الاتحاد

دنيا

شاهد: طبيب جاكسون طلب كمية كبيرة من عقار بروبوفول المخدر

ذكر شاهد في قضية وفاة المغني الأميركي مايكل جاكسون أمس الأول أن طبيب نجم البوب الراحل طلب المئات من زجاجات عقار بروبوفول المخدر خلال الأشهر السابقة لوفاة جاكسون.
وجاءت تصريحات الشاهد، وهو الصيدلي تيم لوبيز، في بداية الأسبوع الثاني من جلسة النظر الأولية في قضية الطبيب كونراد موراي، المتهم بقتل جاكسون بغير عمد في يونيو 2009. وتوفي جاكسون بسبب جرعة زائدة من عقار البروبوفول، كانت ممزوجة بخليط من عقاقير أخرى. حيث كان نجم البوب الراحل (50 سنة) يتناول المخدر، الذي يستخدم في المستشفيات ليساعده على النوم، بما يخالف معايير الممارسة الطبية. ويشدد ممثلو الادعاء على أن موراي لم يتوخ أدنى مستوى من الحذر في رعايته للمغني الراحل.
وكان شهود قالوا للمحكمة الأسبوع الماضي إن موراي أجل استدعاء مسؤولي خدمات الطوارئ الطبية، وأمر مساعدي جاكسون بإزالة البروبوفول من حجرته، ولم يخبر الأطباء بالعقاقير، التي كان يتناولها جاكسون. وفي إطار شهادة أخرى، قدم الادعاء، أمس الأول، بريداً إلكترونياً أرسله موراي إلى وكيل تأمين بريطاني، كان ينظر في إلغاء التأمين على حفلات جاكسون، ينفي فيه التقارير الإعلامية بشأن تدهور صحة جاكسون قبل أقل من ساعة من وفاته.
وقال لوبيز في شهادته إن موراي طلب أكثر من 15 لتراً من مادة البروبوفول إلى جانب 80 زجاجة أخرى من مسكنات الألم، يتم إعطاؤها عن طريق الحقن، لافتاً إلى أنها كانت مطلوبة لمرضى في عيادته بمدينة لوس أنجلوس وليس لجاكسون.

اقرأ أيضا