الاتحاد

عربي ودولي

إسرائيل تهدم مساكن للبدو مع بداية العام الجديد

إسرائيل تبني المستوطنات وتهدم منازل الفلسطينيين (رويترز)

إسرائيل تبني المستوطنات وتهدم منازل الفلسطينيين (رويترز)

علاء مشهراوي، عبدالرحيم حسين (غزة، رام الله)

قال مسؤول فلسطيني أمس، إن السلطات الإسرائيلية هدمت عدداً من مساكن البدو شرقي مدينة القدس، في منطقة تسعى لإقامة مشاريع استيطانية فيها. وأضاف وليد عساف رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في منظمة التحرير الفلسطينية في اتصال مع رويترز «هدمت سلطات الاحتلال تجمعا للبدو يضم 11 مسكناً في إطار تنفيذ مخططها لإقامة المشروع الاستيطاني المعروف بـ (إي 1 )».
وأوضح عساف أن «عمليات الهدم التي جرت امس هي الأولى هذا العام وليس سراً أنها تأتي من أجل تنفيذ مخططات استيطانية جديدة تهدف لربط مستوطنة معالي أدوميم بمدينة القدس». وقال «نحن لن نسمح للاحتلال بإخلاء المنطقة من سكانها، وسنقدم لهم المساعدات المطلوبة كافة من أجل البقاء». وطالب عساف المجتمع الدولي بالتحرك لحماية قرارات الشرعية الدولية وتقديم الحماية للفلسطينيين.
وقال داود الجهالين ممثل التجمعات البدوية في اتصال مع «رويترز»: «الحصيلة النهائية لعلميات الهدم ترك 87 فرداً في العراء من ضمنهم نساء وأطفال وشيوخ».
من جانبه، قال رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله بأن قرار مجلس الأمن الدولي بإدانة الاستيطان رسخ للبعد القانوني المهم بعدم قانونية الاستيطان، مشيراً إلى أنه لا أحد يستطيع تجاوز القرار.
وقال في تصريحات لصحيفة «القدس» الفلسطينية، إن القرار مهم ويؤكد فشل سياسة الحكومة اليمينية الإسرائيلية.
وكشف عن نيته الاستمرار بقرار إجراء الانتخابات المحلية بعد تأجيلها من قبل المحكمة العليا لأربعة أشهر، مشيراً إلى مباحثات مع حماس أجريت لضم انتخابات المجالس المحلية للمحكمة المختصة بالانتخابات التشريعية والرئاسية.
ورفض رئيس الوزراء ما يُطرح عن إمكانية إقامة فيدرالية بين قطاع غزة والضفة، مؤكداً أن أمنيته أن تتكلل الجهود بالوحدة الوطنية وتشكيل حكومة وحدة وطنية مطلع العام الجديد.
في غضون ذلك، أبلغت السلطات الإسرائيلية اللجنة الدولية للصليب الأحمر، منعها أهالي أسرى قطاع غزة من المغادرة عبر معبر بيت حانون «إيرز» لزيارتهم، كما جرت العادة كل يوم اثنين.
وقالت السلطات الإسرائيلية، إنها لن تسمح لأهالي أسرى القطاع بالتوجه لزيارة أبنائهم دون أن توضح الأسباب وإذا ما كان الأمر متعلق لفترة معينة أم لفترات طويلة.

نتنياهو ينفي ارتكابه أي تجاوزات
القدس المحتلة (أ ف ب)

نفى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أمس، ارتكابه أي تجاوزات قبيل استجوابه من قبل الشرطة الإسرائيلية للاشتباه في تلقيه «هدايا مخالفة للقانون» من جانب اثنين من رجال الأعمال.
وقال نتنياهو في مستهل اجتماع لحزب الليكود اليميني الذي يتزعمه في البرلمان الإسرائيلي (الكنيست) في شريط فيديو نشر على صفحته: «نسمع كل تقارير الإعلام، ونرى ونسمع الأجواء الاحتفالية في استوديوهات التلفزيون وفي أروقة المعارضة».
وأضاف: «أريد أن أقول لهم عليهم الانتظار من أجل الاحتفال. لا تتسرعوا. قلت لكم وسأكرر: لن يكون هناك أي شيء لأنه لا يوجد أي شيء».
وبحسب وسائل الإعلام فإن نتنياهو تلقى هدايا بقيمة عشرات آلاف الدولارات من رجلي أعمال إسرائيلي وأجنبي مقربين منه، وفي حال تأكدت هذه الوقائع فإن رئيس الوزراء يواجه إمكان توجيه تهمة «استغلال السلطة» إليه.

اقرأ أيضا

المعارضة في كندا تطالب بتحقيق جنائي مع رئيس الوزراء