الاتحاد

عربي ودولي

طهران: مؤشرات تقدم في المحادثات النووية

قال وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي أمس إن بلاده تبادلت رسائل مع القوى الكبرى حول برنامجها لتوليد الطاقة النووية وأنها ترى مؤشرات على التقدم، رغم المحاولات الغربية لفرض مزيد من العقوبات. وأعلن عزم إيران مراجعة علاقاتها الدبلوماسية مع بريطانيا.
وقال متكي في مؤتمر صحفي في طهران “هناك مفاوضات جارية ورسائل متبادلة لذا علينا فقط أن ننتظر، هناك بعض البوادر الثانوية التي تشير إلى توجه واقعي لذا فأي تطورات أو تقدم محتمل يمكن مناقشته في وقت لاحق”. وأضاف في تصريحات بثتها قناة برس تي.في التلفزيونية الناطقة بالانجليزية “نحن مستعدون للمساعدة لتسهيل مثل تلك التوجهات الواقعية وربما يثمر ذلك”.
والتقت ست قوى كبرى يوم السبت لمناقشة فرص فرض مزيد من العقوبات على إيران بسبب برنامجها النووي. وفشلت المحادثات بين دبلوماسيي دول (5+1) المعنية بالملف في التوصل لاتفاق، وقال المشاركون فيها لاحقا إن الصين تعارض أي إجراء عقابي إضافي حاليا.
وفي سياق منفصل قال متكي إن طهران تعتزم مراجعة علاقاتها مع بريطانيا، وسوف تتخذ قريبا قرارا نهائيا يتوافق مع مصالحها الوطنية بناء على طبيعة علاقتها مع لندن. وتتهم طهران بريطانيا بالتورط في المظاهرات المناهضة للرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد منذ إعادة انتخابه في شهر يونيو الماضي والتدخل في شؤون إيران الداخلية.
وعرض البرلمان الإيراني الأسبوع الماضي مشروع قرار يتعلق بقطع العلاقات الدبلوماسية مع بريطانيا وهو يعد الأول الذي سوف تنظره لجنة السياسة الخارجية الخاصة بالبرلمان

اقرأ أيضا

الاتحاد الأوروبي يقترب من معاقبة تركيا بسبب التنقيب في مياه قبرص