الاتحاد

عربي ودولي

مجلس الوزراء السعودي يستعرض التطورات في المنطقة والعالم

جانب من اجتماع مجلس الوزراء السعودي (واس)

جانب من اجتماع مجلس الوزراء السعودي (واس)

اطلع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود مجلس الوزراء السعودي، في جلسته اليوم، على نتائج لقائه مع وزير خارجية الولايات المتحدة الأميركية مايك بومبيو وما تم خلاله من استعراض للعلاقات الاستراتيجية بين البلدين الصديقين، ومستجدات الأحداث على الساحتين الإقليمية والدولية والجهود المبذولة تجاهها.

وقال معالي وزير الإعلام السعودي تركي بن عبدالله الشبانة، في بيان بثته "وكالة الأنباء السعودية" (واس) عقب الجلسة، إن مجلس الوزراء تطرق إلى جملة من التقارير عن التطورات في المنطقة والعالم، ورحّب في هذا السياق ببيان اللجنة الرباعية، التي ضمت كلاً من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأميركية، وما عبّر عنه من قلق بشأن التوتر المتصاعد في المنطقة، والخطر الذي يشكله النشاط الإيراني المزعزع للسلام والأمن في اليمن والمنطقة بأسرها، والتوتر المتمثل بهجمات الميليشيات الحوثية على المملكة باستخدام صواريخ وطائرات مسيرة إيرانية الصنع والتجهيز.

وأكد المجلس أن مواصلة الميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران الأعمال العدائية والعمليات الإرهابية بإطلاق الصواريخ البالستية والطائرات بدون طيار لاستهداف المدنيين والأعيان المدنية في المملكة، ومخالفة القانون الدولي الإنساني باتخاذ السكان المدنيين في المناطق السكنية دروعاً بشرية، وكذلك إطلاق القوارب المفخخة والمسيرة عن بُعد، يمثل جرائم حرب وتهديداً حقيقياً للأمن الإقليمي والدولي، مشدّداً على الحق المشروع لقيادة قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن باتخاذ وتنفيذ الإجراءات والتدابير اللازمة للتعامل مع هذه الأعمال العدائية والإرهابية، والتجاوزات غير الأخلاقية وبما يتوافق مع قواعد القانون الدولي الإنساني.

اقرأ أيضاً... محمد بن زايد وبومبيو يؤكدان أهمية العمل المشترك لتحقيق استقرار المنطقة والتعامل مع تحدياتها

ووافق مجلس الوزراء السعودي بعد الاطلاع على ما رفعه معالي وزير الاقتصاد والتخطيط عضو ومنسق الجانب السعودي في مجلس التنسيق السعودي - الإماراتي، وبعد النظر في قرار مجلس الشورى رقم "133 / 36 " بتاريخ 17 / 8 / 1440هـ، على مذكرة تفاهم بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة في مجال التعليم العالي، وقد أُعد مرسوم ملكي بذلك.

وقرّر مجلس الوزراء السعودي تفويض رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه أو من ينيبه، بالتباحث في شأن ما يلي: "مشروع مذكرة تعاون في مجال الترفيه بين الهيئة العامة للترفيه في المملكة العربية السعودية ودائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي في دولة الإمارات العربية المتحدة، ومشروع مذكرة تعاون في مجال الترفيه بين الهيئة العامة للترفيه في المملكة العربية السعودية ودائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي في دولة الإمارات العربية المتحدة".

اقرأ أيضا

مارك اسبر يؤدي اليمن وزيراً لدفاع الولايات المتحدة