الاتحاد

أخيرة

بندقية بلاستيك تثير الذعر في روما

روما (أ ف ب)

أثار رجل يحمل بندقية الذعر في روما مساء أمس الأول، وتسبب بإخلاء محطة ترميني المركزية للقطارات من ركابها، قبل أن يتبين أن بندقيته بلاستيكية. وكتبت هيئة القطارات الإيطالية في تغريدة على موقع تويتر «أبلغت الشرطة بوجود رجل مسلح في روما ترميني. أخليت المحطة».
وانتشرت على الإنترنت صور لعملية إجلاء الركاب عن المحطة. وبحسب وسائل الإعلام، فإن أحد الركاب أبلغ الشرطة عنه بعدما التقاه في محطة أخرى، وقد أوقف بعد ساعة ليتبين أن البندقية التي يحملها بلاستيكية.

اقرأ أيضا