الاتحاد

الاقتصادي

متوسط تسويات العقود ينمو 40% في «دبي للطاقة» خلال 2012

دبي (الاتحاد) - نما متوسط الأحجام اليومية خلال فترة تسوية العقود في بورصة دبي للطاقة بنسبة 40% خلال 2012، ليصل إلى 1407 عقود، مقارنة بالرقم السابق 1003 عقود في 2011.
وقالت البورصة في بيان صحفي أمس إنها سجلت خلال نوفمبر مستويات نشاط قياسية بلغ فيها متوسط الأحجام اليومية 1696 عقداً، وحققت في 15 نوفمبر أعلى مستوى لتسوية العقود في يوم واحد، حيث تمت تسوية 2545 عقداً.
وبلغ النمو في إجمالي أحجام التداول بالبورصة خلال ديسمبر 25,7% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، حيث ارتفع الإجمالي من 82671 عقداً إلى 103904 عقود، وصعد متوسط الأحجام اليومية خلال نفس الشهر ما نسبته 32% مقارنة بالعام الماضي، بزيادة من 3937 عقداً إلى 5195 عقداً، الأمر الذي يعزز مكانة العقد الآجل لخام عمان باعتباره أكثر معايير النفط موثوقية في الأسواق الآسيوية.
ويظل العقد الآجل لخام عمان أكبر عقد من نوعه في العالم من حيث التسليم الفعلي، حيث تداولت البورصة خلال عام 2012 ما يزيد على مليار برميل من النفط الخام للمرة الأولى في سنة واحدة.
و قال كريستوفر فيكس، الرئيس التنفيذي لبورصة دبي للطاقة: “برغم أن العديد من البورصات العالمية الأخرى قد شهدت انخفاضاً في أحجام التداول خلال عام 2012، إلا أن بورصة دبي للطاقة قد عكست هذا الاتجاه ونجحت في تحقيق نمو قوي في تداولاتها لعام 2012 بشكل عام.
وأعتقد أن عام 2012 سيظل عالقاً في أذهاننا باعتباره العام التي بدأت فيه بورصة دبي للطاقة في النضوج بشكل فعلي، وتحقيق مستويات عالية في تداولاتها وبناء الجسور مع جهات فاعلة جديد في السوق، خاصة في آسيا”.
وأضاف “حققت بورصة دبي للطاقة نجاحات كبيرة خلال الأشهر الأربعة الأولى، وأنا متشوق لما يمكن أن ننجزه خلال الأشهر الاثني عشر القادمة.
ومع مواصلة الصين والهند، وهما من كبار عملائنا، صياغة ديناميكيات أسواق النفط خلال العقود القادمة، فإن بورصة دبي للطاقة تتمتع بالمقومات التي تؤهلها للمضي قدماً في تعزيز نقاط قوتها وربط أكبر احتياطيات العالم ببعض من أسرع اقتصادات العالم نمواً”.

اقرأ أيضا

المنصات الرقمية.. داعم محوري للقطاع العقاري