الاتحاد

الرياضي

فابريجاس يقود “المدفعجية” إلى هزيمة بولتون

فابريجاس (يمين) افتتح التسجيل للأرسنال

فابريجاس (يمين) افتتح التسجيل للأرسنال

بقي أرسنال الثالث قريبا من ثنائي الصدارة بعد فوزه على مضيفه بولتون 0-2 أمس الأول المرحلة الثانية والعشرين من الدوري الانجليزي لكرة القدم. ويدين أرسنال الذي تعادل في المرحلة السابقة مع ضيفه ايفرتون 2-2 بفوزه الثمين إلى قائده العائد من الإصابة الاسباني فرانسيسك فابريجاس الذي مهد الطريق أمام "المدفعجية" بعدما سجل الهدف الأول في الدقيقة 29 بعد لعبة جماعية رائعة أنهاها الكرواتي ادواردو دا سليفا بتمريره الكرة بكعبه الى "شيسك" الذي تابعها في الزاوية اليمنى الأرضية لمرمى الحارس الفنلندي يوسي ياسكالاينن, مسجلا هدفه العاشر هذا الموسم. ثم اضاف الشاب الأسباني الآخر فران ميريدا بيريز (19 عاما) الذي تأسس مع برشلونة (كما كانت حال فابريجاس)، الهدف الثاني في الدقيقة 79 بعد تمريرة اخرى من ادواردو دا سيلفا، وذلك بعدما دخل في الدقيقة 63 بدلا من الشاب الآخر كريغ ايستموند (19 عاما ايضا).
ورفع أرسنال رصيده الى 45 نقطة في المركز الثالث بفارق ثلاث نقاط عن تشيلسي المتصدر الذي حقق امس السبت فوزا ساحقا على ضيفه سندرلاند 2-7، ونقطتين عن مانشستر يونايتد الثاني الذي فاز أمس الأول على ضيفه بيرنلي 3 -صفر.
وسيكون أرسنال أمام فرصة انتزاع الوصافة من "الشياطين الحمر" في حال نجح في تجديد فوزه على بولتون عندما يستقبله الأربعاء المقبل على استاد الإمارات في مباراة مؤجلة من المرحلة الثانية، وأن يصبح على المسافة ذاتها مع تشيلسي بـ48 نقطة لكل منهما لكن الأخير يملك ايضا مباراة مؤجلة مع هال سيتي.
وسيكون أرسنال الذي لم يتذوق طعم الهزيمة منذ خسارته أمام تشيلسي (0-3) في 29 نوفمبر الماضي (6 انتصارات وتعادلان)، أمام مفترق هام في المراحل الأربع المقبلة، لأنه سيحل في 27 الحالي ضيفا على استون فيلا قبل أن يستقبل بعد 4 أيام مانشستر يونايتد.
وفي السابع من الشهر المقبل يتواجه أرسنال مع مضيفه وجاره تشلسي قبل أن يستضيف بعد ثلاثة أيام ليفربول. يذكر أن بولتون الذي يقبع في المركز التاسع عشر قبل الأخير، كان يخوض مباراته الاولى بقيادة مدربه الجديد الاسكتلندي اوين كويل الذي عين خلفا لجاري ميجسون.
وكان كويل الذي لعب سابقا مع بولتون، مهندس صعود بيرنلي الى الدوري الممتاز الموسم الماضي وهو ترك منصبه في الاخير لمساعده السابق ستيف ديفيس الذي سيشرف على بيرنلي موقتا.
وفي مباراة ثانية، انتزع وست هام، المهدد بالهبوط الى الدرجة الاولى، نقطة من ملعب "فيلا بارك" الخاص بمضيفه استون فيلا بالتعادل معه صفر-صفر. وفشل استون فيلا في العودة الى سكة الانتصارات بعد ان تلقى هزيمتين على التوالي امام ارسنال (0-3) وليفربول (0-1)، وكانت تلك المرة الاولى التي يسقط فيها فريق المدرب الايرلندي مارتن اونيل في مباراتين على التوالي منذ تسعة اشهر حين تلقى حينها أربع هزائم متتالية بين مارس وابريل 2008.
ولم يستفد استون فيلا من تعثر منافسيه المباشرين على المركز الرابع الاخير المؤهل إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل وهم توتنهام (صفر-صفر امام هال سيتي) ومانشستر سيتي (0-2 أمام ايفرتون) وليفربول (1-1 امام ستوك سيتي). وبقي استون فيلا الذي لم يذق طعم الفوز منذ 19 ديسمبر الماضي عندما تغلب على ستوك سيتي (0-1)، في المركز السادس بفارق نقطتين عن كل من توتنهام ومانشستر سيتي اللذين لا يفصل بينهما سوى فارق الأهداف في المركزين الرابع والخامس على التوالي.
أما بالنسبة لوست هام الذي لم يذق طعم الفوز خارج قواعده للمباراة العاشرة على التوالي اي منذ تغلبه على ولفرهابتون 1-صفر في المرحلة الافتتاحية، فصعد بفضل هذه النقطة من المركز الثامن عشر الى السادس عشر على حساب ولفرهابتون وهال سيتي لكن بفارق الاهداف فقط.
وعلى ملعب "ايوود بارك"، استعاد بلاكبيرن روفرز نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المباريات التسع السابقة وذلك بعدما ألحق بضيفه فولهام الهزيمة الثالثة على التوالي بالفوز عليه بهدفين سجلهما الكونجولي كريستوفر سامبا فيجياني (25) والنيوزيلندي ريان نيلسن (54)

اقرأ أيضا

شباب الأهلي يتعاقد مع كارتابيا