الاتحاد

عربي ودولي

رئيس الوزراء الإثيوبي يشارك في مراسم تأبين رئيس أركان الجيش

 صورة رئيس ولاية أمهرة أمباتشو ورئيس أركان الجيش الإثيوبي سيري مكونن

صورة رئيس ولاية أمهرة أمباتشو ورئيس أركان الجيش الإثيوبي سيري مكونن

أقامت إثيوبيا، اليوم الثلاثاء، مراسم تأبين لرئيس أركان الجيش الذي قُتل مطلع الأسبوع مع أربعة مسؤولين كبار آخرين شارك فيها رئيس الوزراء آبي أحمد.كما حضر مراسم التأبين شخصيات كبيرة أخرى ومسؤولون.

ووصفت السلطات المحاولة للسيطرة على منطقة أمهرة بأنها فاشلة.

وتجمع مئات الجنود والضباط بالزي العسكري للمشاركة في المراسم التي أقيمت في قاعة كبيرة بوسط أديس أبابا.
وتم إغلاق طرق في العاصمة من أجل المراسم وشددت السلطات الإجراءات الأمنية. وقال مستخدمون إن الإنترنت محجوب على ما يبدو لليوم الثالث على التوالي في أنحاء إثيوبيا.


ونُقل نعش رئيس أركان الجيش سيري مكونن وأيضاً نعش جنرال متقاعد إلى القاعة ملفوفين بعلم إثيوبيا. وقُتل الرجلان بالرصاص، السبت الماضي على يد الحارس الشخصي لمكونن في العاصمة أديس أبابا.
وزُينت صور للرجلين بالزي العسكري بزهور صفراء. وسيدفن سيري في منطقة أمهرة مسقط رأسه، غداً الأربعاء.

ودخل رئيس الوزراء آبي أحمد القاعة وجلس وأحنى رأسه وبدا عليه الحزن كما حضرت شخصيات كبيرة أخرى ومسؤولون من الكنيسة الأرثوذكسية.
ووقع هجومان منفصلان خلال أعمال العنف، السبت الماضي، وقادهما الجنرال أسامنيو تسيجي قائد الأمن في أمهرة.

وقال السكرتير الصحفي لرئيس الوزراء، إن أسامنيو قُتل بالرصاص، أمس الإثنين، قرب مدينة بحر دار عاصمة أمهرة.
وعلاوة على الاغتيالات في العاصمة، قُتل أيضاً رئيس ولاية أمهرة أمباتشو مكونن ومستشاره في بحر دار.
وعمليات القتل هي أكبر تحد للإصلاحات السياسية والاقتصادية الكبيرة التي أقدم عليها رئيس الوزراء البالغ من العمر 42 عاماً منذ توليه السلطة في أبريل 2018.

اقرأ أيضاً.. مقتل رئيس ولاية أمهرة ورئيس أركان الجيش الإثيوبي في محاولة انقلاب فاشلة

اقرأ أيضا

مارك اسبر يؤدي اليمن وزيراً لدفاع الولايات المتحدة