الاتحاد

منوعات

«أصوات أجيال المستقبل».. تصقل إبداعات الطفل

المبادرة تثري مخيلة الصغار (من المصدر)

المبادرة تثري مخيلة الصغار (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

أعلن برنامج «أصوات أجيال المستقبل»، المدعوم من قبل «اليونسكو»، الشيخة حصة بنت حمدان بن راشد آل مكتوم، سفيرة للنوايا الحسنة لمنطقة الخليج العربي، مع تعيين مؤسسة الإمارات للآداب كهيئة استشارية للمبادرة على مدى السنوات الخمس المقبلة.
تهدف مبادرة «أصوات أجيال المستقبل» إلى تمكين محبي الكتابة من الصغار، عبر تشجيعهم على نشر رسالة اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل، وتسليط الضوء على أهداف التنمية المستدامة، ومنح الأطفال الحق في التعبير عن آمالهم، وأحلامهم، وتطلعاتهم من أجل مستقبل مستدام.
وفي إطار تعليقها على البرنامج، قالت الشيخة حصة بنت حمدان بن راشد آل مكتوم: «تنفرد هذه المبادرة في الرسالة التي توجهها إلى جميع أطفال العالم من أعمار 8 إلى 12 عاماً، ويسعدني أن أحمل رايتها في العالم العربي، إذ إننا على سعي متواصل لمنح أطفالنا فرصة التعبير عن آرائهم اليوم لضمان مستقبلهم، حيث تضم منطقتنا فائضاً من المواهب الصاعدة، وأنا أتطلع لقراءة إبداعات هؤلاء الكتّاب الصغار التي تدور حول حقوق الطفل وأهداف التنمية المستدامة والمستقبل الواعد».
ويتسنى للمشاركين بأفضل الأعمال فرصة الانضمام إلى مجلس عالمي للكتّاب الصغار الحائزين جوائز، وسيتم عرض أعمالهم في المنشورات الإلكترونية والمطبوعة. كما سيتم نشر وتوزيع كتبهم على مدارس ومكتبات العالم، ليتمكن جميع الأطفال من الاستفادة مما تقدّمه من أفكار وإلهام.

اقرأ أيضا

عشاق المغامرات يمرحون في مملكة اللؤلؤ