الاتحاد

عربي ودولي

بومبيو ينصح إيران بعدم تقويض جهود السلام خلال زيارة مفاجئة لأفغانستان

مايك بومبيو

مايك بومبيو

قام وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بزيارة مفاجئة إلى أفغانستان اليوم الثلاثاء، لتأكيد الجهود الرامية إلى التوصل إلى اتفاق سلام هناك، ولمطالبة إيران بعدم التدخل.

وأجرى بومبيو محادثات مع الرئيس أشرف غني والرئيس التنفيذي عبد الله عبد الله، واتفقوا على أن "السلام هو أهم أولوياتنا" وفقاً لبومبيو، والذي أضاف أن الهدف هو إبرام اتفاق سلام بحلول أول سبتمبر. 

وأشار بومبيو إلى اتفاق من حيث المبدأ تم التوصل إليه بين الولايات المتحدة و"حركة طالبان" في يناير، ينص على أن أي اتفاق سلام شامل يجب أن يتناول مكافحة الإرهاب ووجود القوات الأجنبية والحوار الأفغاني الأفغاني، ووقف دائم لإطلاق النار. 

وفي ما يتعلق بالإرهاب، قال بومبيو إن المفاوضين مستعدون لإتمام مسودة تحدد التزامات "طالبان" بضمان عدم تحول البلاد مجدداً إلى ملاذ آمن للإرهابيين.

وتحدث في السفارة الأميركية في كابول قائلاً: "في ضوء هذا التقدم، بدأنا مناقشات مع طالبان في ما يتعلق بالوجود العسكري، الذي لا يزال يعتمد اليوم على الظروف". 

اقرأ أيضاً: إيران تُعلّق التزاماتها في الاتفاق النووي.. والعالم يحذرها

وتابع أن "كل الأطراف متفقة على أن إتمام تفاهم أميركا وطالبان بشأن الإرهاب، ووجود القوات الأجنبية، سيفتح الباب إلى الحوار الأفغاني - الأفغاني والمفاوضات".

وأكد أنه على الرغم من بيانات "طالبان" بعكس ذلك، لم يتم تحديد جدول زمني لمغادرة القوات الأميركية.

كما قال بومبيو الذي يقوم بجولة في الشرق الأوسط، إنه ليس من مصلحة إيران أن تقوّض عملية السلام. وأضاف: "آمل أن يتمكنوا من رؤية أنه من مصلحة كل الأطراف الفاعلة الإقليمية أن تمضي عملية السلام قدماً".

اقرأ أيضا

مولر يدلي بشهادته اليوم أمام الحكومة الأميركية