الاتحاد

الإمارات

تفاهم بين «الوطني» و«البرلمانية للبحر المتوسط»

أمل القبيسي وعلياء نوران عقب توقيع المذكرة (من المصدر)

أمل القبيسي وعلياء نوران عقب توقيع المذكرة (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

وقعت معالي الدكتورة أمل القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، ومعالي الدكتورة علياء نوران رئيسة الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط أمس في مقر المجلس في أبوظبي مذكرة تعاون وتفاهم لتعزيز أطر التشاور والتنسيق وتبادل الرأي حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك.
وأكدت معالي الدكتورة أمل القبيسي والدكتورة علياء نوران التي تقوم بزيارة رسمية للدولة والوفد المرافق لها بدعوة من المجلس الوطني الاتحادي أن توقيع المذكرة جاء في إطار توجهات دولة الإمارات والجمعية البرلمانية وتطلعهما لتطوير العلاقات الثنائية لآفاق أوسع.
وتنص المذكرة على منح دولة الإمارات ممثلة في المجلس الوطني الاتحادي صفة عضو منتسب في الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط -التي تضم 33 برلمان دولة - وبانضمام الإمارات يصبح عدد الدول الأعضاء 34 دولة.
جاء ذلك خلال جلسة المباحثات التي عقدت برئاسة معالي الدكتورة أمل القبيسي، والدكتورة علياء نوران والتي تركزت على بحث سبل تعزيز علاقات التعاون بين الجانبين، بحضور عزة سليمان بن سليمان، وأحمد النعيمي، وعائشة بن سمنوه، أعضاء المجلس وأحمد شبيب الظاهري الأمين العام للمجلس، وأمل الهدابي الأمين العام المساعد للاتصال البرلماني للمجلس.
وأعربت القبيسي عن سعادتها بتوقيع مذكرة التفاهم مع الجمعية والانضمام لهذا التحالف البرلماني الكبير.
وأعربت الدكتورة علياء نوران عن سعادتها بزيارة الإمارات ولقاءاتها المثمرة مع العديد من المسؤولين من مختلف القطاعات في الدولة، مشيدة بريادة الدولة في مجالات التعايش والتسامح، وتمكين الشباب والمرأة والتنمية والاهتمام بالتعليم، مثمنة قرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، برفع نسبة تمثيل المرأة في المجلس الوطني الاتحادي إلى 50%.

اقرأ أيضا