الاتحاد

الاقتصادي

أبوظبي تستضيف فعاليات الندوة الخليجية للمقاييس


يشارك ممثلون عن هيئات المواصفات والتقييس الخليجية اليوم في فعاليات الندوة الخليجية للاعتماد التي تنظمها هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس في أبوظبي، بالتعاون مع المعهد الفيدرالي الألماني للبحوث والاختبارات 'بام'، لبحث متطلبات الكفاءة للهيئات المانحة للاعتماد في دول الخليج العربي·
وقال سعادة وليد بن فلاح المنصوري مدير عام هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس: إن تنظيم مثل هذه الندوات يأتي تأكيدا على سعي الهيئة المستمر للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة من قبل نظام الاعتماد الوطني ومن قبل جهات الاعتماد في دول الخليج العربي كافة، لمواكبة آخر التطورات في مجال الاعتماد مما سينعكس إيجابا في بناء وتحسين الثقة بخدمات الفحص والاختبار والمعايرة والشهادة بالمطابقة وخدمات التفتيش·
وقال: إن المشاركين سيناقشون متطلبات المواصفة الدولية الآيزو آييسي 17011 والتي تتعلق بمتطلبات الكفاءة للهيئات المانحة للاعتماد، لجهات منح شهادات المطابقة ولهيئات التفتيش ولمختبرات الفحص والاختبار والمعايرة، نظرا للأهمية الكبيرة التي تلعبها أنظمة الاعتماد في الحد من العوائق الفنية أمام التجارة، وتوفير الوقت والجهد والمال من خلال الاعتراف بتقارير الفحص والاختبار والمعايرة الصادرة عن المختبرات المعتمدة وإجراءات تقييم المطابقة التي تنفذها هيئات معتمدة·
وبين المنصوري أن ممثلي هيئات التقييس الخليجية سيناقشون على هامش الندوة أهمية ومجالات التعاون في مجال الاعتماد وتقويم المطابقة في دول مجلس التعاون الخليجي تمهيدا لإقامة تعاون إقليمي في هذا المجال، وتبادل الخبرات بين انظمة الاعتماد في دول الخليج· ونوه المنصوري بأن الهيئة قامت بانشاء نظام وطني للاعتماد في مطلع عام 2004 ، يأتي انسجاما مع سعي هيئة الامارات للمواصفات والمقاييس الحثيث لتطوير الصناعة الوطنية، وتوفير الفرص التنافسية للمنتجات الوطنية سواء في داخل البلاد أم في الخارج ولتحسين البنية التحتية للجودة في الامارات·
ويتم من خلال البرنامج اعتماد الجهات المانحة لشهادات المطابقة وهيئات التفتيش بالإضافة إلى مختلف مختبرات الفحص والاختبار والمعايرة· كما تعمل الهيئة بشكل حثيث على تحقيق الاعتراف الدولي بنظام الاعتماد الوطني من خلال الانضمام إلى المنظمة الدولية لاعتماد المختبرات 'ايلاك·' ويشارك في أعمال الندوة ممثلون من كل من المملكة العربية السعودية ودولة قطر وسلطنة عمان ودولة الكويت وهيئة التقييس لدول مجلس التعاون الخليجي العربية·

اقرأ أيضا

توجه أميركي لإزالة تركيا من الشراكة في "إف 35"