الاتحاد

الاقتصادي

أثرياء أميركا يقترحون زيادة الضرائب

أثرياء أميركا يقترحون زيادة الضرائب

أثرياء أميركا يقترحون زيادة الضرائب

شريف عادل (واشنطن)

في الوقت الذي يطمع فيه مجموعة من أعضاء الحزب الديمقراطي، في حكم الولايات المتحدة الأميركية، ويرى كل منهم أن فرصه في انتزاع ترشيح الحزب في مواجهة الرئيس الحالي دونالد ترامب، ثم الوصول إلى البيت الأبيض، ترتبط بما يقدمه من جهود لعلاج تفاوت الدخول بين الأميركيين، اقترح بعض أغنى أغنياء الولايات المتحدة فرض ضريبة على ثرواتهم، يتم استخدامها في تقليل الفجوة بين الأغنياء والفقراء، في البلد الذي يشهد واحداً من أعلى معدلات التفاوت بينهما.
وفي خطابٍ مفتوح، طلبت مجموعة من الأثرياء، من بينهم جورج سورس، الملياردير والمستثمر الشهير، وكريس هيوز، الشريك المؤسس لموقع التواصل الاجتماعي الشهير فيسبوك، من «كل مرشحي الرئاسة الأميركية»، سواء كانوا من الحزب الديمقراطي أو الحزب الجمهوري، دعم فكرة فرض ضريبة «معتدلة» على الواحد من عشرة بالمئة (0.1%) الأكثر ثراء بالولايات المتحدة، للمساهمة في التعامل مع أزمة المناخ وتحفيز الاقتصاد وتحسين الصحة العامة، وتخلق فرص عمل بصورة عادلة وتقوي الحريات والديمقراطية.
وعلى عكس الانطباع الشائع في الولايات المتحدة، من تحمل الطبقات الأقل دخلاً تكلفة الإعفاءات الضريبية التي اقترحها ترامب، وأقرها الكونجرس الأميركي، مطلع العام الماضي، أكد الخطاب الذي تم نشره يوم الاثنين، أن أي دولار جديد يدخل الخزانة الأميركية من أموال دافعي الضرائب «يجب أن يكون مصدره الفئة الأكثر ثراء، لا الطبقة المتوسطة ولا الأقل دخلاً».
ويستحوذ الواحد من عشرة بالمئة الأكثر ثراءً في الولايات المتحدة على ثروات تقارب ما يستحوذ عليه التسعون بالمئة الأقل ثراءً، وتصل إلى ما يقرب من 20% من إجمالي ثروات الأميركيين، وفقاً لبيانات المكتب الوطني للبحوث الاقتصادية. وأظهرت استطلاعات الرأي أن 74% من الناخبين الأميركيين يؤيدون فرض الضريبة المقترحة، منهم 65% من الناخبين المؤيدين للحزب الجمهوري.

اقرأ أيضا

اقتصاد أبوظبي ينمو 5.7% خلال الربع الأول