الاتحاد

دنيا

«أبوظبي للثقافة» تنظم ورش عمل إبداعية لصقل مهارات الأطفال المعاقين

جانب من ورش العمل الإبداعية للمعاقين

جانب من ورش العمل الإبداعية للمعاقين

أطلقت مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون برنامج “Wednesday Wonders”، “عجائب الدنيا الأربعاء”، الذي يتضمّن سلسلة من ورش العمل التدريبية والتطبيقية الإبداعية ضمن إطار برنامج Start” 2011”، سعياً إلى إتاحة الفرص للأطفال المعاقين من أجل صقل مهاراتهم ومواهبهم في الرسم والفنون التشكيلية من خلال البرامج الأكاديمية والتعليمية التي يتم تعزيزها بالأعمال التطبيقية.
وينظم برنامج “عجائب الدنيا الأربعاء” ورش عمل تدريبية في “مركز المواهب والإبداع” بالمسرح الوطني في أبوظبي، على مدار ستة أسابيع، حيث تمضي كل مجموعة مكونة من 16 طفلاً وقتاً ممتعاً ومفيداً مع المتطوعين، الأساتذة والفنانين، بحيث يتم العمل على تعزيز وصقل مواهبهم ومهاراتهم الفنية، مما يسهم في نشر الوعي حول حقوق الأطفال المعاقين في صفوف المجتمع.
وفي هذا الإطار، صرحت هدى الخميس كانو، مؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون قائلة: “إننا في المجموعة نولي الأطفال المعاقين حيّزاً كبيراً من اهتمامنا؛ لأننا نؤمن بأن لكل شخص الحق في التعبير عن نفسه فنياً، وبالتالي علينا أن نمنح الجميع الفرصة لصقل مهاراتهم ومواهبهم وحسّهم الفني”.
وأكّدت: “إننا نسعى إلى توثيق وتعزيز الروابط بين هذه الشريحة الحيوية في المجتمع وشتّى مجالات الثقافة والفنون من خلال الورش التدريبية التي ننظمها في الإمارات السبع طوال العام، وتندرج ورش عمل برنامج “”عجائب الدنيا الأربعاء” التدريبية ضمن إطار هذه المساعي الحثيثة وتعد بمثابة خطوة كبيرة نحو الأفضل في مجال التزامنا بدعم وتحفيز الأطفال المعاقين على اكتشاف قدراتهم الفنية، مما يعزز ثقتهم بأنفسهم ويؤدي إلى تفعيل أدائهم لدورهم الأساسي في المجتمع، وتحسين قدراتهم على التفاعل والتواصل مع مجتمعهم ومحيطهم بوجه عام”.
ويذكر أن هذا المشروع يسعى إلى تدريب الأساتذة والمشرفين على هؤلاء الأطفال والمتطوعين وتزويدهم بطرق وأساليب تعليم الفنون لهؤلاء الأطفال وكيفية العناية بهم، تمهيدا لإقامة معرض لأعمال وإبداعات الأطفال الفنية في نهاية البرنامج، في التاسع من فبراير 2011، ويفتح أمام الزوار للتعرف على المواهب الفنية لهؤلاء الأطفال.
وتسعى مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون إلى احتضان وصقل المهارات الفنية، التعليمية، الثقافية، الإبداعية والارتقاء بالوسائل التعليمية، لما فيه خير المجتمع وبما ينسجم مع الرؤية الثقافية للعاصمة أبوظبي.
كما يندرج ضمن إطار سلسلة البرامج، المبادرات والفعاليات المتنوّعة التي تقدمها مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، مهرجان أبوظبي، المهرجان الدولي للكارتون والشريط المصور، وبرنامج “القيادات الإعلامية الشابة”. كما تقدم مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون برامج أكاديمية تربوية وتعليمية لصقل المهارات والمواهب الواعدة في دولة الإمارات العربية المتحدة بالتعاون مع المنظمات والمؤسسات الناشطة في هذا المجال والأكاديميات والمدارس والجامعات، مستعينة بخبراء رواد على الصعيدين المحلي والعالمي في شتّى الميادين.

اقرأ أيضا