الاتحاد

الرياضي

140 لاعباً في ورش أكاديمية ليفورنو للمبارزة

جانب من الحصص التدريبية خلال ورش أكاديمية ليفورنو للمبارزة (من المصدر)

جانب من الحصص التدريبية خلال ورش أكاديمية ليفورنو للمبارزة (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - اختتمت بنجاح باهر الورش التدريبية لأكاديمية ليفورنو للمبارزة والتي استهدفت تطوير أداء الاجهزة الفنية ولاعبي المبارزة في مراكز النخبة ونادي بني ياس والنشاطات الرياضية المدرسية، وفقاً لبرامج المرحلة الأولى من الاتفاقية التي تجمع مجلس أبوظبي الرياضي والأكاديمية العالمية.
استمرت الورشة لمدة 10 أيام، بواقع ثلاث ساعات يومية وشهدت مشاركة 75 طالباً من مدارس أبوظبي، إلى جانب 65 لاعبا من مراكز النخبة في أبوظبي والعين ونادي بني ياس وبلغ العدد الإجمالي للمشاركين في النسخة الأولى من الورشة 140 لاعبا. وسيستمر العمل بالبرامج التطويرية للاتفاقية من خلال اقامة ورش تدريبية أخرى ضمن المرحلة الثانية التي تقام ابريل المقبل، فيما سيشهد يوليو المقبل إرسال مجموعة من المبارزين إلى اكاديمية ليفورنو العالمية لمعايشة التجارب والتطبيقات الحديثة والخطط المتطورة والتعلم تحت اشراف ذوي الخبرة من ابرز وألمع نجوم العالم والاولمبياد في المبارزة، بهدف الخروج بمكتسبات مثمرة وبدء مشروع صناعة أبطال عالميين في اللعبة.
اشرف على الورش التدريبية لأكاديمية ليفورنو البطل العالمي الايطالي سالفاتوري سانزو الحائز أربع ميداليات اولمبية وبطل أوروبا أربع مرات وبطل كاس العالم للمبارزة 2004، إلى جانب زملائه المدربين الآخرين فريده سكاربر بطلة العالم 2001 وباريرا ستيفانو صاحب ذهبيتي بطولة العالم لمرتين متتاليتين 2008-2009، ومارتا سيمونشلي الحائزة ذهبية بطولة العالم للمبارزة 1997.
وشهد اليوم الختامي زيارات ميدانية وإقامة ورشة عملية ونظرية من قبل وفد مدربي اكاديمية ليفورنو شملت طلاب مدرستي الرواد والآفاق بأبوظبي، وسط أجواء ترحيبية بالخطوة الرائدة التي اقتفاها مجلس أبوظبي الرياضي لترسيخ وتكريس أهدافه السامية بصناعة لاعبين بمستوى أبطال العالم والدورات الاولمبية بهدف تمثيل مشرف لرياضة الإمارات بما يخدم مصلحة الجميع. واستعرض مدربو اكاديمية ليفورنو طوال فترة اقامة الورش التدريبية بمحوريها النظري والعملي الخطوات التحضيرية للتمارين الرئيسية التي يعتمد عليها لاعبو المبارزة قبيل دخولهم لمنافسات البطولات الدولية بصورتيها النظرية والعملية وتنمية وصقل مهارات اللاعبين وتعليم الحركات الجديدة واستعراض التطبيقات العالمية المتطورة في اللعبة، بجانب عرض التجارب والممارسات الناجحة لمسيرتهم كلاعبين عالميين فائزين بأهم الألقاب للبطولات العالمية والأوروبية والاولمبية ليسهم في دعم المناخ الرياضي للعبة التي تسير بخطى متقدمة نحو الأمام.
واشاد المشاركون في الورش من مدربين، لاعبين، وإداريين بالورش التدريبية وما حققته من نجاحات.
بدوره أشاد محمد ابراهيم المحمود نائب رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة الامين العام لمجلس أبوظبي الرياضي بنتائج المرحلة الأولى من الاتفاقية العالمية مع اكاديمية ليفورنو والتي جاءت لدعم لعبة المبارزة بخبرات لاعبين بوزن ثقيل في المبارزة وحاصلين على الميداليات الذهبية والفضية والبرونزية على الصعيد الأوروبي العالمي والاولمبي ولتكريس أهم التجارب المتطورة في صفوف اللعبة ودعم المدربين واللاعبين بالخطط والخبرات الحديثة والمهارات التي تساعد في بناء وتكوين شخصية البطل الاولمبي الذي نحرص كل الحرص للوصول إلى هذا الهدف بما يخدم رياضة الإمارات، مشيرا إلى أن المجلس حريص على تسخير كل الإمكانات لتعزيز نجاحات اللعبة ورياضييها والعمل على تحقيق الاستفادة المثالية من كل الجوانب وصولا لمستويات فنية مواكبة لتطبيقات الأكاديمية مما يساعدنا على تأهيل اللاعبين واللاعبات وفق الأسلوب العالمي ويمهد لنا بنجاحات جديدة تصل بنا لأهدافنا وخططنا القصيرة والبعيدة المدى.

اقرأ أيضا

الوحدة والفجيرة.. "الظروف المتباينة"