هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الثلاثاء، إيران من أن أي هجوم على المصالح الأميركية سيؤدي إلى رد "ساحق" قد تكون نتيجته "إزالتها" من الوجود.

وكتب في تغريدة في خضم التوتر المتصاعد بين واشنطن وطهران، أن "أي هجوم من جانب إيران على أي شيء أميركي سيقابل بقوة كبيرة ساحقة. في بعض النواحي، يعني الرد الساحق الإزالة" من الوجود.

وفرضت واشنطن عقوبات على المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي وكبار المسؤولين العسكريين، وأشارت إلى أنها ستدرج وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على قائمتها السوداء في وقت لاحق هذا الأسبوع.

وأضاف ترامب أن "قادة إيران يفهمون فقط القوة، والولايات المتحدة أقوى قوة عسكرية في العالم إلى حد بعيد".
كما وصف ترامب تصريحاتهم بأنها "تنم عن جهل ومهينة للغاية".

وقال ترامب إن "القيادة الإيرانية لا تفهم معنى كلمات (لطيف) أو (تعاطف).لم يفهموها أبداً". واضاف أن "الشعب الإيراني الرائع يعاني وبدون أي سبب على الإطلاق. قيادته تنفق كل أموالها على الإرهاب، والقليل على أي شيء آخر".

وفي سياق متصل حذر مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون،  إيران من تعطيل مؤتمر البحرين بشأن التنمية الاقتصادية للأراضي الفلسطينية، والذي ينطلق مساء اليوم في المنامة، بالتعاون مع الولايات المتحدة الأميركية تحت عنوان "السلام من أجل الازدهار".

وقال بولتون "انخرطت إيران خلال الشهرين الماضيين في سلسلة طويلة من الهجمات غير المبررة". وأضاف: "في بيئة كهذه فإن تهديد المؤتمر في البحرين يبقى احتمالاً وارداً"، مضيفاً "سيكون من الخطأ الكبير أن تواصل إيران سلوكها هذا".

اقرأ أيضاً... بولتون يحذر إيران: "التعقل" الأميركي ليس ضعفاً