الاتحاد

الاقتصادي

«أخبار الساعة» : دور عالمي للاقتصاد الإماراتي

أبوظبي (وام)- قالت نشرة “ أخبار الساعة “ إن اقتصاد دولة الإمارات سيكون بفضل نموه السريع والمطرد خلال السنوات المقبلة أحد الاقتصادات ذات الدور الإيجابي والمحوري في دفع عجلة النمو الاقتصادي العالمي، كما أن سياساته التجارية وانفتاحه بفاعلية على الأسواق العالمية ومناخه الاستثماري الجاذب والملبي لطموحات المستثمرين ستزيد موقعه تميزا كمركز عالمي للتجارة والأعمال على المستوى العالمي ليكتسب المزيد من الفرص للتقدم نحو النمو والتنمية الشاملة والمستدامة.
وتحت عنوان دور عالمي للاقتصاد الإماراتي أشارت إلى ما قالته مؤسسة “ بيزنس مونيتور إنترناشيونال “ في تقرير حديث لها معقبة على الأداء الإيجابي للاقتصاد الوطني واستقراره وقدرته على النمو المستدام بان “الاقتصاد الإماراتي عاد للنمو المرتفع واكتسب قوة دفع ذاتية ساعدته على التعافي بمعدل سريع بالاعتماد على أساسياته المتينة وبنيته التحتية الأقوى بين دول الخليج العربية وانفتاحه على العالم الخارجي ونظامه المنخفض للتعريفات الجمركية وبعد تمكنه من جعل نفسه مركزا مهما للتجارة في المنطقة والعالم” .
وأضافت النشرة التي يصدرها مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية أنه في تقرير آخر صدر حديثا عن وحدة “ الإيكونوميست إنتليجانس بوينت “ التابعة لمجلة “ الإيكونوميست “ تم ترشيح الاقتصاد الإماراتي لمواصلة النمو بمعدلات مطردة خلال السنوات المقبلة، حيث توقعت الوحدة ارتفاع معدل النمو الاقتصادي في الدولة من نحو 3,7% في عام 2012 إلى نحو 6,3% في عام 2017 متجاوزا النمو المتوقع تسجيله في العديد من بقاع العالم حيث ترجح الوحدة ألا يتجاوز معدل النمو بالاقتصاد العالمي ككل حتى عام 2017 نحو 2,9% وألا يتخطى هذا المعدل نحو2,4 % بالنسبة للاقتصاد الأميركي و نحو 1,5%بالنسبة للاقتصاد الأوروبي، كما تشير تقديرات “ الإيكونوميست “ إلى أن معدل نمو الاقتصاد الإماراتي خلال السنوات الخمس المقبلة سيتجاوز متوسط معدل النمو المتوقع بالنسبة لاقتصادات منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
وقالت إنه بوضع الحقائق التي صرحت بها مؤسسة “ بيزنس مونيتور إنترناشيونال “ عن أداء الاقتصاد الوطني الحالي إلى جانب التوقعات الصادرة عن وحدة “ الإيكونوميست إنتليجانس بوينت “ بشأن أدائه المستقبلي يمكن استخلاص نتيجة مفادها أن الاقتصاد الإماراتي استطاع خلال السنوات الماضية أن يبني لنفسه قاعدة إنتاجية متينة وقائمة على التنوع تنطلق من بنى تحتية وإنتاجية قوية على المستويين القطاعي والوطني فبات قادرا على النمو الذاتي لينطلق إلى أفق مستقبلي أوسع وأرحب وأصبح في عداد الاقتصادات الأعلى نموا في العالم متفوقا على العديد من الاقتصادات المتقدمة والصاعدة وتؤكد المؤشرات كلها أنه سيحافظ على تفوقه هذا خلال السنوات القادمة.
وأكدت “ أخبار الساعة “ في ختام افتتاحيتها أن الحفاظ على معدلات مرتفعة للنمو الاقتصادي لفترات زمنية طويلة أو ما يطلق عليه مصطلح “النمو المستدام” لم يعد ينظر إليه حاليا على أنه إنجاز اقتصادي وطني بالنسبة للدولة القادرة على تحقيقه فقط بل أصبح يمثل مطلبا عالميا ملحا أيضا يرى فيه صندوق النقد والبنك الدوليين ومنظمة التجارة العالمية وغيرها من المنظمات والمؤسسات الاقتصادية الدولية طوق النجاة الذي يقيل الاقتصاد العالمي من عثراته الحالية بل إن هذه الجهات تضع الاقتصادات القادرة على الوفاء بهذا المطلب كما هي الحال بالنسبة للاقتصاد الإماراتي في الصفوف الأولى وتصفها بالاقتصادات القائدة والمحركة للنمو الاقتصادي العالمي.

اقرأ أيضا

زيادة قوية في النشاط التجاري بدبي