الخميس 6 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

خامنئي يعلن دعمه لوزير الأمن المقال

21 ابريل 2011 00:10
أعرب مرشد الجمهورية الإيرانية علي خامنئي أمس عن دعمه الكامل لوزير الأمن والاستخبارات المقال حيدر مصلحي. وطالب رجال دين و216 نائبا إيرانيا الرئيس محمود أحمدي نجاد أمس بإطاعة المرشد الأعلى علي خامنئي والالتزام بأوامره في إلغاء إقالة مصلحي، وإعلان موقف واضح من أوامر خامنئي بعد إصرار نجاد على قرار الإقالة، وسط تكهنات بنشوب خلاف بين خامنئي ونجاد حول عمل وزارة الأمن والاستخبارات. ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إيسنا) عن خامنئي قوله في خطاب إلى وزير الأمن والاستخبارات نشرته وسائل الإعلام الإيرانية أمس “ليس من المسموح لأي شخص بالتدخل في جهاز الاستخبارات”. وأضاف خامنئي أنه سيدعو لمصلحي بالنجاح. وأكد “أن صلابة وانسجام وتحديث جهاز الأمن في إيران يعد أحد الدعائم المهمة لاقتدار الدولة”. وكان مصلحي قدم استقالته بشكل مفاجئ الأحد الماضي ووافق نجاد عليها فور تقديمها، وبعدها بساعات ألغى خامنئي قرار الرئيس الايراني وأمر مصلحي بالبقاء في منصبه. وتكهنت الصحافة المحلية بأن هناك خلافا بين خامنئي ونجاد حول عمل الاستخبارات، ولكنها لم تورد المزيد من التفاصيل. وذكر موقع (دولت بار) المقرب من حكومة نجاد أمس أن الأخير “غير مقتنع بقرار الإبقاء على مصلحي”. وطالب العديد من علماء الدين النافذين أمس و216 نائبا برلمانيا نجاد بتنفيذ أوامر خامنئي وإبقاء مصلحي في منصبه. ونقلت وكالة (فارس) الإيرانية عن أبوالقاسم خزعلي قوله “يتعين على نجاد اتباع أوامر المرشد وعدم السماح لدوائر معينة بالتأثير عليه”. وأرسل النواب الـ216 رسالة إلى نجاد طالبوه فيها أيضا بـ”طاعة خامنئي وإعلان موقف واضح، مؤكدين أن هذه الإقالة “ليست في مصلحة إيران”.
المصدر: طهران
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©