الاتحاد

الإمارات

سلطان بن طحنون: برنامج تعليمي مستدام لزيادة الوعي بالفنون الجميلة

مبارك المهيري ومحمد خلف المزروعي خلال المؤتمر الصحفي حول معرض الفن الإسلامي

مبارك المهيري ومحمد خلف المزروعي خلال المؤتمر الصحفي حول معرض الفن الإسلامي

تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بدأت أمس في فندق قصر الإمارات فعاليات معرض الفن الإسلامي ·· كنوز من مجموعة ناصر الخليلي''، تحت شعار '' إن الله جميل يحب الجمال '' ويستمر حتى الثاني والعشرين من شهر أبريل المقبل، وذلك في مبادرة تهدف إلى تعزيز مكانة أبوظبي على خارطة الفعاليات الثقافية العالمية·
ويعتبر هذا المعرض الذي يضم 500 قطعة فنية نادرة، الأضخم والأول من نوعه لمجموعة ''الخليلي'' في منطقة الشرق الأوسط ويتضمن أعمالا يتم عرضها للمرة الأولى، كما تعتبر المقتنيات المعروضة أضخم مجموعة للفن الإسلامي في العالم·
وقال معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس هيئة أبوظبي للثقافة والتراث ورئيس شركة التطوير والاستثمار السياحي: ان هذا المعرض يتماشى مع توجهات حكومة أبوظبي لجعلها عاصمة للثقافة والفنون في المنطقة، ويأتي ضمن إطار الرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيــــخ خليفـــة بن زايـــد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وتوجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ، لزيادة الوعي بمختلف أنواع الفنون ومنها على وجه الخصوص الفن الإسلامي·
وأكد معاليه أن المعرض يشكل خطوة هامة نحو وضع برنامج تعليمي مستدام يهدف إلى زيادة الوعي بالفنون الجميلة في الدولة وإعداد جيل جديد من الكوادر المواطنة المؤهلة في هذا المجال ·
وعقدت الجهات المعنية والمنظمة للمعرض مؤتمرا صحفيا أمس، تحدث فيه سعادة مبارك المهيري مدير عام هيئة ابوظبي للسياحة العضو المنتدب بشركة التطوير والاستثمار السياحي، مشيرا إلى اهتمام ابوظبي بتطوير وتنويع الجانب الثقافي والتراثي وأثره في إثراء وتفعيــل حركــــة الســياحة في الإمــارة ·
وأكد أن الاهتمام الأبرز لأبوظبي يكمن في تطوير وتسريع وتيرة العمل في المنطقة الثقافية بالسعديات والتي تحوي العديد من المتاحف العالمية مثل اللوفر وجوجنهايم بالإضافة إلى متحف الشيخ زايد ومتاحف أخرى، مشيرا إلى ان هذه الحركة الثقافية الكبرى التي تشهدها الإمارة ما هي الا نتاج طبيعي للنهضة الشاملة التي تشهدها الإمارة في مختلف مناحي الحياة ·
من جانبه قال سعادة محمد خلف المزروعي مدير عام هيئة ابوظبي للثقافة والتراث إنه عندما نتجول في معرض الفن الإسلامي فإنما نعيد التأكيد على استراتيجيتنا في الحفاظ على تراثنا الثقافي الغني·
وأشار المزروعي - في كلمته خلال المؤتمر- إلى ان هناك من حفظ التراث بوعي وحس ومسؤولية نحو المستقبل وأوصله إلى يومنا هذا لنشهد جوانبَ مضيئةً منه ضمن مجموعة البروفيسور ناصر الخليلي وهناك من يتعين عليه أن يستلهم من هذا التراث الأفكارَ والمعاني ليحوله إلى منارة ثقافية معاصرة في عالم بلا حدود وهذا ما نحاول أن نفعله حيث تحدونا العزيمة من أجل أن نرسي الأسس لجعل أبوظبي ملتقى عالمياً للثقافة ومركزاً كونياً للتنوير الحضاري·
بدوره قال البروفيسور ناصر الخليلي مالك هذه المجموعة، وأحد خبراء تاريخ الفنون الإسلامية وأبرز المهتمين باقتناء التحف الفنية الإسلامية تحت مظلة ''وديعة عائلة الخليلي'' والتي تشمل 20 ألف قطعة إن المعرض يعكس إنجازات الفن الإسلامي كما يظهر تأثير هذه الحضارة على مختلف مناطق العالم·
واعتبر البروفيسور ناصر الخليلي أن أبوظبي إحدى أبرز المدن الفنية والثقافية في العالم، مثنيا على دعم الفريق أول سمو الشيــخ محمــــد بـــن زايــــد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومعالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس هيئة أبوظبي للثقافة والتراث ورئيس شركة التطوير والاستثمار السياحي، ورعاية شركة التطوير والاستثمار السياحي لهذا المعرض·
من جهته قال لي تيبلر الرئيس التنفيذي في شركة التطوير والاستثمار السياحي انه يعتبر البروفيسور الخليلي من الشخصيات البارزة عالمياً في مجال الفن الإسلامي وتكتسب مساهماته الأكاديمية في نشر الوعي بالثقافة الإسلامية بعداً هاماً ··كما تعد مجموعته الفريدة من أفضل مجموعات الفن الإسلامي في العالم·
من جهته قال زكي أنور نُسيبة نائب رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للثقافة والتراث ان مستوى المتحدثين في الندوات التي تعقد في العاصمة يعكس طموحات أبوظبي للتعاون مع مؤسسات عالمية المستوى لتبادل الخبرات والآراء وهو ما يعود بالمعرفة والفائدة على الجميع·

محتويات المعرض

يتألف المعرض من قسمين رئيسيين، ديني وحضاري، وتضم المجموعة المعروضة أكثر من 500 قطعة فنية نادرة·
ويتضمن المعرض مجموعة من أرقى النماذج الفنية منها المنسوجات والخزف والسجاد والكتب والمجوهرات والقطع النقدية والرسومات والمنحوتات والتحف المعدنية والتحف الزجاجية والمخطوطات·
ويستقبل معرض الفن الإسلامي الزوار يومياً في فندق قصر الإمارات من الساعة العاشرة صباحاً وحتى العاشرة مساء في حين سيخصص يوم الثلاثاء من كل أسبوع من الساعة العاشرة صباحا إلى الرابعة بعد الظهر للسيدات فقط·

اقرأ أيضا

وفد أممي يشيد بجهود الشيخة فاطمة للارتقاء بالمرأة الإماراتية