أكد معالي الدكتور هادف بن جوعان الظاهري وزير العدل رئيس مجلس إدارة معهد التدريب والدراسات القضائية أهمية التأهيل المستمر للقضاة من خلال المشاركة في مؤتمرات وندوات ودورات تدريبية خارج الدولة. وأشار معاليه إلى أن اختيار القضاة لهذه الدورات سيكون عبر ضوابط معينة أهمها المشاركة في المؤتمرات والندوات وحلقات النقاش التي ينظمها المعهد. وينظم المعهد من خلال خطته التدريبية السنوية وبالتنسيق مع دائرة التفتيش القضائي بوزارة العدل ومكتب النائب العام دورات تدريبية ومؤتمرات وندوات وحلقات نقاش تخصصية لأعضاء السلطة القضائية. وستكون للمشاركين في هذه البرامج الأولوية عند اختيار من سيتم إيفادهم للاستفادة من هذه الدورات التدريبية خارج الدولة بعد التنسيق بين وزارة العدل والمعهد. جاء ذلك خلال اجتماع مجلس إدارة المعهد الذي عقد يوم أمس الأول واعتمد فيه نتائج 27 متدربا قضائيا أنهوا تدريبهم واختباراتهم بنجاح في إطار الدفعة الخامسة عشرة. صرح بذلك المستشار الدكتور محمد محمود الكمالي المدير العام لمعهد التدريب والدراسات القضائية الذي قال إن المجلس اطلع على جدول الأعمال المدرج واتخذ بشأنه القرارات والتوجيهات اللازمة. وبلغ عدد الخريجين من المتدربين القضائيين خلال العام الحالي 61 متدربا قضائيا ومن المحامين 147 محاميا من الذكور والإناث. وذكر الكمالي أن معالي وزير العدل وأعضاء المجلس عبروا عن شكرهم وتقديرهم للجهود التي تبذلها إدارة المعهد في سبيل تطوير العملية التدريبية وتحقيق رؤية ورسالة وأهداف المعهد الاستراتيجية موضحا أن معاليه وجه بالسعي لتقييم المعهد مقارنة بمعاهد التدريب القضائي العالمية والبحث عن جهة اعتماد عالمية متخصصة. ونوه الى ما قام به المعهد من تنسيق وتعاون مع كليات التقنية العليا تفعيلا لاتفاقية التفاهم بين الطرفين وما نتج عنه من اتفاق يقضي باستخدام نظام إدارة التدريب الذي يمكن المحاضر من إدارة المعلومات التدريبية إلكترونيا وإدراج المواد التدريبية ووضع الامتحانات للمتدربين بطريقة تقنية حديثة، كما يمكن المتدرب من رؤية الواجبات التي تطلب منهم ودرجات الاختبارات. حضر الاجتماع المستشار محمد بن حمد البادي المدير العام لوزارة العدل والمستشار الدكتور محمد محمود الكمالي المدير العام لمعهد التدريب والدراسات القضائية والمستشار حميد مصبح المهيري مدير دائرة التفتيش القضائي بوزارة العدل والمستشار محمد حبيب الكمالي رئيس محكمة الشارقة الاتحادية الابتدائية والدكتور أحمد حسن المطوع القاضي بمحاكم دبي والمستشار محمد سالم الظنحاني رئيس نيابة خورفكان الاستئنافية والدكتور جاسم علي الشامسي عميد كلية القانون جامعة الإمارات والدكتور محمد عبد الحميد الخزرجي المحامي وأحمد حسن طبارة المدير الأكاديمي كليات التقنية العليا. خريجو الدفعة الخامسة عشرة شملت أسماء الخريجين بالدفعة الخامسة عشرة التي اعتمد مجلس الإدارة نتائجهم كلا من جابر محمد عبدالكريم عبدالرسول وسليمان سالم صالح الكعبي وراشد محفوظ محمد الشحيو محمد خليفه سهيل الزحمي وطلال محمد علي الشحي وسعيد حسن محمد المراشده وعبدالله عبدالرحمن محمد الكمالي ومانع عبدالله حسين الشحي وصلاح محمد عبدالله الحمادي وفيصل صالح محمد الخوريو ناصر علي محمد الشحي وحسن محمد حسن المعيني وعبدالله محمد محمد سيف الحميدي ووليد خالد أحمد سليمان عيسى وعبيد أحمد ربيع عبدولي وخالد راشد علي الزيودي وعمر عبدالله خميس المخيني وعلي راشد عبيد النقبي و جاسم خميس محمد الدرمكي وعبدالجواد محمود محمد إسماعيل وحسن محمد عبدالله الشحي وجاسم أحمد جاسم عبدالله وعبدالله علي سليمان محمد وزهره محمد أحمد الفارسي وأميره عبيد مبارك حنيفه ومنار محمد مال الله الحمادي ومريم يعقوب إبراهيم جمعة.