الثلاثاء 29 نوفمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

201 عملية نقل وزراعة كلى خلال 9 أعوام في «خليفة الطبية» بأبوظبي

201 عملية نقل وزراعة كلى خلال 9 أعوام في «خليفة الطبية» بأبوظبي
22 يونيو 2017 03:32
منى الحمودي (أبوظبي) أجرى مركز الكلى في مدينة الشيخ خليفة الطبية، منذ عام 2008 وحتى الأسبوع الماضي، 201 عملية نقل وزراعة كلى تكللت بالنجاح، من بينها 25 زراعة لأطفال بلغ عمر أصغرهم 4 سنوات وأقلهم وزناً 11 كيلوجراماً، ويعد المركز من المراكز الطبية المتطورة والمجهز بأحدث الأجهزة، والتقنيات الحديثة، تحت إشراف فريق طبي وفني وإداري مؤهل تأهيلاً عالياً ويمتلك خبرات واسعة في مجال عمله. وكشفت مدينة الشيخ خليفة الطبية التابعة لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» عن وجود أكثر من 1000 مريض يغسلون الكلى في مراكزها الصحية، والذين قد يستفيد عدد كبير منهم من القانون الجديد الذي يجيز التبرع بعد الوفاة. وبين الدكتور محمد بدر الزمان، رئيس قسم زراعة الكلى في مدينة الشيخ خليفة الطبية، بأن زراعة الكلى تعد أحد أهم الحلول لتوفير كلية تستطيع القيام بوظائفها، لشخص فقدت الكلى لديه القدرة على أداء وظائفها. منوهاً بأن تكلفة زراعة الكلى تعادل تكلفة علاج الكلى بالغسيل الكلوي لمدة سنة كاملة، ما يعني توفيراً كبيراً في الميزانية المخصصة للعلاج، وانخفاض تكلفة متابعة مريض أجرى الزراعة إلى 37 ألف درهم سنوياً في مقابل التكلفة السنوية لغسيل الكلى التي تستمر طوال الحياة. وأوضح أن عمليات النقل والتبرع بالكلى تتم غالباً من المتبرعين الأقارب، إلا أن عدداً لا يستهان به من المرضى بانتظار زراعة الكلى، والذين لا يتوفر لهم متبرع من أفراد أسرتهم لأسباب عدة، وعلى سبيل المثال لا الحصر وجود أفراد من عائلة واحدة وجميع أفرادها مصابون بالسكري، وقد يفقد أحدهم كليته، ويبقى تهديد فقدان الكلية أيضاً موجوداً لديهم جميعاً، لذلك لا يمكن نقل الكلى منهم للتبرع للمصاب من عائلتهم. لافتاً إلى أن مشكلة نقص توفر الأعضاء من المتبرعين للزراعة وتزايد أعداد المرضى المحتاجين هي مشكلة تعاني منها غالبية الدول. لافتاً إلى أن في كل مكان في العالم فإن أقل من 1% من المتوفين يكونون مناسبين للتبرع، لكن حالة وفاة واحدة قد تكون سبباً في حياة الكثيرين. والجدير بالذكر أن مدينة الشيخ خليفة الطبية أجرت عام 2013 أول عملية نقل وزراعة الكلى من متبرع متوفى من السعودية. وأفاد بأن شركة صحة قامت بتدريب 110 موظفين متخصصين في مجال زراعة الأعضاء للتحدث إلى عائلات المتوفين في العناية المركزة لحثهم على التبرع بأعضاء المتوفى. كما سيتم طرح تدريب آخر لاحقاً في نفس المجال، وهذه كلها خطوات في مجال وضع برنامج مستدام للتبرع بالأعضاء. وذكر أن عملية نقل وزراعة الكلى تشمل مراحل عدة، منها التشخيص الدقيق وإجراء سلسلة من الفحوصات والأشعة للمريض والمتبرع وتجهيزهم، وتشمل الفحوص فحص الدم والالتهابات والقلب وتطابق الأنسجة. وقد قامت مدينة الشيخ خليفة الطبية بإجراء أول عملية زرع كلية غير مطابقة في الدولة عام 2010 باستخدام تقنية إزالة التحسس.
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©