الاتحاد

الاقتصادي

إطلاق ملتقى أبوظبي الاقتصادي فبراير المقبل

ناصر أحمد السويدي

ناصر أحمد السويدي

تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تستضيف أبوظبي يومي الثالث والرابع من شهر فبراير المقبل ملتقى أبوظبي الاقتصادي الثاني الذي تنظمه غرفة تجارة وصناعة أبوظبي ودائرة التخطيط والاقتصاد في أبوظبي ومجموعة الاقتصاد والأعمال·
يشارك في الملتقى أكثر من 1000 من قيادات الصناعة المالية وقطاع الأعمال والمشاريع في 30 بلداً، من بينها الإمارات ومنطقة الخليج والعديد من الدول المهتمة بتجربة أبوظبي وبالنهضة الاقتصادية والاستثمارية في المنطقة، بالإضافة إلى مشاركة واسعة وقوية من كبار المسؤولين الحكوميين في أبوظبي، وبحضور لافت من وزراء وقادة القطاعين العام والخاص في منطقة الخليج وعدد من الدول العربية والأجنبية·
وقال معالي ناصر أحمد خليفة السويدي رئيس دائرة التخطيط والاقتصاد في أبوظبي عضو المجلس التنفيذي -خلال مؤتمر صحفي عقدته غرفة أبوظبي- إن انعقاد المؤتمر يأتي في إطار التحولات الاقتصادية الكبرى التي تشهدها أبوظبي، وفي الوقت نفسه انتهاء الحكومة من بلورة مجموعة المبادرات والخيارات الاستراتيجية التي تتعلق بتطور أبوظبي ومستقبل اقتصادها ودورها في الاقتصاد العالمي، متوقعاً أن يتحول الملتقى إلى فرصة مهمة لعرض هذه السياسات وما تحمله من فرص كبرى على قيادات الأعمال والصناعة والاقتصاد·
من جانبه، قال سعادة المهندس صلاح سالم بن عمير الشامسي رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة رئيس غرفة تجارة وصناعة أبوظبي: إن إمارة أبوظبي تقدم للعالم تجربة اقتصادية نموذجية تقوم على الاستخدام الاستراتيجي لمداخيل النفط وسياسة الاستثمار الخارجي بهدف تنمية اقتصاد متنوع وتنافسي يوفر فرص الاستثمار للقطاع الخاص، ويعزز القاعدة المعرفية للمجتمع، ويحقق الرفاهية والتقدم الاجتماعي للمواطنين· وترتكز رؤية أبوظبي على الاستثمار الكثيف في قطاعات الطاقة والصناعات الأساسية والبنى التحتية والسياحة والعقار والتطوير العمراني والصناعات المرتبطة بمجالات المعرفة· وتستهدف تلك الرؤية دمج أبوظبي بالعولمة من خلال تحرير الاقتصاد عبر سلسلة من التشريعات والإصلاحات، وتقليص دور الدولة، وتعزيز التنافسية في السوق والاستثمار الكثيف في التعليم والأبحاث وتطوير الموارد البشرية واستقطاب الكفاءات واكتساب المعارف التقنية والخبرات سواء من خلال سياسات الاستثمار الخارجي وتملك الشركات أو عبر صيغة المشاريع المشتركة وعقد التحالفات مع الشركات الدولية القائدة في مجالها·
وأشار الشامسي إلى أن الاستثمارات الجديدة في الإمارة -والتي يتوقع إنفاقها خلال السنوات العشر المقبلة- تقدر بمئات المليارات من الدولارات، وتتركز في قطاعات أساسية مثل: النفط والغاز، والصناعات الأساسية، والبنى التحتية، والتنمية العقارية والسياحة، وغيرها من القطاعات· وتوقع أن تجعل هذه السياسات والمشاريع الجديدة من أبوظبي قاطرة للنمو والاستثمار في الإمارات والمنطقة، وأن تحولها إلى لاعب مهم في الاقتصاد العالمي، موضحاً أن تنظيم هذا الملتقى يأتي لمناقشة المواضيع المتعلقة بالرؤية الاقتصادية كافة لإمارة أبوظبي، وبهدف تسليط الضوء على المشاريع الجديدة والفرص المرتبطة بها والدور الذي تلعبه أبوظبي على صعيد الإمارات العربية المتحدة والمنطقة والاقتصاد العالمي·
وأكد أن انعقاد هذا الملتقى للسنة الثانية على التوالي جاء على خلفية النجاح الكبير الذي حققه الملتقى الأول الذي عقد في العام الماضي، مما جعله يصبح أحد أهم الأحداث الاقتصادية ليس في أبوظبي فحسب بل في منطقة الخليج ككل، مضيفاً أنه سيشارك في جلسات المؤتمر نخبة مختارة من كبار المتحدثين وقادة الأعمال والخبراء الاقتصاديين من أبوظبي والعالم، فضلاً عن المشاركة المباشرة والمؤثرة لغرفة تجارة وصناعة أبوظبي ودائرة التخطيط والاقتصاد وكبار المسؤولين الحكوميين في أبوظبي·
من جهة أخرى، قال فيصل أبوزكي المدير العام المساعد لمجموعة ''الاقتصاد والأعمال'': إننا في غاية السرور للاهتمام الكبير الذي يوليه المستثمرون ورؤساء الشركات الصناعية بهذا الملتقى لما لمسوه من أهمية هذا الحدث في التعريف بالفرص المتاحة في إمارة أبوظبي، وفي الوقت نفسه كونه فرصة ثمينة لعقد الصلات المباشرة مع صانعي القرار على المستويين العام والخاص· وأضاف أن من علامات النجاح المهمة هو أن أكثر من 60 في المائة من المشاركين المسجلين هذا العام هم من الذين حضروا في العام الماضي وقرروا بالتالي المشاركة مجدداً في هذه المناسبة المهمة بالنظر لما لمسوه من فائدة لهذه المشاركة على أعمالهم وعلاقاتهم·
وأكد فيصل أبوزكي المدير العام المساعد لمجموعة الاقتصاد والأعمال أن ملتقى أبوظبي الاقتصادي أكبر ملتقى إقليمي رفيع المستوى يتخصص في بحث المسائل الأساسية في اقتصاد أبوظبي، ويتم تنظيمه بدعم وتنسيق كاملين من غرفة تجارة وصناعة أبوظبي ودائرة التخطيط والاقتصاد في حكومة أبوظبي على حد سواء، ورعاية نخبة من المؤسسات العربية والدولية تضم كلاً من: ''سيتي جروب''، ''اتصالات''، ''مجموعة الجابر''، ''مجموعة الحنو القابضة السعودية''، ''جالف كابيتال''، ''شعاع كابيتال''، ''بيت الاستثمار العالمي'' (جلوبال)، مؤسسة الخليج للاستثمار، ''جورد إنفست''، ''روتانا للفنادق''، وتشارك قناتا العربية و(CNN) الأميركية كراعيين إعلاميين للملتقى·
وسيركز ملتقى أبوظبي الاقتصادي الثاني في مناقشاته على مواضيع رئيسية هي: استراتيجية أبوظبي الاقتصادية، وخطط تطوير الصناعات الأساسية وفرص الاستثمار فيها، والمناطق الاقتصادية والصناعية الخاصة والمزايا التي تقدمها، وخطط تطوير البنى التحتية والمرافق العامة، والتطوير العقاري والتنمية العمرانية، والصناعة المصرفية والمالية، والتكامل والتنافس بين أبوظبي والإمارات والخليج وشركات أبوظبي والطريق نحو العولمة· وسوف يتم خلال الملتقى تكريم عدد من رجال الأعمال والمستثمرين في إمارة أبوظبي·

اقرأ أيضا

"جارودا" الإندونيسية تلغي طلبية لشراء 49 طائرة من "بوينج 737 ماكس 8"