الاتحاد

الاقتصادي

الإمارات ثاني أكبر جناح في"أفريقيا التجاري" بجوهانسبورج

الإمارات ثاني أكبر جناح في"أفريقيا التجاري" بجوهانسبورج

الإمارات ثاني أكبر جناح في"أفريقيا التجاري" بجوهانسبورج

حقّقت مشاركة وفد دولة الإمارات التجاري والاستثماري في معرض أفريقيا التجاري، الذي يختتم أعماله غداً في مركز "جالاجر" للمؤتمرات بمدينة جوهانسبورج نجاحاً كبيراً نحو فتح أسواق جديدة للمنتجات الإماراتية في قارة أفريقيا بصفة عامة وجنوب أفريقيا بصفة خاصة.

ومثّل جناح دولة الإمارات ثاني أكبر الأجنحة الدولية في المعرض، الذي بدأ أعماله يوم الأحد الماضي، بمشاركة أكثر من عشرة آلاف مسؤول وعارض وزائر من 53 دولة.

وضم وفد دولة الإمارات أكثر من 60 مسؤولاً وممثلي غرف التجارة وشركات ومصانع وطنية عرضوا أبرز المنتجات الإماراتية ومزاياها للآلاف من الزائرين على مدار أيام المعرض.

وقال سعادة عبدالله آل صالح، وكيل وزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية، إن جناح الدولة شمل ثاني أكبر الأجنحة الدولية المشاركة في المعرض، وشهد إقبالاً كبيراً من الزوار للتعرف على المنتجات الوطنية وجودتها العالية، كما أن وفد الدولة كان من أكثر الوفود الدولية المشاركة من حيث عدد الشركات إذ زاد عدد شركات وفدنا على 30 شركة ومصنعاً وطنياً تعمل في مختلف القطاعات الاقتصادية.

وأوضح أن مشاركة الإمارات بجناح كبير في المعرض استهدفت تعزيز مسار علاقات الصداقة والتعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري مع واحدة من كبريات دول القارة الأفريقية، إضافة إلى استكشاف الفرص الاستثمارية والتجارية المتاحة فيها، والاطلاع على الفرص الاستثمارية المتاحة للمستثمرين الإماراتيين في جنوب أفريقيا في العديد من المجالات، وكذلك الترويج للبيئة الاستثمارية الجاذبة في دولة الإمارات.

وشدّد على أن دولة الإمارات تولي اهتماماً كبيراً لزيادة وتنويع صادراتها لأسواق أفريقيا، في ظل توافر الفرص التجارية والاستثمارية الكبيرة، فضلاً عمّا تتمتع به غالبية دول القارة الأفريقية من معدلات نمو اقتصادي عالية، والجهود المبذولة لتعزيز مقومات الاستقرار السياسي والاقتصادي في أغلب دول القارة.

ولفت آل صالح إلى أن دولة الإمارات تعطي أهمية قصوى لدعم علاقاتها مع جمهورية جنوب أفريقيا، مشيراً إلى أن جنوب أفريقيا تمثل مركزاً استراتيجياً مرتبطاً بالأسواق الأفريقية والدولية فضلاً عن أنها بوابة الدخول للعديد من الدول الواقعة في جنوب القارة.

فرص استثمارية واعدة

وأشار إلى أن جمهورية جنوب أفريقيا تتمتع باقتصاد قوي وتتواجد بها فرص استثمارية واعدة، لافتاً إلى أن وفد الإمارات اطلع على العديد من الفرص الاستثمارية في قطاعات حيوية خاصة الطيران والطاقة، كما تتمتع جنوب أفريقيا بوجود شركات قوية يمكن أن تشكل قاعدة انطلاق للشركات الإماراتية في القارة عبر شراكات ثنائية.

وأكد وكيل وزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية أن دولة الإمارات وجنوب أفريقيا قطعتا شوطاً كبيراً نحو إقرار اتفاقية لضمان وحماية الاستثمارات متوقعاً الإعلان عن توقيع الاتفاقية في القريب العاجل.

وأوضح أن الاستثمارات الإماراتية في جنوب أفريقيا مقبلة على قفزة نوعية كبيرة خلال الفترة القليلة المقبلة، في ضوء إعلان دولة الإمارات ضخ استثمارات مباشرة بقيمة 10 مليارات دولار في جنوب أفريقيا.

وشدّد على ترحيب الإمارات بالمزيد من استثمارات جنوب أفريقيا، مشيراً إلى أن الدولة تمنح المستثمرين الأجانب امتيازات وتسهيلات كبيرة خاصة بعد إقرار قانون الاستثمار الأجنبي.

ولفت إلى ارتفاع استثمارات جنوب أفريقيا في دولة الإمارات لتصل إلى مليار و385 مليون درهم بنهاية 2016 بزيادة نسبتها 37.5% عن عام 2014 الذي بلغت فيه استثمارات جنوب أفريقيا في الإمارات ملياراً و8 ملايين درهم.

اقرأ أيضاً... الإمارات: "أيورا" منبر لتحقيق الرخاء

نجاح ملفت لجناح الإمارات

ومن جانبه، أكد سعادة محش سعيد الهاملي سفير الدولة لدى جمهورية جنوب أفريقيا، على حرص دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة "حفظه الله"، على تعزيز علاقات الصداقة والتعاون مع جنوب أفريقيا في كافة المجالات، بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين الصديقين وطموحات شعبيهما إلى التنمية والازدهار.

ونوه سعادته بأن هذا الحرص نابع من النهج الذي تسير عليه دولة الإمارات في بناء علاقات طيبة وبناءة مع مختلف دول العالم الشقيقة والصديقة أساسها الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة.

وذكر سعادة السفير أن دولة الإمارات تعطي اهتماماً كبيراً لتطوير علاقاتها مع جنوب أفريقيا، بصفتها صديقاً مهماً وشريكاً فعالاً ومؤثراً في القارة الأفريقية، مشيراً إلى أن العلاقات بين البلدين شهدت قفزة نوعية كبيرة خلال العامين الماضيين بسبب الرغبة الصادقة بين قيادتي البلدين على تمتين العلاقات بينهما ودفعها لآفاق أرحب وأوسع خاصة في ظل رئاسة فخامة سيريل رامابوزا لجمهورية جنوب أفريقيا.

وأكد أن التطور الكبير في العلاقات بين البلدين تقف وراءه الجهود الكبيرة لقيادتي الدولتين لتوطيد العلاقات بينهما، مشيراً إلى أن السنوات القليلة الماضية شهدت زيارات متبادلة كثيرة على مستوى الوزراء بين البلدين إضافة إلى توقيع عدة اتفاقيات مهمة وكذلك تنفيذ مشاريع للتنمية الاجتماعية والثقافية.

ولفت سعادة السفير إلى وجود كثير من السمات المشتركة بين دولة الإمارات وجنوب أفريقيا، فالبلدان يمثلان رمزين مهمين في محيطهما والعالم في تجسيد قيم التسامح والانفتاح، كما أنهما يشكلان نموذجين تنمويين ناجحين ويشتركان معاً في العمل من أجل تحقيق السلام والاستقرار في منطقتهيما.

وأوضح أن العلاقات الاقتصادية والتجارية بين دولة الإمارات وجنوب أفريقيا شهدت تطورات كبيرة خاصة خلال السنوات الثلاث الماضية، حيث ارتفعت قيمة التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين من 9.3 مليار درهم خلال عام 2016 إلى 14.1 مليار درهم عام 2018 بزيادة قدرها 4.8 مليار درهم وبنسبة نمو 51.6%.

ولفت سعادته إلى زيادة قيمة تجارة المناطق الحرة بين البلدين خلال الثلاث سنوات الماضية من ملياري درهم إلى 3.3 مليار درهم بنسبة نمو 64%، مشيراً إلى أن جمهورية جنوب أفريقيا يغلب عليها الاستيراد أكثر من التصدير وتجد في المناطق الحرة الإماراتية خاصة المناطق الواقعة في دبي فرصة مثالية للاستيراد منها، كما ارتفعت قيمة تجارة إعادة التصدير من 1.67 مليار درهم لعام 2016 إلى 2.3 مليار درهم لعام 2018 بنسبة نمو 38%.

وكشف سعادة السفير عن ارتفاع عدد الرحلات الجوية المباشرة بين دولة الإمارات وجنوب أفريقيا إلى أكثر من 65 رحلة أسبوعية، مشيراً إلى أن القفزة الكبيرة في عدد الرحلات الجوية ساهمت بشكل فعّال في زيادة التبادل التجاري بين البلدين.

وذكر أن دولة الإمارات تعتبر واحدة من أهم الشركاء التجاريين لجنوب أفريقيا حيث بلغت قيمة واردات الإمارات منها ما يزيد على 2.88 مليار دولار في عام 2018، كما أن 65% من صادرات جنوب أفريقيا للدول العربية تستحوذ عليها الإمارات، التي تأتي في المرتبة الأولى عربياً، فضلاً عن أن الإمارات أهم شريك تجارى عربي لجنوب أفريقيا في السلع غير النفطية حيث تستحوذ على 50% من إجمالي التجارة السلعية غير النفطية بين لدول العربية وجنوب أفريقيا.

مشاركة قوية لجناح الإمارات

ومن جانبه، أكد محمد حمدان الزعابي، مدير إدارة الترويج التجاري بوزارة الاقتصاد، بالمشاركة القوية لجناح الإمارات في المعرض، مشيراً إلى أن الشركات المشاركة في الجناح والتي زاد عددها على 30 شركة ومصنعاً عرضت منتجاتها على زوار المعرض القادمين من 53 دولة، كما سلّط الجناح الضوء على قصص نجاح الصناعات الوطنية في دولة الإمارات، وبلا شك فقد منحت المشاركة في المعرض الشركات فرصاً واسعة لاستكشاف الأسواق الأفريقية خاصة سوق جنوب أفريقيا ومعرفة المنتجات المنافسة لها وأبرز الخدمات والابتكارات وأحدث التقنيات في قطاع الأغذية والمشروبات والصناعة.

ولفت إلى أن وفد الدولة ضم ممثلين لنحو 30 هيئة وشركة استثمارية تعمل في قطاعات عديدة أبرزها الاستثمار والمصارف والطاقة والعقارات والطاقة المتجددة والبتروكيماويات. ونوّه بأن وفد الدولة ضم سوق أبوظبي المالي العالمي، وشركة الاتحاد لائتمان الصادرات، وغرفة تجارة وصناعة الشارقة، ومكتب الاستثمار الأجنبي المباشر بالشارقة، وشركة أدنوك للأسمدة، ومدينة عجمان الإعلامية الحرة، ومصنع أبوظبي للسجاد، وشركة كلودي رأس الخيمة، والغرير للأغذية، والوطنية لصناعة الكابلات وغيرها.

وأشار إلى أن المشاركة في المعرض شكلت فرصة كبيرة للشركات الناشطة في قطاعات التصدير بدولة الإمارات ورجال الأعمال والمستثمرين للتواصل مع الهيئات الحكومية الرسمية في جنوب أفريقيا ونظرائهم من رجال الأعمال في جنوب أفريقيا بهدف تأسيس الأعمال التجارية في كلا البلدين.

اقرأ أيضا

اقتصاد أبوظبي ينمو 5.7% خلال الربع الأول