الاتحاد» : إن المكتبة متميزة من حيث الحجم والشكل، حيث اتخذت شكلاً معمارياً كأنها كتاب مفتوح، وتبلغ تكلفتها مليار درهم وستضم 4.5 مليون كتاب مطبوع وإلكتروني وسمعي، وعدد المستفيدين المتوقعين سنوياً منها يقدرون بـ 42 مليون فرد. وأكد المحمد أن المكتبة تعد من أهم المشاريع التي تنفذها إدارة المشاريع ببلدية دبي، مبيناً أنها تتكون من سبعة طوابق تحتوي على مستودع مركزي للكتب، كما تحتوي على مختبر المحافظة على الكتب وتجميع ومعالجة المواد ومختبر التحويل الرقمي. وتشتمل على مكتبات متخصصة، منها مركز المعلومات والمكتبة العربية والمكتبة العامة ومكتبة الطفولة، وتضم ركناً لقراءة القصص وكتب الأطفال وأنشطة أخرى تساهم في توسيع إدراك الأطفال وتحببهم بالقراءة. وتشمل المكتبة على المكتبة الدولية ومكتبة المركز الإعلامي والدوريات والمنشورات السمعية والبصرية وخدمات الإنترنت ومكتبة الشباب وغرف الدراسة وغرف الاجتماعات والمكتبة الخاصة وتحتوي على مقتنيات آل مكتوم والكتب والمقالات النادرة ومكتبة الأعمال ومناطق متعددة للقراءة المفتوحة والمعارض الدائمة والمعارض المؤقتة. كما تضم مسرحا وسينما وأركانا لاستعارة الكتب لتمكن الزوار والمرتادين والسياح من مواكبة حركة التطور العلمي في العالم كما تشكل ملتقى لتمازج الثقافات من خلال الخدمات الثقافية والتي ستوفرها من عروض وثائقية ومحاضرات حية من كل أنحاء العالم. وأكد المحمد أن المكتبة، ستكون ببنائها الضخم، محطة للعديد من الفعاليات الثقافية والمعرفية ومعارض الفنون، حيث يتم استخدام أحدث التقنيات في بنائها وتم تجهيزها لتكون واحدة من أكثر المكتبات الإلكترونية على مستوى العالم، وستكون المكتبة رافداً يثري الحركة الثقافية والعلمية بالدولة وحافزاً للتشجيع على القراءة والبحث العلمي وداعمة للتأليف والترجمة والنشر. وقال: تحتفي مكتبة محمد بن راشد بالموروث الثقافي عبر مركز متخصص لترميم المخطوطات التاريخية والحفاظ عليها، ومن خلاله سيتمكن الزوار من الاطلاع على الكتب النادرة من خلال شاشات كبيرة في غرف خاصة، كما ستضم المكتبة قسماً خاصاً يضم مقتنيات آل مكتوم التاريخية النادرة التي تحوي معروضات مميزة للأسرة الحاكمة في دبي.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©