الرياضي

الاتحاد

منتخبنا يختار «الثانية» ويواجه مايتي في افتتاح دولية دبي للسلة

منتخب السلة استعد جيداً للمشاركة في دولية دبي (تصوير: حسن الرئيسي)

منتخب السلة استعد جيداً للمشاركة في دولية دبي (تصوير: حسن الرئيسي)

علي معالي (دبي)

اختار منتخبنا الوطني لكرة السلة المجموعة الثانية، ليكون من ضمن فرقها في بطولة دبي الدولية في نسختها رقم 31، التي تقام على صالة نادي شباب الأهلي بداية من بعد غدٍ، وتستمر لمدة 10 أيام بمشاركة 11 فريقاً، وتضم مجموعة منتخبنا كلاً من فرق مايتي سبورت الفلبيني وبيروت اللبناني والنجم الرادسي التونسي والاتحاد السوري، واختار د. منير بن الحبيب مدرب منتخبنا، أن يلتقي في افتتاح البطولة مع فريق مايتي. وتضم المجموعة الأولى فرق الرياضي اللبناني حامل اللقب، والاتحاد السكندري المصري وسلا المغربي والوثبة السوري والجامعة الأميركية بدبي وهوبس اللبناني، وجرت مراسم القرعة أمس في فندق جراند أكسليسيور دبي، بحضور اللواء «م» إسماعيل القرقاوي رئيس الاتحاد، رئيس اللجنة العليا المنظمة، ومحمد عبدالله الحاج وعبداللطيف الفردان نائبي رئيس الاتحاد، وسالم المطوع مدير البطولة والشركات الراعية.
وعبر اللواء القرقاوي عن سعادته بوصول البطولة إلى النسخة رقم 31 قائلاً: «يأتي هذا التنظيم لتعزيز روح الصداقة والنوايا الحسنة والتواصل الحضاري، بهدف دعم المواهب الإبداعية وتنمية قدراتهم، تماشياً مع رؤية ورسالة وأهداف العمل الشبابي الرياضي بالدولة».
وأضاف: «البطولة من أقوى البطولات في الشرق الأوسط، لوجود نخبة من الفرق العربية والعالمية بكرة السلة، وهي مستمرة دون انقطاع منذ 31 سنة، وذلك بفضل دعم قياداتنا ومؤسساتنا الوطنية التي ترعى مبادرات المحترفين في مجال الرياضة وخدمة المجتمع، وأصبح لدولية دبي الاسم المرموق على مستوى المنطقة، ونرحب بـ11 فريقاً يمثلون 7 دول مختلفة، وهي البطولة التي تؤكد أننا نجحنا خلال السنوات الماضية والتاريخ العريق، من خلال التواجد الكبير والمهم للرعاة والإعلام الإماراتي الذي ساهم بشكل رائع في تحقيق أهدافنا الرياضية من هذه البطولة التي يمكن أن نطلق عليها صفة التاريخية».
وبدوره أكد عوض سامي رئيس مجلس إدارة شركة سما للفعاليات، الشركة المنظمة للبطولة، أن القرقاوي ومجلس إدارته نجح خلال هذا تاريخ البطولة الطويل في تحقيق نجاحات كبيرة، وهدفنا في النسخة الـ31 أن تكون نسخة استثنائية بكل المقاييس، من خلال قوة الفرق المشاركة وعددها والحضور الجماهيري الكبير المنتظر تواجده بصالة البطولة.
ومن جانبه، قال منير بن الحبيب: «اخترت التواجد في المجموعة الثانية، على اعتبار أن الفرق الموجودة بها أقل من المجموعة الأولى، وبالتالي سيكون عدد المباريات الخاصة بلاعبي منتخبنا أقل، وهو ما يحافظ على اللاعبين قبل العودة لأنديتهم عقب نهاية البطولة، حيث تعاود مباريات الدوري المحلي في الانطلاق». وأضاف: «يهمني اللعب أمام فريق جماهيري في البداية، ولذا اخترت فريق مايتي الفلبيني بها وهو صاحب جماهيرية كبيرة، كما تتواجد بالمجموعة كذلك فرق ذات جماهيرية كبيرة، سواء من سوريا ولبنان».
ودخلت مراحل الاستعداد الخاصة بمنتخبنا محطاتها الأخيرة من خلال المران اليومي على صالة صلاح الدين بدبي، حيث يخوض الفريق تدريبات مكثفة، وسيتم الاستقرار اليوم على القائمة النهائية للمنتخب، بعد اطمئنان الجهاز الفني والطبي على حالة بعض اللاعبين، وكذلك محاولات الجهاز الإداري في تهيئة بعض الأمور الخاصة باللاعبين، بسبب ظروف العمل الخاصة بعدد كبير منهم، ويعاون منير بن الحبيب في تدريب المنتخب كل من سعيد عتيق وهمام كركوكلي.

اقرأ أيضا

سواريز.. «لحظة ألم»!