دبي (الاتحاد) أكدت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، أن مواعيد الدوام الرسمي في شهر رمضان المبارك في الوزارات والجهات الاتحادية، تبدأ من الساعة التاسعة صباحاً، وحتى الثانية بعد الظهر، وفقاً للائحة التنفيذية لقانون الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية التنفيذية الصادرة بقرار مجلس الوزراء رقم 1 لسنة 2018. وأوضحت الهيئة، أنه يمكن لرئيس الجهة الاتحادية، أن يعتمد لائحة تنظم الدوام المرن وفقاً لحاجة العمل، وفي حدود عدد الساعات المعتمدة أسبوعياً، مشيرة إلى أن سياسة الدوام المرن من المبادئ المهمة التي أرساها قانون الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية. وقال حمد بوعميم، مدير إدارة السياسات والشؤون القانونية في الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، لـ«الاتحاد»: «إن من متطلبات إدارة رأس المال البشري توفير ساعات عمل مرنة للموظفين، بما يضمن المحافظة على معدل ساعات العمل الرسمية، ويراعي ظروفهم العملية والاجتماعية، ويوفر بيئة عمل ملائمة لهم لتحسين مستوى أدائهم». وأضاف: «تقضي سياسة الدوام المرن بإعادة هيكلة ساعات العمل، بحيث يتاح للموظفين اختيار وقت الحضور والانصراف، وفقاً للاحتياجات الخاصة بكل موظف، بحسب الضوابط المعتمدة لهذه السياسة دون الإضرار بالوقت المخصص للعمل». وذكر بوعميم أن سياسة الدوام المرن تعزز ولاء الموظفين، وتنمي لديهم الشعور بأن جهة عملهم تراعي احتياجاتهم وظروفهم الاجتماعية، الأمر الذي يؤدي إلى الاستقرار الوظيفي، وتحسين الرضا والتناغم الوظيفي، أضف لذلك البعد الاجتماعي. وأوضح أنه يقع على عاتق إدارات الموارد البشرية في كل جهة اتحادية وضع ضوابط واضحة لسياسة الدوام المرن. و أصدرت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية تعميماً خاصاً بشأن ساعات دوام الوزارات والجهات الاتحادية في شهر رمضان المبارك، جاء فيه أن الدوام الرسمي للموظفين يبدأ من التاسعة صباحاً، وينتهي عند الساعة الثانية بعد الظهر، باستثناء من تقتضي طبيعة عملهم خلاف ذلك.