الاتحاد

الإمارات

التجارب الانتخابية رسخت نهج الشورى في المجتمع

المنصوري وجانب من الحضور خلال المحاضرة وفي الصورة خالد بن طناف (من المصدر)

المنصوري وجانب من الحضور خلال المحاضرة وفي الصورة خالد بن طناف (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

نظمت وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي بالتعاون مع مكتب شؤون المجالس في ديوان ولي عهد أبوظبي، محاضرة بعنوان «انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019»، في إطار جهودها لتعزيز وعي أفراد المجتمع السياسي. وتطرقت المحاضرة التي عقدت في مجلس خالد بن طناف المنهالي، بحضور مجموعة كبيرة من المواطنين، إلى دور أفراد المجتمع في تحقيق التنمية السياسية من خلال المشاركة الواسعة في انتخابات المجلس المقبلة، تأكيداً على نهج الشورى، وتفعيلاً لدور المجلس في خدمة الوطن، وتحقيق مصلحة المواطن. وتناولت المحاضرة التعريف ببرنامج التمكين السياسي لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، والإنجازات التي حققتها الدورات الانتخابية الثلاث الماضية، بالإضافة إلى مسيرة المجلس الحافلة في نقل طموحات المواطنين وتطلعاتهم إلى القيادة الرشيدة، وأثر التجارب الانتخابية الثلاث السابقة في نهج الشورى في المجتمع. وأشار الدكتور أحمد المنصوري المتخصص في القانون والعلاقات الدولية خلال المحاضرة إلى أن برنامج التمكين السياسي أسس لمرحلة من العمل الوطني، قائمة على الثوابت والقيم الراسخة في المجتمع، والمتمثلة في إشراك أبناء الوطن في صنع القرار، والمساهمة في دفع مسيرة التنمية الشاملة والمستدامة إلى آفاق واسعة، ترقى إلى طموحات القيادة الرشيدة وشعب دولة الإمارات في الوصول إلى المراكز الأولى على الصعد كافة، وفي جميع المجالات.
وأضاف رسخت التجارب الانتخابية الثلاث السابقة نهج الشورى في المجتمع الإماراتي، كما أسهمت في بناء تجربة برلمانية يحتذى بها في تمكين أبناء الوطن من التعبير عن صدق ولائهم وعمق انتمائهم، والمشاركة في صناعة مستقبل مزدهر للوطن، كما أظهرت أيضاً حرص أفراد المجتمع الإماراتي على المشاركة السياسية، وعكست إيمانهم العميق بدور المجلس.

اقرأ أيضا

دبي تحصد ثمار مسيرة 20 عاماً حافلة بالإنجازات