الاتحاد

منوعات

خبير بالأمم المتحدة: العالم يواجه فصلاً عنصرياً مناخياً

فيليب الستون المقرر الخاص للأمم المتحدة

فيليب الستون المقرر الخاص للأمم المتحدة

قال خبير في الأمم المتحدة إن العالم يواجه فصلاً عنصرياً مناخياً مع الأثرياء من جهة الذين يمكنهم التكيف مع الاحترار المناخي والفقراء الذين يقاسون الأمرين.

وفي تقرير جديد حذر فيليب الستون المقرر الخاص للأمم المتحدة حول الفقر المدقع وحقوق الإنسان من أن "التغير المناخي يهدد التقدم المحرز في الخمسين سنة الأخيرة على صعيد خفض الفقر".

ويستند التقرير الذي سيعرض الأسبوع المقبل أمام مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة في جنيف على أبحاث تتوقع أن يؤدي الاحترار المناخي إلى تشريد 140 مليون شخص في الدول النامية بحلول العام 2050.


وقال ألستون في بيان "في حين أن الفقراء مسؤولون عن جزء بسيط من الانبعاثات العالمية فهم يتحملون عبء التغير المناخي وهم الأقل قدرة على حماية أنفسهم".

وأضاف "قد نجد أنفسنا أمام سيناريو فصل عنصري مناخي، حيث يمكن للأثرياء أن يدفعوا المال للإفلات من آثار موجات الحر والجوع والنزاعات فيما بقية العالم تعاني".

وشدد الخبير على أن هذه المسألة "تبقى موضع اهتمام هامشي" رغم التحذيرات المتكررة حول التهديدات التي يطرحها التغير المناخي.

وانتقد خصوصاً مفوّضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان لأنها لا تولي الاهتمام الكافي ولا تخصص الموارد الكافية لهذه المسألة.

اقرأ أيضاً... جوتيريش يحذر من أخطار عدم التصدي لتغير المناخ

اقرأ أيضا

مصممة زي إكسبو 2020: تراثنا بيئة خصبة للأفكار المستدامة