الاتحاد

ثقافة

بحث التعاون بين «العربية للمسرح» و”الهيئة العالمية للمسرح” في الشارقة

استعرض إسماعيل عبدالله أمين عام الهيئة العربية للمسرح خلال لقائه امس بمقر الأمانة العامة للهيئة في الشارقة، رامندو ماجم دار رئيس الهيئة العالمية للمسرح الرئيس الفخري لمكتبها في بنجلاديش .. إمكانات الاستفادة من خبرات الهيئة العالمية في مجالات التدريب والتأهيل والتنشيط المسرحي لتعميمها على الدول العربية .
وأكد أمين عام الهيئة العربية للمسرح في تصريح له بهذه المناسبة أهمية التعاون مع المسرح الدولي والإقليمي وصولا لتطوير المؤسسة المسرحية العربية واعادتها إلى جمهورها الذي ابتعد عنها. وأوضح أن اللقاء تناول أيضا إمكانات استفادة المسرح الإماراتي من التجارب الآسيوية المختلفة كتجربة المسرح الياباني والدمى والعرائس ومسرح الظل، مثمنا تجربة المسرح البنغالي. وأشار إلى أن المسرح في آسيا لا يزال بعيدا عن خريطة المسرح العربي رغم تشابه الظروف والخصوصية الثقافية.
من جانبه ثمن رامندو ماجم دار رئيس الهيئة العالمية للمسرح مبادرة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الرئيس الفخري للهيئة الخاصة إطلاق الهيئة العربية للمسرح. مشيرا إلى أن الهيئة العالمية تنظر باهتمام بالغ لهذا الحدث وتعتبرها رديفا وحليفا استراتيجيا لأهداف المسرح في العالم معربا عن سعادته وارتياحه لنيل سموه جائزة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” الخاصة بالشخصية الثقافية لعام 2009 . وأضاف ان المسرحيين في العالم يعتبرون سموه نصيرا للمسرحيين باعتباره أديبا ومسرحيا ومثقفا وراعيا للثقافة. مشيرا إلى إطلاق سموه جائزة الثقافة العربية التي تعتبر مثالا للمسؤولية الثقافية وثمن أعمال سموه المسرحية التي تنتصر للشعوب والعدالة الاجتماعية وتؤكد الخصوصيات الثقافية. وأكد حرص الهيئة العالمية للمسرح على توفير كافة إمكاناتها لخدمة الهيئة العربية للمسرح ودعم برامجها التي تعتبر استمرارا للتأهيل والتعاون الدولي

اقرأ أيضا

نهيان بن مبارك يفتتح معرض «طيبة الطيبة - التسامح المديني»