العين(الاتحاد) نظم مكتب العين التعليمي أمس، ملتقى التميز التربوي الرابع 2018 تحت شعار (على خطى زايد)، وذلك على مسرح مدرسة الجاهلي للبنات. أقيم الملتقى تحت رعاية وحضور الشيخ الدكتور محمد بن مسلم بن حم العامري نائب الأمين العام لمنظمة إمسام بالأمم المتحدة، ومحمد راشد الغيثي نائب مدير مكتب العين التعليمي، ووفد من موظفي مكتب العين، والعديد من مديري ومديرات ومعلمي ومعلمات مدارس مكتب العين التعليمي، بالإضافة إلى عدد من أولياء أمور الطلبة وذويهم. وكرم الملتقى الفائزين بجائزة خليفة التربوية، وجائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز، وجائزة الشارقة التربوية، وكافة الفئات والجهات ذات العلاقة بقطاع التربية والتعليم من المؤسسات والأفراد الذين يقدمون إنجازات وإبداعات متميزة من معلمين وطلاب، بالإضافة إلى تكريم مركز الشيخ محمد بن خالد آل نهيان، لما يقوم به من جهود استثنائية لخدمة دولتنا المعطاءة. وقال الشيخ الدكتور محمد بن حم العامري:«إن القيادة الرشيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة تولي اهتماماً خاصاً بالتعليم، باعتباره محركاً موجهاً للنشاط الإنساني، من وظائفه تأمين التوازن، وتحقيق المواءمة بين منظومة القيم الإنسانية الرفيعة، والانطلاق الحر تجاه المعارف والعلوم والتطور البشري، لافتاً إلى أهمية هذه المناسبة التي يتم فيها تكريم نخبة من المتميزين في مجال العمل التربوي». وقال محمد الغيثي نائب مدير مكتب العين التعليمي:«إن الهدف من هذا الملتقى هو تكريم كافة الفئات والجهات ذات العلاقة بقطاع التربية والتعليم من المؤسسات والأفراد الذين يقدمون إنجازات وإبداعات متميزة»، لافتاً أن منارة التعليم في الإمارات تزدهر يوماً بعد يوم، في ظل قيادة رشيدة حريصة على أن يبلغ الوطن والمواطن أسمى المقامات في العلم والمعرفة، مشيراً إلى أن الجوائز التربوية أصبحت عنواناً متميزاً للجودة في التعليم، ووساماً تعتز به القيادات التربوية، حيث ساهمت لدورات متعددة في الارتقاء بالعمل التربوي، ورفع كفاءة النظام التربوي.