الرياضي

الاتحاد

يوسف محمد.. عودة «الكتف المخلوع»!

الطبيب أعاد كتف اللاعب بسرعة فائقة (الاتحاد)

الطبيب أعاد كتف اللاعب بسرعة فائقة (الاتحاد)

سامي عبدالعظيم (رأس الخيمة)

لم يتوقع يوسف محمد لاعب فريق الإمارات، أن ينجح الدكتور خالد عبدالعزيز الطبيب المعالج في فريق «الصقور» بإعادة كتفه إلى وضعه الطبيعي، بعد أقل من دقيقة من الإصابة التي تعرض لها أمام البطائح أخيراً، ضمن الجولة التاسعة لدوري الأولى، وأسفرت عن خلع «مفصل الكتف»، إثر احتكاك غير متعمد مع أحد لاعبي المنافس، حيث أعاد اللاعب نفسه المشهد الذي كان حاضراً في الجولة الثانية لدوري الدرجة الأولى، بتعرضه للإصابة نفسها.
وكشف التقرير الطبي أن التدخل العلاجي الذي حدث مع اللاعب كان سريعاً للغاية، وفق رؤية طبية خاصة بالتعامل مع مثل هذه الحالات، إذ تستند إلى ضرورة السرعة في إعادة الكتف إلى وضعها الطبيعي في غضون دقيقة فقط، من دون ألم أو تخدير، بسبب حالة ارتخاء العضلات التي تسمح بالتدخل الناجح وعودة اللاعب مجدداً إلى ملعب المباراة.
وأوضح التقرير الطبي أن تحول العضلات إلى حالة انقباض يستدعي إجراءات مختلفة يصعب معها إعادة الكتف المخلوعة، الأمر الذي يستدعي وضع اللاعب في المستشفى تحت التخدير العام لإجراء المطلوب، ومن ثم ضرورة الحصول على راحة لمدة أسبوعين على أقل تقدير، حتى تستعيد الكتف وضعها الطبيعي.
وشارك يوسف محمد «24 عاماً» في 11 مباراة مع فريق الإمارات في الموسم الحالي بمعدل 920 دقيقة، حيث يتميز بالروح العالية والأداء القوي في أكثر من مركز في الدفاع والوسط، الأمر الذي دفع المدرب المقدوني جوكيكا إلى الاعتماد عليه في ظروف النقص العددي التي واجهت الفريق في بعض المباريات الماضية، حيث ظهر قوياً وفي مستوى التوقعات المطلوبة.
وقال خليل الطويل، مشرف فريق الإمارات، إن لاعبي «الصقور» يتخطون التوقعات بالأداء المشرف والروح العالية والمسؤولية لمساعدة الفريق على تخطي التوقعات في مشوار المنافسة بدوري الدرجة الأولى، انطلاقاً من الرغبة في استعادة موقع الفريق في «المحترفين»، مشيداً بالإصرار الرائع من اللاعب يوسف محمد على وجوده في الملعب أمام البطائح، رغم الإصابة القوية التي تعرض لها واستدعت علاجه بالسرعة المناسبة، وقال إنه وكل اللاعبين يستحقون التقدير من الجميع، لأنهم يؤكدون قيمة العناصر الجيدة في صفوف الفريق.

اقرأ أيضا

«الفارس» ينجح بـ «السيناريو المكرر»