الاتحاد

الاقتصادي

عبر خط حبشان - الفجيرة مايو المقبل

مستودعات تخزين النفط في الفجيرة (الاتحاد)

مستودعات تخزين النفط في الفجيرة (الاتحاد)

(أبوظبي) - تستعد شركة أبوظبي للعمليات البرية «أدكو» للبدء بالمراحل التجريبية الأولى لتشغيل خط أنابيب حبشان - الفجيرة، المعروف باسم «أدكوب» في مايو المقبل، ما يتيح بدء تصدير النفط دون المرور بمضيق هرمز.
وقالت مصادر مطلعة في شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» لـ«الاتحاد»، إن الشركة وقعت مؤخراً اتفاقية «مرحلية» مع شركة الاستثمارات البترولية الدولية «آيبيك»، التي نفذت «أدكوب»، تقضي بالسماح بقيام «أدكو» بعمليات التشغيل المرحلية وبالبدء بالمراحل التجريبية الأولى لتشغيل الخط الممتد من حقل حبشان في إمارة أبوظبي وصولاً إلى المنطقة الشرقية بإمارة الفجيرة، وتصدير النفط الخام المنتج من الحقول البرية لإمارة أبوظبي.
وأضافت المصادر ذاتها أن المراحل الأولى للاتفاقية قد بدأت مطلع الشهر الجاري من قبل شركة «أدكو» للقيام بالمهام المناطة بها، حسب الاتفاقية بين «أدنوك» و»آيبيك».
ويمتد أنبوب «أدكوب» لنحو 370 كيلومتراً يبدأ من حقول حبشان التابعة لشركة أبوظبي للعمليات البترولية «أدكو»، التي تستحوذ على إنتاج 60% من نفط «أدنوك».
ويمكن للخط أن ينقل نحو 1?4 مليون برميل نفط يومياً من الحقول البرية إلى موانئ التصدير في الفجيرة، مع إمكانية زيادة طاقة الضخ إلى 1?8 مليون برميل، أي ما يشكل أكثر من 70% من إنتاج الإمارات اليومي.
وكان معالي محمد بن ظاعن الهاملي وزير الطاقة أعلن قبل أيام أن تشغيل خط أنابيب النفط من حقول «حبشان» في أبوظبي إلى ميناء الفجيرة، سيبدأ اعتباراً من مايو أو يونيو المقبلين.
وأكد أن «بناء الخط اكتمل، ولا بد أن يخضع لعمليات تجريبية قبيل بدء استخدامه رسمياً لتصدير النفط الخام».
يشار إلى أن شركة الاستثمارات البترولية الدولية «آيبيك» نفذت مشروع خط حبشان الفجيرة نيابة عن حكومة أبوظبي، بقيمة 10 مليارات درهم، حيث بدأت مد الخط تحت الأرض منتصف عام 2008.
وقالت المصادر، إن الاتفاق يقضي بإدارة الخط البري بشكل مرحلي، دون أن تعطي أي تفاصيل إضافية، مشيرة في هذا الصدد إلى أنه ستتم دراسة الاتفاقية النهائية لتشغيل الخط في وقت لاحق.

اقرأ أيضا

السيارات الكهربائية على طريق خفض التكلفة