السبت 1 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

انتهاء المرحلة الأولى من مشروع تحسين حركة المشاة في العين وضواحيها

انتهاء المرحلة الأولى من مشروع تحسين حركة المشاة في العين وضواحيها
20 ابريل 2011 23:56
أنهت إدارة الطرق الداخلية والبنية التحتية في بلدية مدينة العين المرحلة الأولى من مشروع تحسين حركة المشاة في المدينة وضواحيها بهدف تحسين وتطوير وتطبيق أعلى معايير الأمان والسلامة لحركة المشاة بشتى أنواعها في مدينة العين وفق رؤية 2030. وأوضح المهندس ناصر العرياني رئيس قسم التصميم في البلدية ان المشروع ياتي ضمن خطة النقل الشاملة للمدينة التي يجري تنفيذها بالتعاون مع دائرة النقل ومجلس أبوظبي للتخطيط العمراني وشرطة أبوظبي كشركاء وداعمين أساسيين للمشروع. واضاف العرياني أن المشروع يهدف إلى تقديم دراسة شاملة ومتكاملة من جميع النواحي لحركة المشاة في مدينة العين وحصر جميع متطلبات حركة المشاة في المدينة من خلال جمع البيانات والمعلومات المطلوبة عن طريق إحصائيات حوادث الدهس وتحديد المناطق ذات العدد الكبير من الحوادث ودراسة هذه الأماكن وتحليلها وإيجاد الحلول المناسبة لتفادي حصول أي حوادث دهس مستقبلاً. وتشير إحصائيات شرطة مرور أبوظبي في السنوات الأخيرة إلى أن معدلات الحوادث في المدينة مرتفعة، و أن نسبة الوفيات في حالات الدهس عالية فقد بلغت نحو 15% في عام 2009. وأشارت الى أن أعداد حوادث دهس المشاة في المدينة وضواحيها كانت الأكثر ارتفاعاً في عام 2008 وبلغت 114 حادثاً و في عام 2007 بلغت الحوادث 88 حادثاً ارتفعت في 2009 الى 110 حوادث أسفرت عن اصابات متباينة. واشار العرياني إلى أن مشروع دراسة وتحسين حركة المشاة في العين يتكون من ثلاث مراحل أساسية ويبدأ بمرحلة التحضير والإعداد وامتدت لأسبوعين بعدها تبدأ مرحلة استراتيجية المشاة والدراسة الابتدائية وتمتد لنحو 12 أسبوعاً وبعدها المرحلة النهائية للمشروع وهي مرحلة التصميم الابتدائية وتمتد أيضا لنحو 12 أسبوعاً، لتكون مدة دراسة وتصميم المشروع 28 أسبوعا. وتضمنت أعمال المرحلة الاولى بالمشروع جمع البيانات والإحصائيات حيث تناولت الاطلاع على الدراسات الأخرى ذات علاقة بحركة المشاة التي تمت سابقاً والجارية حالياً في مدينة العين مثل دراسة تحديد السرعات في المدينة وضواحيها ومشروع رفع كفاءة السلامة المرورية للطرق الداخلية في مدينة العين ومشروع خطة النقل الشاملة للمشاة وراكبي الدراجات. ويستعرض المشروع تصاميم تفصيلية للمواقع الأكثر خطورة من خلال تطبيق أفضل الممارسات العالمية والتي تناسب خصوصية مدينة العين، كما يمكن للبلدية دراسة المشاكل الحالية في الشوارع الداخلية وإيجاد الحلول الهندسية لتسهيل حركة المشاة وسلامتهم من خلالها بالإضافة إلى إعداد نموذج مروري لحركة المشاة يمكن الاستفادة منه مستقبلا في تحديد احتياجات المدينة من المرافق الخاصة بالمشاة، وأكد رئيس قسم التصميم في بلدية العين اهمية المشروع في تدريب مهندسي البلدية على استخدام النموذج المروري حيث تم خلال الفترة الماضية عقد ورشة عمل ضمت جميع الشركاء الرئيسيين للمشروع. كما تم إجراء استبيان خاص بالنساء لمعرفة متطلباتهن فيما يخص توفير معابر مشاة ذات خصوصية مناسبة للمشي وذلك تطابقاً مع توجهات بلدية مدينة العين في جعلها مدينة صديقة للمشاة.
المصدر: العين
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©