الاتحاد

كرة قدم

البحرين يخسر أمام إيران بـ «الواقعية»!

فرحة لاعبي إيران بالفوز على البحرين (أ ف ب)

فرحة لاعبي إيران بالفوز على البحرين (أ ف ب)

ملبورن (أ ف ب)
قدمت البحرين عرضاً مقبولاً لم يجنبها خسارة واقعية أمام إيران صفر-2 في أولى مبارياتهما ضمن المجموعة الثالثة من نهائيات كأس آسيا أستراليا 2015 أمس، وغصت مدرجات ملعب «ريكتانجولار» بجماهير إيرانية غفيرة وصل عددها إلى 18 ألف مشاهد دعموا فريقهم منذ اللحظة الأولى وأوجدوا أجواءً احتفالية قبل وبعد المباراة في مجمع ملبورن الرياضي، ودفع المدرب البحريني مرجان عيد بتشكيلة ضمت الحارس سيد محمد جعفر وأمامه في قلب الدفاع القائد محمد حسين وحسين بابا والى اليسار وليد الحيام واليمين وعبدالله عمر، وفي الوسط فوزي عايش وسيد ضياء سعيد وعبد الوهاب علي وسامي الحسيني، وفي الهجوم اعتمد على إسماعيل عبد اللطيف وجيسي جون.
وقاومت البحرين في الشوط الأول ووصلت أكثر من مرة إلى المرمى الإيراني، غير أن لاعبي المدرب البرتغالي كارلوس كيروش هزوا الشباك في الوقت القاتل من كرة ثابتة ترجمها إحسان حجي صافي بشكل رائع، قبل أن ينجحوا مجدداً من كرة ثابتة قبل ثلث ساعة على نهاية المباراة ترجمها مسعود شجاعي، والتقى المنتخبان 16 مرة، وفازت إيران 7 مرات والبحرين 4 مرات وتعادلا 5 مرات.
وحصد المنتخب الإيراني أول ثلاث نقاط له في المجموعة الثالثة ليحتل المركز الثاني بفارق الأهداف خلف المنتخب الإماراتي المتصدر، والذي تغلب على نظيره القطري بأربعة أهداف مقابل هدف، فيما يحتل المنتخب البحريني المركز الثالث بلا رصيد من النقاط بفارق الأهداف أمام قطر.
ونجح المنتخب الإيراني الذي يتصدر المنتخبات الآسيوية في تصنيف المنتخبات الصادر عن الاتحاد الدولي للعبة «الفيفا» في تعويض خروجه المبكر من الدور الأول لبطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل في الوقت الذي فشل فيه المنتخب البحريني في تعويض جماهيره عن الخروج المبكر من كأس الخليج في الرياض.
وكانت البحرين تمر في فترة رائعة بعد الأحقاق الأخير خلال منافسات بطولة «خليجي 22» في الرياض وخروجها فيها من الدور الأول، إذ حققت انتصاراً كاسحاً على السعودية وديا 4-1 قبل انطلاق البطولة، وتخوض البحرين منافسات كأس آسيا للمرة الخامسة في تاريخها بعد قطر 1988 ثم الصين 2004 وتايلاند- فيتنام-أندونيسيا-ماليزيا 2007 وأخيرا قطر 2011.
وأبرز إنجازات الكرة البحرينية كانت في النسخة الثالثة عشرة في الصين 2004 عندما احتلت المركز الرابع بجدارة، وكانت على مشارف التأهل للنهائي بعد أن خسرت بصعوبة أمام اليابان 3-4 في الوقت الإضافي من نصف النهائي، آنذاك التقت مع إيران للمرة الوحيدة في كأس آسيا وخسرت أمامها 2-4 في مباراة تحديد المركز الثالث.
وشهدت تلك النسخة بروز العديد من نجوم الكرة البحرينية الذين وصفوا بالجيل الذهبي، وأبرزهم محمد سالمين وعلاء حبيل وشقيقه محمد وطلال يوسف ومحمود جلال وحسين علي «بيليه» ومحمد حسين القائد الحالي والسيد محمد عدنان.
وفي المشاركة الأخيرة بقطر 2011 احتلت المركز الثالث بمجموعتها، بعد خسارتين أمام كوريا الجنوبية وأستراليا وفوز وحيد على الهند.
من جهتها، تبحث إيران عن استعادة أمجادها مطلع سبعينيات القرن الماضي عندما أحرزت اللقب ثلاث مرات في 1968 و1972 و1976.
وتراجع مستوى منتخب إيران كثيراً، عقب ذلك وعبثاً حاول فرض ذاته كأحد المنتخبات الرئيسية في القارة الآسيوية إذ فشل في إحراز اللقب الآسيوي مجدداً، أو حتى في الوصول إلى المباراة النهائية في المسابقة التي يحمل الرقم القياسي بالمشاركة فيها 12 مرة سابقة بالتساوي مع كوريا الجنوبية».


بطاقة المباراة
الأهداف:إحسان حجي صافي في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع للشوط الأول، مسعود شجاعي في الدقيقة
71 «إيران»
الإنذارات:إحسان حجي صافي «إيران»، عبدالله عمر «البحرين»
الحكام:بنجامين وليامس وماثيو كريم وبول سيتر


دقيقة بدقيقة
الدقيقة 14
سيد ضياء ينطلق من خلف المدافعين ويسدد رأسيه فوق العارضة
الدقيقة 20
سيد محمد حارس البحرين ينقذ انفراد من أشكان
الدقيقة 22
الحكم يلغي هدفاً للمهاجم إحسان صيفي بداعي التسلل
الدقيقة 31
إلغاء هدف إيران للتسلل وسجله رضا جوتشان
الدقيقة 45 +2
إحسان صيفي يتقدم لإيراني بهدف من تسديدة مباغتة
الدقيقة 49
رضا جوتشان يسدد كرة قوية من خارج المنطقة يسيطر عليها الحارس على مرتين
الدقيقة 58
جيسي جون يرد يطلق صاروخاً من داخل المنطقة ينقذه الحارس علي رضا بصعوبة
الدقيقة 63
الحكم المباراة يلغي هدفاً لإيران لتسلل إحسان صيفي
الدقيقة 71
شجاعي يسجل الهدف الثاني لإيران بتسديدة داخل المنطقة مستغلاً غفلة الدفاع

اقرأ أيضا