الاتحاد

ألوان

كاميرات «مثبتة» بالأشعة تحت الحمراء

 تمتاز الكاميرا بوظائف التحكم التلقائي الذكي (من المصدر)

تمتاز الكاميرا بوظائف التحكم التلقائي الذكي (من المصدر)

يحيى أبوسالم( دبي)

كشفت الشركة العريقة والمتخصصة في مجال الكاميرات «كانون»، عن جيل جديد من كاميرات الحماية والمراقبة، العام الماضي، تعمل بالوضوح الألترا فائق والذي يصل إلى «4 كيه»، بالإضافة إلى كاميرات PTZ القادرة على التحرك في جميع الاتجاهات. واليوم ها هي الشركة اليابانية، تكمل تشكيلة كاميرات المراقبة الخاصة بها، بعد كشفها النقاب عن أول كاميرا صندوقية مثبتة تعمل بالأشعة تحت الحمراء تمتاز بتقنيات النظام «الشبكي»، فائق التطور.

الكاميرات الذكية
سيتمكن المستخدمون بهذه الكاميرات الجديدة من الحصول على حلول أكثر شمولية في مجال المراقبة العالية الجودة والقوية، القادرة على تحمل الصدمات المباشرة، والتصوير في الليل وفي أسوأ الظروف المحيطة، خصوصاً مع دمج وظائف تحليلية ذكية في بعض هذه الكاميرات.
الجيل الجديد من كاميرات كانون جاء بعلبة ثابتة تعمل بالأشعة تحت الحمراء، وتتميّز بعدسات زوم 2.4x وزاوية رؤية واسعة جداً تبلغ 113.4 درجة لتأمين مراقبة عالية الجودة ليلاً ونهاراً، وتحتوي الكاميرات على مصابيح LED مدمجة بالأشعة تحت الحمراء تتيح التصوير في حالات انعدام الإضاءة، وتحتوي أيضاً على ميزة التحكم الذكي بالظلال التي تضيء المناطق الداكنة في الصور الملتقطة، وتؤمن هذه الكاميرات مجال زووم أطول لتعطي قدرة تحديد هوية محسّنة، وتتميّز كذلك بقدرة مقاومة تخريب من مستوى IK10، ممّا يضمن أن الكاميرات ستعمل في الظروف كافّة، وتجعل هذه المزايا من الكاميرات خياراً ممتازاً للتركيب داخل المنشآت وخارجها، بما فيها قطاعات البناء، والضيافة، والبيع بالتجزئة، والنقل، ومراقبة المدن، ومراقبة البنى التحتية الحساسة... وغير ذلك.

الكاميرات الشبكية
الكاميرات الشبكية التسع الجديدة التي تستعد الشركة اليابانية لإطلاقها هي التالية: كاميرات شبكية عالية السرعة تعمل بزاوية 360 درجة من فئة PTZ «دوران وإمالة وتزويم pan tilt zoom»، مثل VB-R11VE وVB-R10VE (في الخارج)، وVB-R11 (في الداخل)، وكاميرات شبكية بقبّة ثابتة مثل VB-M641VE وVB-M640VE (في الخارج)، وVB-M641V وVB-M640V (في الداخل)، وكاميرات شبكية بعلب ثابتة مثل VB-M741LE وVB-M740E.
ومن أهم المزايا الرئيسية التي تمتاز بها كاميرات كانون الشبكية:
- تتميّز الكاميرات المتّصلة الجديدة بخاصية تحكّم التلقائي الذكي بالظلال Auto SSC. وتبقى هذه الخاصية المناطق الساطعة ساطعة وتضيء المناطق الداكنة، وبالتالي، تتحوّل الخيالات التي تصعب رؤيتها إلى أغراض يمكن تحديدها بوضوح، وهذا مثالي لمواقف السيارات، والمستودعات، والمباني الحكوميّة حتّى التي تتطلّب مراقبة مفصّلة دائمة وعالية الجودة.
- بالإضافة إلى أن هذه الكاميرات قادرة على التصوير والدوران بزاوية 360 درجة وبسرعة 450 درجة في الثانية وتضمّ ميزة انقلاب تلقائية تبقي مواضيع التصوير دائماً في مجال الرؤية، تتميز أيضاً بخاصية التعويض عن الغشاوة التي تعدّل تباين الصورة لتسهيل الرؤية في الضباب والأجواء غير المعتدلة.
- وتتميز الكاميرات بوظيفة «رصد الاختراقات» التي يمكنها تنبيه المشغّلين وإطلاق عملية التسجيل عند دخول المخترقين مناطق غير مسموح الدخول إليها. إذ تستطيع هذه الوظيفة الذكية أن ترصد غرض متحرك ضمن منطقة معيّنة يبقى في تلك المنطقة أطول من الوقت المحدد.
- فضلاً على ذلك، ترسل الكاميرا إنذاراً عند رصد صياح أو صراخ في بيئة تكون هادئة بشكل عام، وتحتسب أرجحية أن يكون الصوت صراخاً أو صياحاً من خلال مقارنة خصائصه مع نموذج صوتي من قاعدة بيانات للأصوات.

سوق جديد
في بحث أجرته شركة محلية مؤخراً، أكد أن منطقة الشرق الأوسط تطوّرت لتصبح سوق السلامة والأمن الأكثر حيوية في العالم، وذكر تقرير آخر أن قيمة إجمالي سوق المراقبة بالفيديو الشبكي في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بلغت 420 مليون دولار أميركي عام 2014، في حين يتوقّع المعنيون في هذا القطاع زيادة لا بأس بها حتى عام 2019، حين سيبلغ معدّل المراقبة بالفيديو الشبكي في المنطقة بأسرها 94 %. وفي الإمارات العربية المتحدة، حفّز الطلب المتزايد على تركيب المزيد من الكاميرات الأمنية والقرارات الحكوميّة سوقَ أنظمة المراقبة العاملة ببروتوكول الإنترنت IP في البلاد، وتوقّع بحث أجراه مركز 6wresearch أن تصل قيمة سوق المراقبة بالتالي إلى 197.8 مليون دولار أميركي بحلول عام 2021.

اقرأ أيضا

ترامب يوقع أمراً تنفيذياً لدعم تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي