الاتحاد

دنيا

مايكل دوجلاس يتغلب على السرطان

قال الممثل الأميركي مايكل دوجلاس الحائز جائزة الأوسكار، أمس الأول، بعد أن كشف في أغسطس عن إصابته بسرطان الحلق إنه شفي من الورم الذي كان يعاني منه، وإن فرصه كانت جيدة للتغلب على مرض السرطان.
وفي مقابلة مع البرنامج الأميركي الصباحي “توداي”، قال دوجلاس للمذيع مات لوير “أشعر أنني بحالة جيدة وأنني تعافيت”. وقال دوجلاس، في نسخة من المقابلة نشرتها شبكة إن.بي.سي، “ذهب الورم ولكن لا بد أن أقوم بالفحص كل شهر للوقاية. أعتقد أنه لا يوجد هناك نشاط كامل. سأحتاج على الأرجح إلى شهرين للفحص. ولكنها كانت رحلة جامحة استمرت ستة أشهر”.
وبث جزء من المقابلة أمس، على أن يتم بث المقابلة كاملة في برنامج “ديت لاين إن.بي.سي” في 23 من يناير الجاري. وسأل لوير دوجلاس عن استعادة وزنه بعد العلاج الإشعاعي؛ فقال دوجلاس إنه “يأكل بشراهة”، وقال إنه يمارس الرياضة، ويعتزم تجسيد شخصية عازف البيانو الشهير ليبيراس في فيلمه القادم.
وكان دوجلاس البالغ من العمر 66 عاما أصدر إعلانا مفاجئا في أغسطس بأن الأطباء شخصوا إصابته بسرطان الحلق في المرحلة الرابعة ولكنه متفائل من أنه سيتعافى. ونظرا للمرحلة المتأخرة من الورم كان يشعر كثير من معجبيه بالقلق.

اقرأ أيضا