الاتحاد

ألوان

«علاج الجروح» يغرق المحبين في بحر شعر «البيت»

صورة برنامج «البيت» التي سيتسابق في التعبير عنها الشعراء (الصور من المصدر)

صورة برنامج «البيت» التي سيتسابق في التعبير عنها الشعراء (الصور من المصدر)

سامي عبد الرؤوف ( دبي)

أعلنت لجنة التحكيم لبرنامج الشعر النبطي «البيت»، فوز ذعار الديري في مسابقة الشطر، وراكان العتيبي الفائز الذي تم اختياره من قبل ضيف الشلة، وهو المنشد السعودي «ضيف الشلة للحلقة الرابعة» صالح اليامي.
وخلال الحلقة الرابعة من البرنامج الذي ينتجه ويشرف عليه مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، تسلمت الشاعرة وطالبة كلية الهندسة، هيا الدوسري من المملكة العربية السعودية جائزة «شاعر البيت» عن الحلقة الثالثة، والشاعر سامي العرفج من المملكة العربية السعودية الفائز في مسابقة «نبض الصورة» عن الحلقة الماضية، والتي تتعلق بصورة حصان ساجد خلف صاحبه الذي يؤدي الصلاة، وتعتبر هذه هي المرة الثانية التي يحصد فيها العرفج جائزة نبض الصورة، حيث فاز في الموسم الأول بالمسابقة نفسها.

اختزل المسافات
وقال الدكتور بركات الوقيان مقدم البرنامج: «الاستحسان الذي لاقاه البرنامج مدعاة للفخر، لأنه أوصل الشعر لأكبر شريحة ممكنة عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي، وغيرت فكرة البرنامج من منظومة البرامج الشعرية، لأنه اختصر المسافات التي كان يحتاج إليها الشاعر».
وأشار إلى أن الجميل في البرنامج أننا نعمل كعائلة واحدة خلال اجتماعاتنا الدائمة للتباحث حول كيفية تطوير وتحديث البرنامج وتقنياته. ويمكننا توظيف وسائل التواصل الاجتماعي وتطويعها لخدمة أهدافنا المتمثلة في تشجيع نظم الشعر والقراءة، وفرض التحدي على المتابعين لاختصار قصيدة أو اختزال صورة في بيت شعر واحد. لقد أصبح هذا البرنامج بحق بوابة للشعراء، حيث يوفر الاستمتاع والإبداع في الوقت نفسه للمتابعين، واستقبلنا 47 ألف مشاركة في الحلقة السابقة».

الأشطر الفائزة
بقرار من لجنة التحكيم، تم اختيار الشطر المقدم من ذعار الديري فائزاً، ومنح لقب راعي شطر الحلقة الرابعة ليتربع على عرش الشاشة الذهبية، بعد إجماع الآراء على عجز البيت:
«علاج واحد ينفع لكل الجروح
يقينك إذا الله حبك «بلاك»
وفي الوقت ذاته، فقد تم اختيار شطر المشترك راكان العتيبي من قبل المنشد السعودي صالح اليامي «ضيف الشلة» الذي حل ضيفاً على البيت في حلقته الرابعة، وليكسبه لقب فائز الشطر عن العجز المقدم: علاج واحد ينفع لكل الجروح «إنك تثق في الله» ما هو بالعلاج، وكان شطر الحلقة: علاج واحد ينفع لكل الجروح.

إنجاز نسائي
تعزو هيا الدوسري، الفائزة من الحلقة الماضية وجاءت من المملكة العربية السعودية لتتويجها واستضافتها في البرنامج، سبب اختيار اللجنة لشطرها إلى اعتمادها على التلقائية والبساطة في كتابة الشطر.
وقالت الدوسري التي تدرس هندسة التصميم الداخلي في كلية الجبيل الجامعية في المملكة العربية السعودية، إنها تقرأ كثيراً في جميع المجالات سواء أكانت نثراً أم شعراً، لأن القراءة عتاد الشاعر، حيث بدأت بنظمه في سن الرابعة عشرة. وتتابع العديد من الشعراء لاكتساب المفردات والتعرف إلى الأساليب. وأطلقت العام الماضي كتاب «نصوص نثرية» بالتعاون مع صديقة لها وتم نشره في الوطن العربي.
وأضافت: «أتابع البرنامج من بداياته، واستمريت على المشاركة فيه، مع أنني لم أتوقع الفوز أبداً خاصة مع هذا الكم الهائل من المواهب والشعراء المشاركين، وعندما قام المنظمون بالتواصل معي لم أتعامل مع الأمر على محمل الجد إلى أن رجعت إلى صفحة البرنامج على تويتر وتأكدت بنفسي».
وتابعت: «هذا الفوز يمثل حافزاً كبيراً لمواصلة الشعر ونقطة تحول مهمة في حياتي.. أنا سعيدة جداً بهذا الفوز، ولا أحب التمييز بين الشعر النسائي والشعر الرجالي، لأن الشعر نوع من التعبير عن المشاعر الإنسانية».

نجم جديد
وفي مسابقة نبض الصورة، تصدر البيت الذي قدمه سعود سليمان الفليح قائمة الاختيارات ليتوج شاعراً جديداً في مسابقة «نبض الصورة» لهذا الموسم، وليحمل لقب شاعر الصورة في الحلقة بفضل البيت الذي قدمه، وسوف يتسلم الجائزة في بداية الحلقة المقبلة.
وكان هناك فائزان آخران، وهما الوصيف الأول والوصيف الثاني، تم الإعلان عنهما في مسابقة «نبض الصورة» للحلقة الثالثة. وشهدت الحلقة الرابعة عرض الصورة الخاصة بمسابقة «نبض الصورة» على أن يتم إعلان الفائز في الحلقة الخامسة.

لماذا فاز؟
وقال سامي صالح العرفج الفائز بجائزة نبض الصورة في الحلقة الماضية، إنه حرص على المشاركة في المواسم السابقة، وسبق له الفوز بهذه الفئة في الموسم الماضي. وكان البيت الفائز: «من يشابهك فوق الأرض؟ لا تسألين انت قطعة نستها فوق الأرض ... السماء»
وأضاف: «كانت الصورة أكبر من أي بيت شعر يمكن كتابته، فأردت كتابة شيء سهل وبسيط، وكأنني أقيم حواراً مع «أم القرى»، فوصفت الحرم بأنه قطعة من السماء لما يتصف بهما من سمو روحي وطهر. إن فوزي للمرة الثانية دلالة على إنصاف البرنامج للشعراء».

زخم خليجي
قال نايف الرشيدي، عضو لجنة التحكيم في برنامج البيت: «يكتسب البرنامج زخماً كبيراً» في منطقة الخليج، وبات يمثل ديوانية عامة ترحب بالشعراء كافة، والمهتمين بشؤون الأدب والشعر، لأنه يحظى بالمتابعة العالية، خاصة من قبل شعرائنا في منطقة الخليج الذين ينتمون إلى مدارس شعرية مختلفة».
وأنشد ضيف الشلة صالح اليامي من مدينة الطائف السعودية قصيدة لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، بعنوان «كبريت واحد وألف غابة». وأثنى في لقاء معه على استضافة رعاة الشلات في هذا الموسم، ووصفها بضرب من الفنون التي انتشرت على نطاق واسع، لما تحظى به من متابعة بين ملايين المشاهدين عبر قنوات التواصل الاجتماعي، مشيراً إلى أن بداياته كانت بسيطة، ولكنها أصبحت تأخذ منحى الاحتراف. وفي تعليق له على البرنامج، أشاد اليامي بالبرنامج من جميع نواحيه، خاصة التقنيات الرائعة المستخدمة في إخراجه، والاحترافية في التقديم والتنظيم.


اقرأ أيضا

ترامب يوقع أمراً تنفيذياً لدعم تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي