الاتحاد

دنيا

150 شخصاً يخوضون التحدي بفعاليات «معرض فقدان الوزن»

معرض فقدان الوزن يترقب مشاركة 150 شخصاً (من المصدر)

معرض فقدان الوزن يترقب مشاركة 150 شخصاً (من المصدر)

دبي (الاتحاد)- ضمن فعاليات مهرجان دبي للتسوق 2014، يقدم «معرض فقدان الوزن» في دورته الخامسة، وسيتيح هذا المعرض الترفيهي العائلي حلولاً صحية لإنقاص الوزن، وسيضمن لك تقديم كل ما تحتاجه، حيث سيصلك مباشرة مع خبراء التغذية واللياقة البدنية الذين سيساعدونك لتحقيق الحلم.
وسينطلق «معرض فقدان الوزن» في نادي دبي الدولي للرياضات البحرية من الساعة العاشرة صباحاً حتى السابعة مساء، يومي 17 و 18 يناير الجاري، وسيتاح للجميع التمتع بهذه الفعالية مجاناً، كما سيتمكن الحضور من اختيار الرياضة التي يحبونها لخسارة الوزن ضمن خيارات أنشطة متنوعة ستتميز بالمتعة والتي يمكنهم مشاركتها مع عائلاتهم وأصدقائهم في منطقة اللياقة البدنية.
وسيرعى الحدث «لينوفو» التقنية التي غيرت طرق اليوجا التقليدية، وسيتمكن الجمهور من حضور حصص اليوجا الرقمية التي ستقام على مسرح مخصص من الساعة العاشرة صباحاً وحتى الواحدة ظهراً، ويتميز لوح اليوغا الرقمي من لينوفو بخياراته الواسعة، وعمر بطاريته الذي قد يستمر استخدامها لثمانية عشر ساعة.
سباق التحدي
وستشهد فعاليات الرشاقة تحدي أكثر من 150 شخصا، حيث سيتوج ذلك التحدي بحصولهم على جوائز رائعة، بالإضافة إلى جائزة الرشاقة واللياقة التي سيحصلون عليها.
كما سيتمكن الحضور من معرفة الأسرار الكامنة خلف أسرار الرشاقة وفقدان الوزن الزائد، حيث سيتواجد عدد من اختصاصيي الصحة والتغذية في منطقة المعلومات التي ستتنوع فيها الموضوعات ما بين علاقة الهرمونات بزيادة الوزن، وعلاقة التغذية بتخفيف الوزن، وغيرها الكثير من الأمور المرتبطة بإنقاص الوزن، كما ستتوافر الفرصة للجمهور لسؤال الاختصاصيين وأخذ أفضل النصائح والاستشارات، وستقام المحاضرات كل ساعة لتعليم الجميع كيفية الالتزام بنمط صحي يومي.
وتعير الفعالية أهمية كبيرة للأطفال من عمر السنة إلى الست سنوات، حيث سيتمكن الآباء من مشاركة أطفالهم نشاطاتهم الرياضية التي صممت لهم في منطقة مخصصة، بالتعاون مع أكاديمية الإمارات الرياضية.
ولتكتمل رحلة الصحة والرشاقة سيتم تخصيص زاوية للطعام الصحي، التي ستتيح للجميع فرصة تجربة تعلم طرق الطهي الصحية، وتجربة الطعام قليل السعرات الحرارية.
أما معرض الطعام فسيمكن الحضور من اكتشاف مجموعة واسعة من أطعمة اللياقة البدنية، والعديد من الحزم الغذائية المقدمة من قبل أكثر من 50 عارضا مشاركا وراعيا للفعالية.
وأخيرا يمكن لكل الحضور مشاركة الآخرين خبراتهم التي اكتسبوها خلال اليومين، وتحميل صورهم التذكارية على موقع the hashtag #dubaiweightlossshow
سوق الذهب
من جهة أخرى يحظى سوق الذهب القديم بإقبال كبير من قبل زوار المهرجان كونه الأكبر في تقديم المشغولات الذهبية في العالم، والأجمل من بينها، ولكن للذوق العالي الذي تتمتع به منتجاته الذهبية، هذا إلى جانب الروح الكريمة التي يتمتع بها أصحاب محال سوق الذهب فى دبي وحرصهم الدائم على توفير المناسب لذوقك وإمكانياتك.
وحتى وان لم تكن ترغب في شراء المصوغات الذهبية فإن زيارة سوق الذهب تجربة تستحق العناء خاصة وأنك ستجد نفسك وسط مدينة من الذهب، فالألوان والأروقة وكل شيء تقريباً تحول إلى اللون الذهبي اللامع المتدفق من واجهات المحلات، كما أنك قد تكون واحداً من الرابحين في السحوبات التي يقيمها السوق خلال فترة مهرجان دبي للتسوق.? ?
وتعد تجارة الذهب تجارة تقليدية لدى الإماراتيين منذ عقود، فسوق الذهب معلم من معالم التجارة التقليدية في دبي اشتهر بغناه وتميزه، ومن المؤكد أنك لن تجد براعة التصاميم المتواجدة هناك، خاصة وأنهم حريصون دائماً على تقديم عروض وخصومات جديدة لزائريهم، ولا تقتصر منتجات السوق على الذهب فقط وإنما يحتوي كذلك على حلى الماس والأحجار الكريمة.
سبيكة
ومن جهته قال تومي جوزيف، المدير العام لمجموعة دبي للذهب والمجوهرات:” يأتي مهرجان دبي للتسوق 2014 بالتزامن مع فرحة فوز دبي بإكسبو 2020. وفي إطار الاحتفالات بهذا النجاح والإشادة بالرؤية الثاقبة للقيادة الحكيمة، فإننا أطلقنا بهذه المناسبة سبيكة ذهبية تحمل شعار إكسبو 2020، دبي مدينة مضيفة. وتأتي هذه الخطوة استكمالاً لما أطلقته المجموعة في الدورة الماضية من سبيكة تحمل رسالة “دبي مدينة مرشحة”. وأشار إلى أنه تم بيع 4500 سبيكة خلال أسبوع واحد.
ومن جهته قال محمد اليافعي، من “الرميزان للمجوهرات”: “يعد موسم “مهرجان دبي للتسوق” من المواسم المهمة لقطاع تجزئة المجوهرات، حيث يشهد الذهب والألماس مبيعات مرتفعة، حيث ترتفع مبيعات الذهب خلال المهرجان، إضافة إلى أن عوائد الاستثمار في الذهب للشركات ارتفعت أيضاً، كما أن هناك نمواً في المبيعات مقارنة بالعام 2013”.
ولفت إلى أن عملاء المهرجان يفضلون شراء الذهب من عيار 21 و22، إضافة إلى الإقبال الملحوظ على الأطقم الخفيفة. وأضاف أن أهم العملاء خلال المهرجان هم الآسيويون وتحديداً من الهند، كما تتواجد نسبة كبيرة من العملاء الخليجيين والعرب، كما أكد أن جميع أنواع الذهب تلقى رواجاً خلال المهرجان نظراً لتنوع الحدث واستقباله سياحاً من مختلف دول العالم، وبالتالي تنوع الميول والطلبات مبيناً أن متوسط إنفاق العميل يتراوح بين 3 و4 آلاف درهم. وأشار إلى أنهم يقومون بتقديم حسم بقيمة 25% على معظم المعروضات، بالإضافة إلى هدايا للمتسوقين الذين يشترون بضائع بكميات كبيرة”.


حكايات من الأسواق

كانت جريس ووالدتها من الفلبين، تتفحصان المعروضات المتوافرة في المحال، حيث أكدتا أن سوق الذهب هو أحد أهم المزارات السياحية في دبي خلال فترة المهرجان، لأنه يجمع بين السمات السياحية كمكان قديم تتكامل فيه مواصفات المزار السياحي وواحد من مواقع دبي القديمة، وهو مكان اقتصادي أيضاً لأنه يجمع أفضل خامات ومشغولات الذهب الرائعة، بأسعار قليلة خلال هذه الفترة من العام، وأفضل ما يتميز به سوق الذهب هو التفاوض بشأن السعر. وأضافت جريس أن والدتها من عشاق المجوهرات، وتحب اقتناء الأشكال المتنوعة من المشغولات الذهبية، لذا فإن مهرجان دبي للتسوق فرصة كبيرة للحصول على التصاميم الجديدة بأسعار مخفضة.
ومن مصر حضر محمود محمد ومحمد عادل ومحمد جمال الذين أتوا لرؤية وشراء المجوهرات التي تعرضها محال سوق الذهب، ويحدوهم الأمل في الفوز بإحدى جوائز سحوبات الذهب الكبرى التي يمنحها مهرجان دبي للتسوق لضيوف سوق الذهب، والتي تغير حياة الكثيرين، وهم في انتظار هذا الفوز على أحر من الجمر. كما أكدوا على أن سوق الذهب في دبي هو المكان الأنسب للحصول على المجوهرات الأصلية بأسعار منافسة.

اقرأ أيضا