الاتحاد

الاقتصادي

سيف الشحي: الدرهم مقيّم بأقل من 30% من قيمته الحقيقية

(من اليمين الى اليسار) سعيد خوري، سيف الشحي، عبدالله العتيبة وجون معلوف خلال المؤتمر الصحفي

(من اليمين الى اليسار) سعيد خوري، سيف الشحي، عبدالله العتيبة وجون معلوف خلال المؤتمر الصحفي

توقع سيف علي الشحي المدير العام للقطاع المصرفي المحلي في بنك أبوظبي الوطني إعادة تقييم الدرهم والعملات الخليجية امام الدولار الاميركي في غضون فترة قصيرة جدا، مؤكدا ان الدرهم مقيم بأقل من قيمته الحقيقية مقابل الدولار بنسبة لا تقل عن 30%، حيث يبلغ سعر الدولار نحو 3,68 درهم·
وأضاف في مؤتمر صحفي عقد في مقر البنك بابوظبي أمس أن حجم التمويل الذي سيقدمه البنك خلال العام الحالي للأفراد والشركات قد يشهد نموا بنسبة 20% خاصة بعد تخفيض الفائدة الأخير مشيرا إلى أن حجم التمويلات والتسهيلات المصرفية التي قدمها البنك خلال عامي 2006 و2007 بلغ أكثر من 48,5 مليار درهم· وقال إن حجم المشاريع الكبيرة سواء على الصعيدين العام والخاص في ابوظبي من شأنه أن يزيد من حجم الإقبال على التمويل·
من جهته قال عبدالله خلف العتيبة رئيس المجموعة المصرفية للشركات ونائب المدير العام، القطاع المصرفي المحلي إن أسباب الزيادة الكبيرة في التمويلات الممنوحة للشركات والمشاريع، يعود إلى نمو السوق المحلي والمنطقة وتنامي الفرص الاستثمارية·
وأضاف أن تخفيض الفائدة من شأنه أن يحفز النمو المحلي لكن اشار الى ان ما يناسب الاقتصاد الاميركي قد لا يناسب الاقتصاد الوطني لافتا الى ان الاقتصاد الاميركي يعاني شحا في السيولة وأزمات رهن وائتمان على عكس الوضع لدينا الذي تتعاظم فيه السيولة· وأضاف نحن نمتلك الخبرة والدراية والإمكانيات اللازمة لدعم كافة القطاعات الاقتصادية ولعب دور قيادي في تنميتها مع الاحتفاظ بسلامة وشفافية استثماراتنا· وسنقوم بالإعلان عن تمويل مشاريع أخرى في مختلف القطاعات قريباً·
وأشار إلى بنك ابوظبي الوطني أبرم اتفاقيات لتمويل مشاريع صناعية حيوية تشمل مختلف القطاعات الفرعية ضمن القطاع الصناعي ومنها البتروكيماويات والصناعات التحويلية والألمنيوم وتحلية المياه والإسمنت والزجاج ومواد البناء وفقاً للمعايير التي يتبناها البنك ولتحقيق التوازن بين القطاعات التي يقوم بتمويلها·
وخلال عامي 2006 و2007 قام بنك ابوظبي الوطني بتوفير تسهيلات مصرفية فردية وقيادة بنوك أخرى لتوفير تسهيلات مشتركة لمشاريع الطاقة في مناطق عدة داخل الدولة بما يتجاوز 15 مليار درهم، ودعم القطاع الصناعي بتوفير تسهيلات بما يزيد على 10 مليارات درهم وقطاع الطيران بتسهيلات مصرفية تتجاوز 5 مليارات درهم، علاوة على مشاريع حيوية أخرى في الدولة مثل قيادة التسهيلات المخصصة لتطوير الموانئ وبناء السفن في أبوظبي بمبلغ يزيد على 5 مليارات درهم والتسهيلات المجمعة لشركة دبي القابضة بمبلغ يتجاوز 8 مليارات درهم ومشروع الطاقة بالفجيرة بما يتجاوز 5,5 مليار درهم وغيرها من المشاريع الحيوية في المنطقة·
من جهته قال جون معلوف رئيس المجموعة المصرفية للافراد القطاع المصرفي المحلي ان البنك سيواصل سياسته التوسعية حيث سيتم افتتاح 28 فرعاً جديداً ليصل عدد فروعنا في الدولة إلى 104 فروع في مختلف أنحاء دولة الإمارات بنسبة نمو تبلغ 37% لعدد الفروع الإجمالي و211% مقارنة بالفروع الجديدة في عام ·2007 فيما سيتم تركيب 51 جهاز صراف آلي ليصبح عددها الإجمالي 240 صرافاً آليا في الدولة، وتحسين أداء مركز الاتصال المباشر ليشمل التسويق الخارجي· إضافة إلى تطوير عدد من الخدمات المصرفية كالقروض الشخصية وبرامج الإقراض والادخار·
من جهته أكد سعيد الخوري رئيس إدارة النخبة في البنك أن إدارته تسعى إلى استقطاب المزيد من ذوي الدخل المرتفع إلى إدارة النخبة المصرفية وتوسيع قاعدة العملاء· وان إدارته ستعمل إطلاق بطاقة إنفينت الائتمانية للشخصيات المهمة· وتطبيق نظام إدارة علاقات العملاء في العام ،2008 ومراجعة وإضافة منتجات وعروض وخدمات جديدة وفريدة لعملائنا من النخبة· وافتتاح مقر جديد لإدارة النخبة المصرفية في دبي سنتر· وافتتاح مقر جديد لإدارة النخبة المصرفية في العين سنتر·

اقرأ أيضا

«الاتحاد للطيران» و«السعودية» تطلقان 12 خطاً جديداً