الاتحاد

الرئيسية

تصحيح مسار الألعاب الجماعية والفردية

كرّم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة أمس فرق اليد والسلة والكاراتيه بنادي الشارقة، وفريق الرماية بنادي الذيد، وفريق الشارقة للشطرنج، تقديرا للإنجازات التي حققوها خلال الفترة الماضية، على المستوى المحلي والخارجي.

ومنح صاحب السمو مكرمة للفرق التي حققت الإنجازات، حيث منح نادي الشارقة مليوني درهم، ونادي الشارقة للشطرنج 200 ألف درهم، وفريق الرماية بنادي الذيد 100 ألف درهم، ونادي الشطرنج للفتيات 100 ألف درهم، وسالم عبدالرحمن بطل آسيا للشطرنج 50 ألف درهم.

حضر التكريم الشيخ محمد بن سعود القاسمي رئيس دائرة المالية والإدارية بالشارقة، والشيخ عصام بن صقر القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم رئيس مجلس الشارقة الرياضي، والشيخ صقر بن محمد بن خالد القاسمي رئيس دائرة الأوقاف والشؤون الإسلامية بالشارقة، والشيخ أحمد بن عبدالله آل ثاني عضو مجلس الشرف بنادي الشارقة، وأحمد الفردان امين عام مجلس الشارقة الرياضي، وخميس السويدي رئيس مجلس ادارة نادي الشارقة، ويحيى عبدالكريم رئيس نادي الشارقة لكرة القدم، وأعضاء نادي الشارقة والذيد، والمدربين والإداريين.

وعقد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي جلسة أبوية مع اللاعبين أصحاب الإنجازات وقدم لهم التهنئة على إنجازاتهم، وطالبهم بالمزيد في البطولات المقبلة، وألا تتوقف هذه الإنجازات عند هذا الحد.

وقال سموه لأصحاب الإنجازات: "أشكر إدارة نادي الشارقة الجديدة برئاسة الشيخ عبدالله بن محمد آل ثاني على هذه الإنجازات، وأتمنى أن تستمر هذه الإنجازات، ولا تقف عند هذه المرحلة، كما نتمنى أن تمتد الإنجازات إلى المراحل السنية الأخرى".

أضاف سموه: "نحن سعداء أن نشاهد هذا العدد الكبير من الألعاب المختلفة بعيداً عن كرة القدم، وهي الألعاب التي غفلت أهميتها ولم نشاهدها منذ فترة طويلة، خلال الأعوام السابقة برغم أن نادي الشارقة بدأ من خلال الصالة المغطاة في بداية نشأته، يأتي هذا في الوقت الذي تكون فيه الألعاب الأخرى محرومة من الدعم والتغطية الإعلامية، ونعاهدكم من اليوم أن يكون هناك اهتمام مباشر برفع مستوى الألعاب الأخرى، ونتبنى إذاعة مبارياتها وتسليط الأضواء عليها، من أجل جذب الجماهير مرة أخرى للملاعب لتعود الحياة لملاعبنا من جديد".

وطالب سموه مجلس الشارقة الرياضي باستقدام فرق أجنبية للعب معها والاستفادة من خبرتها، لأن وجودها سيساهم في رفع مستوى الفرق.

ووجه سموه كلامه للاعبين مطالباً ببذل أقصى الجهد من أجل رفع علم بلادنا في المحافل الخارجية، مؤكداً سموه أن "المكرمة المخصصة لهم من أجل أن حل مشاكلهم، بحيث يؤدي اللاعب في الملعب دون أن يكون هناك ما يشغله، ويعكر صفوه".

وعن الاهتمام بالألعاب الجماعية قال سموه: "الحمد لله الألعاب الجماعية ليس بها احتراف، ونحن نعترف بأننا مقصرون ليس فقط في الألعاب الجماعية بل الفردية أيضا، وأتمنى أن نقف وقفة جادة من أجل هذه الألعاب، خصوصاً انه الآن توجد صالات وإمكانات على عكس السابق، ولكن ليس هناك جمهور، ومع كرة القدم ضاعت هذه الألعاب، لابد من إعادة تقييم هذه الألعاب".

وقال سموه: "طلبت من مجلس الشارقة الرياضي الاهتمام بالألعاب الأخرى، خاصة أن مجلس الشارقة الرياضي منصب على كرة القدم، ونسميه مجلس الشارقة الكروي، وقد تحدث معهم بهذا الشأن من أجل الاهتمام بالألعاب الأخرى، وسوف يتبنى المجلس هذه الأمور من أجل استقطاب الجماهير وليس تأجيرها، وسوف تكون لكل لعبة جماعية أو فردية عضو في المجلس حتى نستقي منه المعلومات".

و وجه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي الشكر إلى اتحاد الكرة عندما قال: “اتحاد الكرة يبذل جهوداً كبيرة، ونتمنى المزيد، ولكن الأمور لا تؤخذ بهذه الطريقة، ومن يجلس في الاتحاد لا يعرف مطالب الجمهور، فمثلا أفضل فرق الدوري تلعب في توقيت واحد، فأين أذهب، وأنا ممن يتابعون المباريات، أتمنى أن اشاهد الجزيرة وهناك مباراة اخرى، فالجمهور مشتت، فلماذا لا يتم توزيع المباريات على مدى الأسبوع؟ وفي هذه الحالة سيكون النشاط موزعا طوال الأسبوع”.

وأضاف سموه: “أرى أن موضوع الاحتراف كان هناك تعجل في تطبيقه، واللاعب بات يطلب أشياء كثيرة، بل أن تطبيق الاحتراف ربما يؤثر على مستقبل اللاعبين، لدرجة أن أحد لاعبي نادي الشارقة رفض الكلام مع إدارة النادي وطلب منهم أن يتكلموا مع المحامي الخاص به، وهذا يحتاج إلى تعديل ودراسة”.


عصام القاسمي: هدفنا الاهتمام بالألعاب الأخرى

الشارقة (الاتحاد) - قال الشيخ عصام بن صقر القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم رئيس مجلس الشارقة الرياضي: “مكرمة صاحب السمو حاكم الشارقة لأصحاب الإنجازات تؤكد اهتمام سموه بالرياضة والرياضيين، وهذه المكرمة تعد دعما لا محدود بالألعاب الجماعية والفردية والذي يأتي في إطار حرص سموه على دعم الرياضة والرياضيين بشكل عام في مختلف الألعاب الرياضية”.

أضاف: “سنكون حريصين على تنفيذ توجيهات وتوصيات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، والتي ستكون شغلنا الشاغل خلال الفترة المقبلة من أجل الارتقاء بمستوى الألعاب الأخرى غير كرة القدم”.


أحمد آل ثاني: ما تحقق بجهد الإدارة السابقة

الشارقة (الاتحاد) - قال الشيخ أحمد بن عبدالله آل ثاني عضو مجلس شرف نادي الشارقة: “صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة عودنا على مكارمه، لأنه الداعم الأول للرياضيين في الإمارة، ودائماً لا يغيب الشارقة عن مثل هذه الاحتفالات والتكريم”.

وأضاف: “كان هناك من يعمل خلف هذه الإنجازات التي تحققت عليها من إدارة النادي السابقة وعلى رأسها على عمران تريم نائب رئيس مجلس الإدارة السابق الذي بذل جهوداً خارقة حتى يحصل الشارقة على تلك البطولات والألقاب، ومعه عبد اللطيف الفردان وصالح عاشور ولابد من توجيه الشكر لهم”.


يحيى عبدالكريم: سنجدد مع كاجودا ومفاوضات مع لاعبين مواطنين

الشارقة (الاتحاد) - قال يحيى عبدالكريم رئيس نادي الشارقة لكرة القدم: “عودنا صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة على وقفته مع الرياضيين في إمارة الشارقة، والإمارات بشكل عام، ونتمنى أن نكون عند حسن ظن سموه، وسنعمل خلال الفترة المقبلة لتنفيذ توجيهات سموه”.

أضاف: “نعمل بكل جدية من أجل عودة الفريق لمستواه المعهود الذي ظهر به في بداية الموسم، وحتى في آخر مباراتين في الدوري رغم الخسارة، وسوف يشهد الفريق خلال فترة الانتقالات ضم مجموعة من اللاعبين المواطنين لدعم الصفوف، بجانب عودة فايز جمعة للصفوف، وإن كنا لم نحسم التعاقدات حتى الآن وهناك اتصالات مع مجموعة من اللاعبين، سيتم الإعلان عنهم بمجرد التعاقد معهم”. وعن التعاقد مع لاعبين أجانب جدد قال: “لا توجد نية لتغيير المحترفين حتى الآن، والأمور بالنسبة للمحترفين تسير في الاتجاه الصحيح.”


خميس السويدي: التكريم دفعة معنوية كبيرة لمزيد من البطولات

الشارقة (الاتحاد) - وجه خميس السويدي رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة الشكر إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة على دعمه اللا محدود لفرق نادي الشارقة، واهتمامه ومتابعته لكل الأنشطة وحرصه على تكريم المتميزين الذين حققوا إنجازات على المستويين المحلي والخارجي، ليكون هذا التكريم دفعة معنوية كبيرة لهم في المستقبل، بل حافزاً لكل من لم يحقق إنجازات ليكون له دافعاً كبيراً من أجل أن ينال المكرمة الغالية”.

وقال: “التكريم يضاعف مسؤوليتنا، ونعاهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي بتحقيق بطولات أكثر مما حققنا في المرحلة المقبلة، وقدمنا لسموه موقف النادي من البطولات التي يشارك فيها حتى الآن، الشارقة يتصدر دوري اليد، وكأس الاتحاد لكرة اليد، ويتصدر دوري وكأس كرة السلة، كما أننا نتصدر جميع المراحل السنية لكرة اليد، والأكثر من هذا أننا النادي الوحيد الذي لديه فريقان في اليد، ونلعب في النهائي معا”.
وقال: “سيتم خلال الفترة المقبلة تكريم الفرق التي حققت الإنجازات تقديراً لجهودهم”.

اقرأ أيضا

مسيرة التمكين