الاتحاد

الإمارات

هيئة البيئة أبوظبي تعتمد معايير التنمية المستدامة للموافقة على المشاريع

حددت اللجنة التنفيذية لآلية التنمية النظيفة في هيئة البيئة - أبوظبي معايير التنمية المستدامة التي يتم بناء عليها الموافقة على المشاريع المقدمة· ووضعت اللجنة آلية استلام تلك المشاريع والنظر فيها، وبذلك تكون دولة الإمارات الدولة الخليجية الأولى في هذا المضمار·
واعتمدت اللجنة في اجتماع لها مؤخرا برئاسة ماجد المنصوري أمين عام ''الهيئة'' إجراءات تقديم طلبات مشاريع آلية التنمية النظيفة وطريقة تقييمها والتي روعي فيها سرعة الإنجاز حرصا على عدم تأخير المشاريع·
وحسب بيان صحفي أصدرته ''الهيئة'' أمس فإن اللجنة أقرت خمسة مشاريع مقدمه في مجال الطاقة من شركة ''أبوظبي لطاقة المستقبل'' (مصدر) وسيتم عرض هذه المشاريع على اللجنة العليا لاعتمادها، وتساهم هذه المشاريع في التنمية المستدامة في الدولة وتفي بالمستلزمات المنهجية المطلوبة بموجب برتوكول كيوتو وقرارات مؤتمر الأطراف·
ويشار إلى أن اللجنة كانت قد وافقت في شهر يوليو الماضي على مشروع في إمارة الشارقة سيتم تنفيذه من قبل شركة خاصة باستخدام أحدث التقنيات لإزالة الروائح الناتجة عن البكتريا في مطامر النفايات·
وقد ساندت دولة الإمارات تبني آلية التنمية النظيفة عند مفاوضات برتوكول كيوتو عام 1997نظراً لفوائدها المتعددة للدول النفطية النامية· وتم تبني هذه الآلية بموجب المادة 12 من برتوكول كيوتو ثم صدرت عدة قرارات من مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية للتغير المناخي بشأن هذه الآلية شاركت فيها دولة الإمارات بفعالية·
وقد ترجمت دولة الامارات تلك الاتفاقات على أرض الواقع العملي وأنشأ مجلس الوزراء لجنة عليا لآلية التنمية النظيفة برئاسة وزير الطاقة وعضوية جهات حكومية أخرى منها هيئة البيئة - أبوظبي أعقبه بقرار آخر بأن تكون هيئة البيئة - أبوظبي مقراً للجنة التنفيذية للآلية ورئيساً لها·
وتنظر اللجنة التنفيذية للآلية في جميع المشاريع المقدمة بموجب الآلية ورفع توصيات حولها للجنة العليا لإصدار خطاب اعتماد·
وتسعى هيئة البيئة - أبوظبي جاهدة في المفاوضات الخاصة ببرتوكول كيوتو لإدراج تخزين وتجميع الكربون ضمن مشاريع آلية التنمية النظيفة لما لها من فوائد جمة على الدول البترولية النامية· وأكدت هيئة البيئة أبوظبي أهمية آلية التنمية النظيفة في المساعدة على معالجة القضايا المتعلقة بتغير المناخ وكذلك المساعدة تحقيق التنمية المستدامة وتحقيق الهدف النهائي للاتفاقية·

اقرأ أيضا

«#شكراً_محمد_بن_زايد».. تظاهرة حب تتصدر «تويتر»